الأحد، 1 مايو، 2011

على جنب ياسطى- 37


الله يرضى عليك اوعى تقولي "انت تساند العلاقات مع اليهود وتؤيد التطبيع وتدعو إلى التخاذل وتقبيل قدم أمريكا"
أظن الغرض من الحديث واضح!