الجمعة، 24 فبراير، 2012

الفصام

يوميا هناك حوادث سطو على السيارات في مختلف طرق جمهورية مصر العربية
لكن هناك من لم ينتبه لهذا الوضع إلا بعد أن تعرض أبو الفتوح لحادث (مثل باقي الناس) وهذا بالطبع لأنه (أبو الفتوح)
وقد أفصح البرادعي اليوم عن إنتقاده للمجلس العسكري الحاكم في مصر لأنه لا يستطيع توفير الحمايه (لمرشحي رئاسة الجمهوريه)! 
والأمن يسرع في البحث عن الجناه- وهذا لأن المجني عليه (أبو الفتوح)!

وهناك أحمد دومه
بعد أن أعترف أنه ألقى مولوتوف على الجيش أثناء المظاهرات أنقلبت الدنيا لأنه (أحمد دومه)

وهناك علاء عبد الفتاح
تم القبض عليه بتهم متعلقه بسرقة سلاح والإعتداء على السلطات وغير ذلك- وتمت من أجله المظاهرات
وعلى الرغم من أن هناك ممن هو داخل السجون الآن بسبب المحاكمات العسكريه- لكن من داخل السجن ليس (علاء عبد الفتاح)
فتم الإفراج عنه لأنه (علاء عبد الفتاح) 

وهناك (زياد العليمي)
بعد أن قام بسب المشير خرجت من اجله مظاهرات- وتغاضى المجلس العسكري عن عقابه
لكن إن فعل أحدا منا هذا الفعل المشين فلن تخرج من أجله مظاهرات ولن يسامحه العسكري، فأنت لا أحد يعرفك ولست منضم لأي جماعة أوحزب
وهذا بالطبع لأنك لست (زياد العليمي) عضو مجلس الشعب 
...
أنت نفسك لا تعامل المسئول على أنه بشر يخطيء ويصيب
ولا تنظر للمسئول أو الشخص المشهور على أنه مواطن عادي
والغريب أنك تغضب بشده عندما يصيبه ما يصيبك!
ثم بعد ذلك أسمع الناس يقولون "لماذا يأتي مبارك إلى المحكمه بطائره ألسنا سواسيه؟ لماذا لا يتعامل مثل باقي السجناء"؟!!!

ربنا يكملكم بعقلكم ولله

الخميس، 23 فبراير، 2012

الحل في إعادة هيكلة الشعب- وليس الداخليه

بالأمس وفي احد المحافظات المصرية قام الأهالي بحرق سيارة للشرطة بعد مصرع متهم أثناء مطاردة الشرطة له
ومن قبلها قام أهالي متهمين بالتعدي على محكمة وإخراج المتهمين منها بالقوة
وفي نفس اليوم قام الناس بتكرار حوادث قطع الطرق في مختلف المناطق بالجمهورية لأسباب متعدده
منها اختفاء أطفال- أو مصرع مواطن في حادثه- او عدم وجود أنابيب بوتاجاز
وهنا في الحقيقه أتعجب ممن يظهرون علينا في التليفزيون ويتفلسفون ويقولوا أن المشكله في إعادة هيكلة وزارة الداخليه!!!
ولنفترض انك قمت بعزل الصف الأول والثاني والثالث من وزارة الداخلية وممن عملوا سابقا مع العادلي
ولنفترض ايضا انك قمت بتحويل مباحث الكهرباء والمطافيء والجوازات إلى أماكن أخرى بعيده عن وزارة الداخليه ذاتها- ماذا سيحدث؟
هل ستختفي الجرائم المتعلقه بالفوضى التي نراها يوميا؟
من الواضح أن الناس بيتحدثوا بأي كلام والسلام ولا يريدون الإعتراف بالحقيقه
فالضابط كان يسير في الشارع بهيبته- أما الآن عندنا سائق الميكروباص لا يبالي بأي "رتبه" يراها في طريقه
وأصبح حرق قسم الشرطه أسهل كثيرا من إشعال السيجارة
والناس ليل نهار يعتدون على الأمن في كل مكان- ووصل الأمر إلى الجرأه في تهريب متهمين من داخل المحكمه
وأنت تقول لي أنه يجب إعادة هيكلة وزارة الداخليه!!!
إن المشكله يا ساده في عدم إحترام الناس للقانون وشعورهم بأنهم أصبحوا أقوى من سلطة القانون- وآخرين عندما يتم تطبيق القانون عليهم فإنهم يبطشوا ويخربوا ويعتقدون أن هذا حقهم، كما أن فكر (التجمعات) الذي سيطر على المصريين من أيام الثورة لازال موجودا، فعند البعض اعتقاد أنه طالما أن العدد كبير فلن يقدر علينا أحد ويمكننا فعل أي شيء
ولهذا لن ينصلح حال الأمن عن طريق (إعادة الهيكله) كما يدعي البعض وكما خربوا دماغنا بهذا المصطلح منذ شهور وكأن المشكله هي في إحضار ضابط مكان ضابط آخر أو نقل صلاحيات مباحث الكهرباء أو المطافيء إلى المحليات وسينتهي الأمر
ولن يعود الأمن إلى الشارع إلا عن طريق إعادة هيكلة الشعب المصري نفسه
فالآن كل واحد يريد أن يفعل شيء يتوجه ويفعله- وكل واحد يريد أن يخالف القانون يخالفه
والناس يفعلون أي شيء تتخيله حتى إقتحام المحاكم وتهريب المتهمين من داخلها
وأفتح التليفزيون وأجد من يقول أن المشكله ُتحل عن طريق إعادة هيكلة وزارة الداخليه!

