الخميس، 29 مارس، 2012

من الآخر

هذا البلد مكتوب عليه أنه من يمسك مقاليد الحكم فيه يقوم بإذلال الآخرين
ومكتوب عليه أن من يتحكم في خلق الله داخله فإنه يهينهم ويهمشهم ولا يبحث إلا عن مصلحته
ومن يفعل شيئا  يفعله حتى يقوم بمعايرتك باقي حياتك ويقول لك أنه لولاه ما كنت أنت في هذا الوضع
ولو أن هناك مظلوما قدر له الله أن يتحكم فيك فسوف يفسد في الأرض أكثر من الظالم الذي قبله
ولا عجب في هذا أبدا
انظر إلى ما يحدث داخل المؤسسات المصريه، وأنظر إلى ما يفعله المدير مع من يعمل تحت يده، وأنظر إلى ما يفعله صديقك عندما يترقى ويصبح مديرا عليك داخل العمل
هذه صفات متأصله فينا 
الطغيان والغرور والتعالي وحب الظهور والتحكم في خلق الله
وما الصراع الذي تراه الان في مصر إلا من أجل السيطره عليها وعلى اهلها والتحكم فيها لكي يكون "فلان" هو كبير البلد وتكون له الكلمه عليها وعلى من فيها
لا يوجد شيء في هذا البلد أسمه ديمقراطيه لأن طبيعة الشخصيه المصرية طبيعه قاسيه تميل إلى الطغيان والتحكم في الناس عندما يكون صاحب منصب عليهم، وقلت لك المثال، أنظر إلى مديرك في الشغل أو صاحب المؤسسه التي تعمل داخلها
نحن أناس نزعت من قلوبهم الرحمه والإنسانيه ووضعت بدلا منها حب السيطره والغرور  والتعالي على خلق الله
لا يتحدث أحد في الإنسانية وأحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم والقرآن الكريم والكتاب المقدس إلا عندما يكون مظلوما ويقع تحت يد الطاغيه، ما ان ترى الظلم واقع عليك حتى تقول "يا أخي ده ربنا بيقول ..... يا أخي ده الرسول بيقول ......"
ولكن بعد ان يكون هو "كبير الليله" يظهر "العرق الفرعوني" فورا وتجده إنسان آخر غير الذي كنت تعرفه في الماضي
هذا البلد لن يفعل في المستقبل القريب شيء محترم
 القوى السياسيه لا تتصارع على الدستور، بل يتصارعون على من تكون له الكلمه على الآخر وبالتالي على الشعب كله
وستظل الصراعات قائمه من اجل السيطره على البلد ومن بداخلها
فلا أحد يفكر في شيء يفعله لصالح البلد ولكن كل التفكير في كيفية السيطرة على البلد وسحق الآخرين

الاثنين، 26 مارس، 2012

هم لا يخافون التزوير- ولكن يخافون عمر سليمان!

أبو إسماعيل يخشى الهزيمة في الإنتخابات- فيشكك في نزاهتها من قبل أن تبدأ
أبو الفتوح يخشى الهزيمة في الإنتخابات- فيشكك في نزاهتها من قبل أن تبدأ
الإخوان يخافون الهزيمة في الإنتخابات- فيشككون في نزاهتها من قبل أن تبدأ
وعجبا
لم يحصل على الأغلبية في البرلمان إلا الإخوان والسلفيون
والآن نسمع عن التشكيك في الإنتخابات الرئاسية ونزاهتها من الإخوان والسلفيون !
كيف تقول على إنتخابات البرلمان "نزيهه" ثم تشكك في إنتخابات الرئاسه قبل أن تبدأ؟
كيف لك بعد أن تصل إلى الكرسي تعترف بأن الإنتخابات نزيهه والقائمين عليها شرفاء ثم ما أن تشعر بأن فرصتك (يمكن) أن تصبح ضعيفه في إنتخابات الرئاسة فتدفع أنصارك إلى ترديد كلام عن التزوير وغيره من أجل إثارة الرأي العام؟
وكيف لا يعلن هذا الرجل إلى الآن عن ترشحه رسميا ولا أحد يعرف إن كان سينزل الإنتخابات أم لا- وفي الوقت نفسه أجد الكثيرين في حالة "رعب" حقيقي منه؟
وإلى هذه اللحظه لا أدري ماذا يريد هذا الرجل بالتحديد
هل تريد السيطرة على البلد وتخشى المجلس العسكري
أم تريد السيطره وإن أعترض أحد من المجلس العسكري قلبت عليه الدنيا وقمت بإستغلال مناخ "يسقط حكم العسكر"
أم تريد رئيس "طرطور" تحركه أنت من وراء الكواليس بإعتبارك "المرشد" وهذا الرئيس مهما بلغ من مناصب لا يمكن أن يتعداك لأنك "المرشد"؟
فالتدفع بمرشح رئاسي كما تريد والصندوق هو الحكم في النهايه
فسائق الميكروباص والسباك قد ترشحوا للرئاسه، فلماذا تفتعل أزمه أثناء إعلانك الدفع بمرشح رئاسي؟
لكني أعلم علم اليقين أنك تخاف من عمر سليمان كما يخاف منه غيرك
وتعلم أنه -ربما- لو نزل الإنتخابات سوف يفوز
فالغريب أن تخاف منه وهو لم يترشح للرئاسه، فماذا ستفعل معه -إن- أصبح رئيسا لمصر؟
انت تمهد لخسارة إنتخابات مرشحك المفضل للرئاسه -أيا كان- بالحديث عن التزوير ونسيت أن جماعتك حصدوا مقاعد البرلمان بالإنتخابات التي أشرف عليها المجلس العسكري، وفي الوقت نفسه تخاف عمر سليمان
وسبب فوزه ليس التزوير -كما تدعي- ولكن سبب فوزه سيكون مدفوعا بما شاهده الناس من اطماع الآخرين في السلطه والرغبه في السيطره على البلد وتهميش الشعب طوال الفتره الماضيه، كما أن تعالي وتكبر من يطلقون على أنفسهم "ثوار" وإحتقارهم لباقي فئات الشعب المصري جعلهم يكرهون التغيير ويحنون إلى أيام الديكتاتوريه، فوقتها كان الكل مظلوم والكل سواسيه في المعاناه، أما الآن فهناك شرفاء وفلول، وهناك ثوار وحزب كنبه، وهناك مسلم "إسلامي" ومسلم "غير إسلامي"
الحقيقه المؤلمه أن الناس أصابهم القرف والملل منكم جميعا
إسلامي او غير إسلامي- ليبرالي ويساري وثوري وأحزاب ثورية
الناس أصابهم القرف منكم
تتصارعون على الدستور وكم واحد منكم داخل اللجنه وأسير في الشوارع أجد الناس يشكون مر الشكوى من إرتفاع أسعار المواصلات وتحكم بلطجية الميكروباصات فيهم ولا أحد يتكلم في أحوالهم
أفعلوا شيئا محترما لهذا البلد وأهتموا بالناس قبل أن يأتي اليوم الذي يكفر فيه الناس بثورة 25 يناير
وللعلم
هذا اليوم بات قريبا
وأفعالكم المخزيه بحق الوطن هي السبب