الثلاثاء، 21 فبراير، 2012

احنا عالم هايفه

من العجائب التي تراها في هذا البلد
أنها تعاني من مشاكل في التعليم والصحة ونقص في بعض المواد الأساسية مثل البوتاجاز والبنزين وبعض الأدوية بالإضافة إلى إنعدام الأمن في كثير من مناطق الجمهورية
وتفتح لتشاهد جلسات مجلس الشعب فتجدهم يتحدثون عن رئيس ترك الحكم منذ أكثر من عام، وآخرين كل همهم في الحياه هو نقل هذا الرئيس من مستشفى إلى مستشفى آخر
وهنا تأكدت أنه منذ إفتتاح مجلس الشعب المصري فإن مذيعي برامج "التوك شو" زاد عددهم 500 بني آدم
لو تم توفير هذه الجلسات من أجل النظر في مشكلة أنابيب البوتاجاز لكان أفضل كثيرا لصالح الناس
لكن تسألني- ما هي الخطوه القادمة؟
أقول لك أنه لو تم نقل مبارك اليوم إلى سجن طره وبعدها بأيام أو أسابيع قليله سوف تجد الناس يعترضون ويقولوا:
 "لماذا تم نقل مبارك إلى هناك؟"
"أرادوا أن يكرموه فتم نقله بجانب أولاده"
"إنه تجمع مع أولاده داخل السجن حتى يخططوا جيدا للثورة المضاده"
هذا ما سيقال بعد فتره من نقل مبارك -لو تم نقله فعليا
وتقرأ هذه الحوارات وتشعر بالفعل أننا نعيش في رفاهيه شديده
لأننا تركنا كوارث موجوده داخل البلد وأصبحنا لا نتكلم إلا في التفاهات
لا يمكن أن أتصور أبدا أننا سوف نقضي أيامنا على هذا الحال
ننتظر جلسات مجلس الشعب من أجل أن نرى ماذا سيحدث بين هذا وذاك
ومن سوف يشتم من هذا اليوم
ونأخذ الحدث ونتكلم عنه أيام متواصله إلى أن يظهر حدث جديد
ولو مرت بنا الأيام كذلك فهذا دليل على تفاهتنا