الجمعة، 16 مارس، 2012

ما بين البلكيمي وسميره واحترام القضاء

هذا الرجل عندما أكتشفت تحقيقات النيابه تضارب أقوال الشهود وشهد عليه الطبيب المعالج لم يسعى احدا إلى التأكد من القضيه كثيرا وصدق الناس على الفور أنه كاذب وانه اخترع قصه لكي يشتهر مثلما يفعل كثيرون هذه الأيام، لكن لم نأخذ الكثير من الوقت لكي نكشف أن هذا النائب كاذب، وبالفعل هو كذلك، لكننا لم نقول مثلا أن التحقيقات تظلمه أو أن الشاهد قد شهد عليه "زور" لكي يشوه صورته او أن المجلس العسكري يضطهده أو شيء مثل هذا
ومن أول لحظه صدق الناس تحقيقات النيابه دون أي تعليق سلبي عليها
على الجانب الآخر
إذا نظرنا إلى قضية هذه الفتاه سوف نجد شيئا عجيبا
في أي قضيه في الدنيا هناك طرفان- طرف جاني وطرف مجني عليه، ونحن طيلة الشهور الماضيه لم نسمع ولم نشاهد سوى سميرة إبراهيم، وتم بناء صدق سميرة على شيء واحد، هذا الشيء هو كراهية الناس للمجلس العسكري!
فكرهك للمجلس العسكري كان هو الدافع الوحيد لتصديق سميرة إبراهيم وتكذيب الضابط
وكرهك للمجلس العسكري كان هو السبيل الوحيد لإصدار الحكم قبل سماع الطرف الآخر
وكرهك للمجلس العسكري كان سببا كافيا إلى أن تكتفي بسماع طرف واحد في القضيه
لم نرى الضابط ولا نعرف حتى أسمه- ولكن لأن الجيش طرفا في القضيه - ونحن نكره المجلس العسكري- كان كافيا لإصدار الحكم
وبعد أن تم الحكم في القضيه وبعد تضارب أقوال الشهود خرج الطبيب براءه، وبعد البراءه ظهر للمرة الأولى في الفضائيات ليؤكد أنه بريء مما نسب إليه من تهم
إذن أنت أمام طرفان أحدهما كاذب
إما الطبيب كاذب وتحايل على القانون لكي يحصل على البراءه
وإما سميره كاذبه وأخترعت القصه هي ومن معها لكي تحصل على الشهره التي يحصل عليها غيرها هذه الأيام وتدين المجلس العسكري
لماذا وضعت في إعتبارك الإحتمال الأول وأغفلت الإحتمال الثاني؟
لماذا تأكدت من أن الضابط مذنب ولم تضع احتمال 1% أنه (يمكن) أن تكون سميره كاذبه؟
بالتأكيد لأنك تكره المجلس العسكري!
 وفي بلاد تركب التوك توك
تجد الناس يغضبون من أجل شيء ثم يفعلون عكسه بعدها بأسبوع
فالإسبوع الماضي كان هناك من هو حزين للتدخل في العمل القضائي وندد -في مظاهره- بالإفراج عن الأمريكان عن طريق التدخل في عمل القضاء
واليوم كانت مظاهرة من أجل التنديد بالحكم القضائي وعدم الموافقه عليه وإظهار القضاء المصري أنه غير محترم لأنه لا يحكم بالعدل!
وهؤلاء هم أنفسهم الذين خرجوا من أسبوع للتظاهر من أجل إحترام السلطه القضائيه
ناس تجيب لك جنان!

الأحد، 11 مارس، 2012

بمناسبة اليوم العالمي للمستهلك

قيل أن اتحاد الغرف التجاريه سوف يحتفل يوم 15 مارس الحالي باليوم العالمي للمستهلك
فأحببت ان أهديه هذه الصوره . .
بسكويت بالعجوه- وحجم البسكويت لا يمثل حتى نصف حجم الورقه المغلف بها
وأصبح هذا هو العرف السائد في معظم المنتجات بالسوق المصرية
وعلى الرغم من أن هناك شركات كثيره تأخذ حقها من المستهلك كاملا- لكن لا يوجد أي رقابه على المنتجات المقدمه للمستهلك
ياريت يكون هناك خطه لإحترام المستهلك مستقبلا
فلا يعقل أن تقوم بتسعير السلعه كما تريد وتأخذ حقك كاملا فيها ثم تقوم بسرقة الزبون!