الأحد، 19 فبراير، 2012

رساله إلى الضابط الملتحي

أعلم إنني رجل ملتحي مثلك تماما
وأعلم أنني لست ضدك أبدا في أي شيء وعندي يقين انه من حقك أن تكون رجلا ملتحيا
لكن أعلم أيضا أن المؤمن كيس فطن
وأنت الآن أقمت مشكله كبيره ليس هذا وقتها ابدا
لم تمنعك وزارة الداخلية من إقامة الصلاة مثلا- لكنك أطلقت اللحيه وسارعت بعمل صفحة على الفيس بوك لتحدث الناس في هذا الأمر ومازال محل جدل كبير في وقت لسنا في حاجه فيه أبدا لإثارة مشاكل
بالله عليك
هل هذا وقته؟
 هل انت ترى أن الوقت مناسب لإثارة أمر مثل هذا؟
هل أنت ترى أن وزارة الداخلية في حمل هجوم جديد عليها وأنت تعلم قبل أن تطلق مبادرتك وتقوم بإنشاء صفحه متخصصه على الفيس بوك لكي تقول للناس أنك تعرضت للظلم لأن الداخلية ترفض - أوتتحفظ- على إطلاق لحيتك؟
كان يمكن أن تتجنب الحديث في هذه المشكلة الآن
وكان يمكن أن تطرح المشكله بعد ان تهدأ الأمور ونعلم جيدا ان اغلبية البرلمان من الإخوان والسلفيين وكان سيتم وقتها مناقشة الأمر بشفافيه وكنت ستدفع ضرر بالغ مثل الذي نحن عليه الآن لوقت كانت فيه الأمور ستبقى أكثر هدوءا
فالعجيب أن الآن يهاجم الكل وزارة الداخليه ويتهمها بالتقصير ويتهم الضباط بأنهم لا يعملون ونحن نحاول جاهدين أن نضيق الفجوه بين الشعب والشرطة ونهاجم الإعلاميين الذين يهاجمون الشرطه لكي تسير الأمور على ما يرام ويتم إنقاذ البلد مما هي فيه فإذا بك تطرح قنبله داخل المجتمع المصري في هذا التوقيت الحرج وتريد أن تستفتي الناس عليها لدرجة أننا وجدنا برامج في التليفزيون تسأل الناس في الشارع المصري عن رأيه في الضابط الملتحي وهذا في الوقت الذي نريد فيه (ضابط والسلام) سواء كان ملتحيا أو غير ملتحيا!
ولا ادري إن كان هذا الأمر سوف يشيع داخل الجيش المصري أم لا
أم ان هناك من سيطلق "لشعر رأسه" الحريه ليصبح "مضروبا في الخلاط" وهو ضابط ويقول أنها حرية شخصيه
أم سيظهر علينا أشياء غريبه تحت ستار الحريه وأن لكل إنسان الحق في أن يفعل ما يشاء سواء كان شرطيا أو غير ذلك
...
أرجوك لا تفهمني خطأ- فقد قلت لك أن من حقك أن تثير قضيتك
لكنك مع الأسف أخترت التوقيت الخاطيء تماما لإثارة هذا الموضوع
يا أخي أنظر حولك- فأنت في "معمعة" الداخلية
وتعلم جيدا أنها "مش ناقصه"!

السبت، 18 فبراير، 2012

شعب فهم الحرية غلط

نائب في مجلس الشعب يصف القائد الأعلى للقوات المسلحة في بلده "بالحمار"
ونائب آخر يصف رئيس الوزراء ب "خدام مبارك" ويصف وزير الداخليه ب "عنتر زمانه"
واليوم قاضي يطلب من محامي الكارنية فيقول له المحامي "هو احنا في مدرسه؟"!
لم يعد هناك إحترام لكبير أو مسئول أو صاحب منصب داخل مصر
وأصبحت الشتيمة والتطاول هي السمه البارزه في حديث المصريين عن أي مسئول
والأغرب من هذا أن هناك من يعتبر هذه التصرفات المخزية "شجاعه"، فتجد نظرة الإعجاب تجاه المخطيء وكأنه قد حرر القدس
هذه تسمى "قلة أدب" وليست شجاعة
يبدو ان المصريين فهموا الحريه خطأ- الحرية ليست أن تمسك بصاحب المنصب و"تمسح به الأرض" أو تظهر على الفضائيات وتقوم "بسب الدين" كما فعل أحمد فؤاد نجم أو بشتم المشايخ
ليس من أجل هذا خلقت الحرية
دي أسمها قلة أدب وعدم تربية
لكن الظاهر أن "الزبون عاوز كده"
وهناك من يفرح بهذه التصرفات- ولا يدين صاحبها –بل على العكس- يعتبره جريء في تصرفاته
فلا تحزن بعد الآن إن رأيت الطالب يتطاول على معلمه في المدرسه- أو شاب صغير  يشتم رجل كبيرأو إبن يتطاول على والده
 فهذا ما تعلمناه من الكبار وصفقنا لهم من أجله ووصفناهم بالشجعان
فاعلم أن هؤلاء لا علاقة لهم بالحريه، ولكنهم رسل الفوضى الأخلاقية والإجتماعية داخل هذا البلد 
ومن يعترض على هذه الفوضى يظهر لك من يتهمك بأنك تحب العيش في عبوديه وأنك تلعق أحذية قادة الجيش، وكأن الشرف في وجهة نظرهم هو أن تظهر وتشتم المجلس الأعلى للقوات المسلحه- بهذه الطريقه فقط تكون مناضل وصاحب رؤيه وشريف وحر
وربنا يشفي وهو القادر على كل شيء!

الثلاثاء، 14 فبراير، 2012

لنا الله

أعرف جيدا اننا في مصر مسلمين ومسيحيين
والمسيحيين فيهم أرثوزكس وأتباع الطائفه الإنجيلية
والمسلمين فيهم مسلمين عاديين وإخوان وسلفيين وصوفيين - وهناك بعض الشيعه
وهناك علمانيين ويساريين وليبراليين
وهناك مشجعي البرادعي- وهناك مشجعي عمرو موسى ومشجعي احمد شفيق ومشجعي أبو إسماعيل
كما ان هناك ابناء مبارك وآسفين يا ريس والأغلبية الصامته
وهناك 6 ابريل عاديه و6 إبريل بالجبنه (جبهة أحمد ماهر) وثوار وإشتراكيين ثوريين
كما ان هناك من هو بميدان التحرير ولا نعرف بالضبط تابعين لمن !!
وهناك مؤيدي المجلس العسكري ومعارضي المجلس العسكري
كما ان هناك بدو ونوبيين وسواحلية وفلاحين
وهناك صعايده بيطلع عليهم نكت في التليفزيون
وهناك دمياطي بيقولوا عنه بخيل وجلده
 وسويسي بيقولوا عليه "اسماعيل ياسين أخد ضحكة السوايسه"
 وإسماعلاوي بيقولوا عليه "بتاع المانجه"
وصعيدي بيقولوا عليه "قفل" 
 واسكندراني بيقولوا عليه "مايه مالحه ووشوش كالحه"
وقاهري بيقولوا عليه "شايف نفسه"
ويحذروك من السواحليه لأنهم حراميه
 ومن الصعايده لأنهم أغبياء
وبتوع المنصوره مهجنين على أجانب
وبتاع الشرقية "ش ك ع" وهي اختصار "شرقاوي كاورك عبيط" 
وطبعا "المنوفي" غني عن التعريف والكلام لأنك تعلم جيدا ما هي سمعة "المنوفي" في الأراضي المصريه وماذا يُقال عنه
كما ان هناك نوع من اللؤم بيطلقوا عليه "لؤم الفلاحين" !
وهناك أهلاوية وزملكاويه- وهناك إسمعلاويه ومحلاويه وبورسعيديه
وهناك خط القناه بيكره الأهلي- وهناك صراع بين الإسماعيلي والأهلي لأن الاهلي متهم بأنه يخطف اللاعبين من الإسماعيلي
وهناك أعداء لشيكابالا- وهناك من اطلق صفحة على الفيس بوك "آسفين يا شيكا"
كما أن هناك مدحت شلبي وخالد الغندور وعلاء صادق 
وأخيرا هناك حرب بين القاهرة وبورسعيد ونناشد أصحاب القلوب الرحيمة بالتبرع لكسر حصار بورسعيد وإمدادها بالمعونات الإنسانية إنقاذا لأهلها، فصارت هناك قوافل تتجه إلى بورسعيد لنجدتها وإنقاذها!!!
وهناك من يقول (شعب بورسعيد لن يركع)
و (شعب) الإسماعيليه لا يكره الأهلي
وهناك نشيد وطني لشعب النادي الأهلي تتم إذاعته على قناة النادي ويُقال فيه حرفيا:
"قوم يا اهلي شوف ولادك والجنود شوف كتايبك شوف جنودك والحشود"!
حب النادي شيء جميل وأنا شخصيا عندي النادي الأهلي شيء مهم في حياتي
لكن ليس لدرجه أن أغني له أغنيه وطنيه خاصه به 
المغالاه في أي شيء يجب أن تنقلب إلى الضد في النهايه
وأكتشفنا في النهايه أن هناك شعوب أخرى معنا في البلد
شعب بورسعيد- شعب الاسماعيليه- وهناك شعب الأهلي
ولم اكن أدري أن مصر يعيش عليها شعب آخر غير لشعب المصري!
وهذا ليس بغريب
فكل محافظة تسخر من المحافظة المجاوره لها
...
السؤال الذي لا أجد له إجابه وبالفعل أستغرب كثيرا له
على أي شيء يتقاتل هؤلاء الأغبياء؟
هل هناك احد عاقل يمكن أن يلقي بنفسه على رأس هذا البلد؟