السبت، 10 مارس، 2012

يا فرحتنا بك يا سيادة النائب

نائب خايب
وقف في مجلس الشعب يبكي بعد حادثة جماهير الكرة في ستاد بورسعيد ويطالب بالقصاص للشهداء –كما قال- ثم ذهب إلى بورسعيد يتفاخر بان النادي المصري لم يهزم الهلي بالواحد أو بالإثنان ولكنه هزم الهلي بالثلاثه
في الموقعه الأولى داخل مجلس الشعب كان يمثل على الناس – وهو يبكي- أنه حزين على ما حدث
وفي بورسعيد كان يمثل على الجماهير أنه يدافع عن حقوقهم ولا يرضى بهبوط النادي المصري إرضاءا لجماهير بورسعيد، وبذلك هو يضمن أنه سوف ينجح وبإكتساح في الإنتخابات القادمه
لعن الله المناصب والكراسي التي تجعل من أصحابها يتلونون ويصبحون بالف وجه إرضاءا للناس
تخيل أن هذا واحدا من نواب الشعب الذي استأمنه أبناء الوطن على أنفسهم
تخيل هذا واحد من نواب الشعب الذين تم أنتخابهم في "برلمان الثوره" من أجل النهوض بمصر
يذهب إلى البرلمان ويقول شيء ثم يذهب إلى أهله في بورسعيد ويقول شيئا آخر
نائب لا يستحي- ولا يبحث إلا عن مصالحه
كنت من قبل أهاجم البدري فرغلي على تصريحاته الحمقاء تعليقا على موضوع حادث ستاد بورسعيد
لكن مع الأسف على الرغم من أن تصريحات البدري فرغلي بالفعل تعتبر "متخلفه" إلا أنه لم يغير كلامه سواء داخل المجلس أو خارجه حتى لو كان كلامه فارغا وخاطئا ومنافيا للحقيقه
لكن هذا النائب وأحد المؤتمنين على قضايا الوطن ترك الحساسيه الشديده بين جمهور ناديين وكلام يتم الهجوم به على أبناء محافظة أخرى -وهذا ينذر بكارثه- وبدلا من أن يفكر في حل لهذه الكارثه يظهر ويقول أننا هزمنا الأهلي "بالثلاثه"
يا فرحتنا بك يا سيادة النائب 
لقد هزمت الأهلي بالثلاثه وأنجرفت وراء مشجعي الدرجه الثالثه وأصبحت واحدا من جماهير الألتراس
باقي أن تظهر وتعلن أنك سوف تقوم بطرد كل أبناء القاهرة الذين يعملون في بورسعيد عقابا لهم على سعيهم لهبوط النادي المصري، او تعلن إستقلال بورسعيد عن جمهورية مصر العربية أو تطالب بأن يكون لها حكم ذاتي، فأنت لست نائب مجلس شعب ولكنك "راجل عيل" تسير وراء المدرجات لكي تبين للناس في بلدك انك ترعى مصالحهم من أجل أن ينتخبوك مرة أخرى

الثلاثاء، 6 مارس، 2012

قلة أدب

من غير المعقول أن تعطي عادل إمام ومحمد منير وغيرهم ملايين الجنيهات من أجل الدعايه، وتعطي الأهلي والزمالك وإتحاد كرة القدم ملايين الجنيهات من اجل وضع شعار الشركة على فانلة النادي او في الإستاد
ثم تأتي لتخصم 51 قرشا من المواطن الذي يشحن شهريا بمبلغ 10 جنيهات!
ومن غير المعقول أيضا ان يتم فرض ضريبة على الشركه ويتم تحصيلها من المواطن
ومن غير المعقول إضافة ضريبة جديده على المواطن عن طريق شركة المحمول
وأيضا غير منطقي أن ترى شركة المحمول تقوم بتحصيل الضريبه من الناس ولا يكون لديك تعليق على هذا التصرف!
...
هذه الضريبة تم فرضها "في الزحمه"
ولا اعلم من المستفيد منها- هل شركات المحمول أم الدوله
لكن الشيء الواضح جدا أنها سرقه- ملايين الجنيهات يتم جمعها شهريا من المصريين دون أي سبب واضح
وكالعاده لا نجد من يفسر لنا الأمر
وربنا ما يقطع لنا عاده