السبت، 11 فبراير، 2012

العصيان وطلبة الجامعات

لماذا ينجح الإضراب بين طلبة الجامعات؟
لأن معظم طلبة الجامعات في مصر يذهبون إلى الجامعة من أجل الترفيه وأكل سندوتشات الشاورما وإعمار محلات الفول والطعمية الموجوده داخل وخارج الجامعات، وفي النهاية يذاكر قبل الإمتحان بيومان وكان الله بالسر عليم!
هذا يحدث داخل معظم الكليات والمعاهد المصرية
ولهذا سوف تجد صدى واسع لموضوع الإضراب بين طلبة الجامعة لأنهم أصلا في إضراب مستمر طوال العام، وما الذهاب إلى الجامعة إلا نوع من أنواع الترفيه عن النفس
فهناك بعض الكليات والمعاهد تسير داخلها وكأنك في عرض أزياء ولست داخل صرح يقدم العلم للناس
وهذا الطالب الذي يشتم المشير ويطالب بسقوط المجلس العسكري مهمته الأساسية هي حضور جميع المحاضرات وتحصيل العلم- لكن ما يحدث شيئا آخر
وتنظر إلى تقديرات الطلبه آخر العام وتحزن على المستوى العام
لكن ماذا أقول - إن كان كل شيء داخل البلد في انهيار
فنحن دائما ما نبحث عن حقوقنا ولا نعرف أن علينا واجبات تجاه الوطن

إلى الإضراب يا شباب

لكن من أفهمكم أن هذا هو سبيل تقدم الوطن ضحك عليكم
غدا سوف تتخرجون وتعملون داخل القطاع الخاص المصري
ووقتها سوف تعرفون كيف تسير الدنيا