على جنب ياسطى- 79


الأحد، 4 مارس، 2012

أنتبهوا . . أزمة النيل قادمه

نتذكر جميعا أنه في مثل هذه الأيام من العام الماضي تم الإعلان عن توجه وفد شعبي مصري لزيارة أثيوبيا من اجل بحث مستقبل مياه النيل
هذا الوفد كان يضم السيد البدوي رئيس حزب الوفد وحمدين صباحي المرشح لرئاسة الجمهورية وجورج إسحاق وسكينه فؤاد وبثينه كامل ومحمد أبو الغار ومعه زياد العليمي وباسم كامل ومحمد عرفات وسالي توما قد أعلنوا أيضا عن زيارة أثيوبيا في وفد شعبي من اجل بحث أزمة مياه النيل
ماذا قيل بعد أن رجعوا جميعا من الزياره؟
أذكرك أخي الكريم
قالوا أن أزمة مياره النيل (مفتعله) من جانب النظام السابق، وأن مشكلة أزمة مياه النيل كانت هي وجود (عمر سليمان) الذي قام بتوريط مصر وأساء العلاقات مع دول حوض النيل، وظهرت الصحف بعد زيارة هذا الوفد الشعبي لتقول أن الدبلوماسية الشعبية أنتصرت أنتصارا كبيرا وحققت ما لم يحققه مبارك في ثلاثون عاما بزياره واحده!
المفاجأه الكبرى أن دول "عنتيبي" أجتمعوا يوم 18 فبراير الماضي وأعطوا مصر مهله 60 يوم وقالوا إما الإنضمام إلى الإتفاق او التصرف بشكل منفرد!
ولا ادري أين الدبلوماسيه الشعبيه من هذا الأمر
ولماذا نسوا ما قالوه العام الماضي، وما هو تعليقهم على هذا الموضوع؟
ولماذا أوهمونا أن الموضوع بالفعل –قد انتهى- وكل شيء أصبح "في التمام"؟
ولماذا كذبوا على الناس؟
هل لكي يثبتوا أن مبارك فاشل؟ هل هذا سبب كافي لنعيش في أوهام أن المشكله تم حلها؟
ثم إن مشكلة أثيوبيا وبعض دول حوض النيل هي الرغبه في توليد الكهرباء
والكهرباء لن يتم توليدها إلا عن طريق إقامة سدود
كان ينبغي على هؤلاء أن يوضحوا الأمور كامله للناس عند زيارتهم العام الماضي لكي يعرف المصريون الحجم الحقيقي للأزمه
لكن كان كل ما يهمهم شيء واحد- هو أن يعودوا من هناك منتصرين وأن يقولوا أنهم فعلوا ما لم يفعله النظام السابق!
فهل هذا سبب كافي لكي تضحك على الناس وتوهمهم بأن مشكلة عمرها 60 سنه تم حلها في زيارة واحده وبوفد "غير رسمي
في الحقيقه قد ذهبت هذه الوفود إلى بلاد حوض النيل من أجل أن يحتفلوا بثورة يناير ويقولوا لهذه البلاد أنه كان عندنا رئيس دوله ورئيس جهاز مخابرات "ولاد كلب"، فكان هذا هو الهدف من الزياره، السعي والتقرب إلى دول حوض النيل بمهاجمة الرئيس السابق فقط متخيلين أن الأمور يمكن ان تحل بهذه الطريقه ولا يعلمون أن الأفارقه هم "أخبث خلق الله"
...
أتمنى أن تأخذ هذه القضيه الوقت الكافي من مجلس الشعب لمناقشتها لأنها بالفعل خطيره على مستقبل هذا البلد، هذا بدلا من الخيبه التي يتحدثون فيها بشكل يومي

الجمعة، 2 مارس، 2012

شعب مليان متناقضات

نحن حاليا في مصر نمر بأيام طريفه للغايه
تجد المصري يناقض نفسه مرتان وثلاث مرات في نفس الأسبوع لدرجة أنك لا تدري ماذا يريد الناس بالضبط
غضب الكثيرون من تصرف مصر مع أمريكا بشأن منظمات المجتمع المدني الشهيره
ولكن ماذا كان رد فعل المصريون؟ 

فالنرجع للوراء قليلا:
هل نسيت أن أمريكا هي التي تسببت في الإفراج عن أيمن نور وسعد الدين إبراهيم "إفراجا صحيا" بعد الضغط على مبارك؟
هل نسيت عندما ظهر اوباما خلال الثورة المصرية بعد أن قال مبارك أنه سوف يكمل مدته ويترك الحكم فقال أوباما في كلمته الشهيرة "يجب أن يتم التغيير الآن
هل ظهر وقتها احدا وأعترض على أمريكا وقال لها لماذا تتدخلي في شئون مصر؟ بالتأكيد لا- لأن القرارات كانت على المزاج! 