الجمعة، 10 فبراير، 2012

كوك زيرو

يعني ايه كوك زيرو؟
يعني تجد واحد بيشتغل الصبح "متظاهر" وباليل "معتصم" ويقولك أنا هعمل عصيان مدني!
..
بعد عام كامل من تنحي مبارك عن حكم مصر
هناك فئه من الشعب المصري أصبح عندها حالة (عداء) لصاحب السلطة أيا كان
ويرون في الإطاحه به إنتصار كبير سواء كان رئيس وزراء أو وزير او حاكم البلد نفسه
نحن ننظر تحت أقدامنا دائما - لا نفكر في الخطوه القادمه أبدا ولكن كل همنا ان يخرج الحاكم الآن لكي نظهر ونقول أننا خلعناه
لكن ماذا فعلت بعد خلع الحاكم- لا أحد يجيب على هذا السؤال
يكفيك فقط ان تخلع الحاكم وتقول له (إرحل)
وما ان يرحل حتى تشعر أنت بالإنتصار!
...
لثاني مرة أكرر
هناك من يقول أن البلد على وشك الإفلاس -وهي بالفعل كذلك- بسبب سياسات المجلس العسكري وهذا لكي يعفي نفسه من المسئوليه
يا من تتظاهر بالميدان
لقد رحل احمد شفيق بضغط منك
وأتى عصام شرف بضغط منك
ورحل وزير المالية ووزير الداخلية بضغط منك
ودخل مبارك السجن بضغط منك
كما رحل عصام شرف بضغط منك
ومعظم التغيرات السياسية حدثت داخل مصر بضغط منك
واعتصام 9 سبتمبر و 18 نوفمبر الذي راح ضحيته عشرات الأبرياء كان بتخطيط منك
ولهذا فيحق لي الآن محاسبتك أنت!
...
لو رحل المجلس العسكري غدا لن يترك هؤلاء الميدان
اللعبه حلوه وجميله وتأتي بنتيجه فلماذا نتركها؟
إنها الفوضى يا صديقي

الخميس، 9 فبراير، 2012

العصيان للكل ولا ....؟

يا ترى الأخوه مشاركين في العصيان المدني بعدم الظهور في القنوات الفضائية التي يظهرون بها يوميا وتجلب إعلانات بالملايين شهريا وسوف يتوقفون عن إصدار أو الكتابه بالصحف التي يعملون بها أم أن العصيان المدني مقتصر على مقاطيع ميدان التحرير بحيث تستمر السبوبه الخاصه بكل واحد منهم في طريقها دون أي خساره تلحق بها؟
أليس من المفترض ان يكون أمثال هؤلاء هم اول المؤيدين بالعصيان المدني "بالفعل" أم أنهم يؤيدوه "بالتحريض" فقط؟
إذا كان العصيان المدني (الذي لا أعرف ما هو هدفه) وإسقاط المجلس العسكري (الذي يحول بيننا وبين أن نصبح مثل انجلترا او فرنسا) يؤيده هؤلاء ولا ينتقدوا من يدعو إليه، فمن الأولى أن نفتح يومها التليفزيون ولا نرى أشكالهم المؤذيه
أما أن يؤيد أحدهم العصيان وعدم الذهاب إلى العمل ثم نفتح الفضائيات ونجدهم داخلها فهذا أسمه عبث
يعني أقل شيء كن محترم وأثبت على المباديء التي تنادي بها
ولا تظهر في برنامجك الفضائي إلا بعد رحيل المجلس العسكري حتى يكون للعصيان المدني مصداقية عند المعتصمين في الميدان وغيرهم
لكن هؤلاء لن يفعلوا ذلك بالتأكيد
فلو توجه أحدهم لصاحب القناه التي يعمل بها وقال أنه لن يظهر في القناة إلى أن يرحل المجلس العسكري ربما سمع من صاحب القناه "لفظ إعتراضي" يخرج من "سقف الحنجره
لكن لا مانع عندهم من تحريض الناس -وخاصة الجامعات والهيئات الحكومية- لأن هذه الجهات لا يحاسب أحد أي فرد ولا يمكن لأحد أن يقوم بفصل أحد إلا عن طريق تحقيق وإجراءات لا آخر لها وفي النهاية لن يتم فصل العامل حتى لو ضرب مديره وأعتدى على رئيس مجلس الإدارة
ولهذا يسعى بعض العاملين وبكل قوة إلى الخلاص من (الخصخصة) ويطالبون بعودة الشركات والمصانع إلى القطاعات الحكومية مرة أخرى لتكون مملوكة للدوله ليس حبا وخوفا على أموال مصر، ولكن رغبة منهم في ممارسة البلطجة والتصرف بأي شكل يريدون والنوم وعدم العمل مع الإستقرار الوظيفي الذي يؤمن للعامل العمل الدائم داخل المصنع حتى لو أعتصم وأعترض على العمل وأوقف الإنتاج أو حتى لو ضرب رئيس مجلس الإدارة
وياعيني عليكي يا بلدي!

الأربعاء، 8 فبراير، 2012

أضحكني حتى البكاء!

قرأت بالأمس تصريح لفضيلة الشيخ يوسف القرضاوي يفيد أنه قد وجه نداء للبلاد العربية بمقاطعة البضائع الصينية والروسية ردا على فيتو الدولتان بإتخاذ قرار ضد سوريا في الأمم المتحده
ولا أدري في الحقيقه كيف يطالب فضيلة الشيخ بأن يقاطع العرب البضائع الصينيه
يبدو أن فضيلة الشيخ لا يدري أنه بذلك سوف يعاقب العرب أنفسهم !

الأحد، 5 فبراير، 2012

سطو مسلح بجانب منزلي . . .

حدث اليوم في العاشرة والنصف مساءا سطو مسلح على محل Silver الواقع بشارع 151 بالمعادي- بجانب منزلي
حيث قام أربعة ملثمين بالدخول إلى المحل وضربوا نار بكثافه وكان معهم أسلحه آليه وأصابوا أحد العمال في المحل بطلق ناري في يده
الغريب أن المحل للفضه- ويبدو انهم كانوا يعتقدون أنه محل ذهب
ولم يدخلوا محل الذهب الموجود في سنتر بجانب هذا المحل لأنه كان مغلق في هذا الوقت
فتم السطو على هذا المحل!
وأثناء عملية السطو دخل إثنان إلى المحل المجاور وهو مملوك لصديقي وقاموا بتثبيته حتى لا يخرج هو والعاملين به لإنقاذ محل الفضه، ثم وقفوا وسط شارع 151 واطلقوا أعيره ناريه في الهواء حتى لا يقترب منهم أحد
وأستقلوا السياره الخاصه بهم وهربوا
لم تأخذ العمليه أكثر من ثلاث دقائق!
 وبعد الحادث أصيب الناس بالهلع لأن هذا الموقف -انا شخصيا- عندي 33 سنه لم أرى مثله منذ أن ولدت إلا في الأفلام الأجنبية!
وحضر البوليس في ثلاث سيارات
لكن كان قد انتهى كل شيء، وما الحضور إلا إجراء روتيني لإثبات الحاله
ودار حوار بيني وبين عدد من أمناء وأفراد الشرطة داخل السيارات التي كانت تقف على مسافات متباعده
لاحظت حالة من الحزن والغم على وجوههم لأن الإتهامات تلاحقهم بالتراخي وربما -تسريح البلطجيه- في الشوارع وقلت لهم هذا علنا لأن هذا الكلام أسمعه من الناس باستمرار
صحيح أكدوا لي أن هذا غير صحيح- لكن لاحظت أن في عيونهم شيء من الخوف من مواجهة البلطجيه والشعب أيضا
الكل تجرأ عليهم وأصبحوا بلا قيمه بعد أن كانوا مالكين الأرض 
وهذه هي مشكلتنا يا إخواني
نحن لا يوجد عندنا شيء وسط أبدا على الرغم من أننا "أمة الوسط"
نحن انتقمنا من الشرطه شر إنتقام على أفعالهم بنا طوال السنين الماضية
ونزعنا منهم أهم ما يملكوه وهو الهيبه، حتى أصبح سائق الميكروباص لا يبالي بأي رتبه موجوده في الطريق
وكان من المفترض بعد 28 يناير 2011 أن نعقد مصالحه فورية مع الشرطة وكان يكفيهم ما شاهدوه من ذل، ولنضع مصلحتنا قبل كل شيء ومعها مصلحة هذا الوطن
الهجوم على الشرطة لن يفيد
نحن نعلم جميعا أن الأمن في الماضي أخطأ في حقنا كثيرا
لكن هذا ليس مبررا أن نهاجمه الآن وبشكل مستمر لأن في النهاية الضرر واقع علينا

الأربعاء، 1 فبراير، 2012

البقاء لله


أرجوك
لا تقول ثورة مضاده
لا تقول مخطط من أمن الدوله
لا تقول مخطط من سجن طره
لا تقول مخطط من المجلس العسكري
لا تقول مؤامرة

أرجوك

كفى أوهام