لنعود إلى أيام قليله ماضيه:
ماذا فعل البعض عندما تم الإعلان عن أن هناك منظمات مجتمع مدني تعمل بدون ترخيص وتم القبض عليهم ومداهمة المقار الخاصه بهم؟
ظهر من ظهر على الفضائيات وقال أن هذا لا يجوز وأن هؤلاء لم يفعلوا شيئا سيئا بل بالعكس، هؤلاء يعملون تحت نظر الجميع وبدأ الكل في شرح محاسن منظمات المجتمع المدني ليعرف الكل أن المجلس العسكري يفتري عليهم، وأن المجلس العسكري يريد أن يتقرب إلى المصريين بهذا التصرف وأنها تمثيليه من تأليف وإخراج أعضاء المجلس العسكري ليضحكوا علينا
لماذا كان هذا الكلام؟
لأن من يتكلم يكره المجلس العسكري
طيب ماذا حدث بعد أن رحل هؤلاء من مصر؟
قالوا أن المجلس العسكري فضحنا وقلل من قيمة مصر أمام العالم!!!

أمر آخر - وهو متعلق بالحديث عن سمعة القضاء:
ماذا كان يقول المصريون عن محاكمة مبارك طول الشهور الماضيه؟
كانوا يقولوا أنها تمثيليه ومسرحية (ودائما ما يشعر المصري أن هناك من يضحك عليه ويخدعه ويمثل عليه بأفلام هندي)
وماذا قال البعض عندما ظهر أن هناك أحتمالا بأن يحصل مبارك على البراءه؟
قالوا لو حدث ذلك سوف ننزل إلى ميدان التحرير "ملط"!
وصل الأمر لدرجة أن القاضي أحمد رفعت تحدث وقال أنه على الجميع رفع يده عن القضاء وأن يتركه الجميع يعمل في هدوء!
وماذا قالوا بعد أن تم الإفراج عن الأمريكان؟
قالوا أن القضاء خط أحمر ولا يجوز لأحد ان يتدخل في عمله، وقضاء مصر هو الحصن الأمين الذي نرجع إليه جميعا والتدخل في عمله هو منتهى الهمجيه
لكنهم منذ أيام قليله صنعوا هذه الصوره ونشروها على الفيس بوك:
 أنظر ماذا فعل الشعب -الذي يتباكى الآن على حال القضاء- في القاضي الذي يحكم في محاكمة القرن بمصر؟
قاضي محاكمة القرن يرتدي الزي الهندي الرسمي في إشاره إلى أن المحاكمه فيلم هندي- ثم أسمعهم يتباكون عن حال القضاء!
..........
نأتي إلى صلب المشكله
أمريكا هي أكبر دوله في العالم، وفي هذا العالم (الفتوه) يفرض كلمته على الجميع
وأمريكا تفرض كلمتها على الأمم المتحدة ومجلس الأمن وجميع الهيئات الدوليه وحتى حلف شمال الأطلنطي
وما كان الناتو له أن يدخل إلى ليبيا ويتسبب في تغيير نظام معمر القذافي إلا بكلمه من أمريكا
فهون عليك ولا تأخذ الأمر على أنه إنتقاص من كرامة الوطن- السياسه ما هي إلا لعبة مصالح
هم لم يقوموا ببناء قاعدة أمريكية على الأراضي المصريه- ولا تنسى أننا تسببنا في فضحهم أمام العالم بكشفنا عن "جواسيس" لهم (وعليك الإعتراف بهذا حتى لو كنت تكره المجلس العسكري)
وبعد الكشف لم يعد هناك أي حاجه إلى الإمساك بهم في ظل وجود (نيه) لتعطيل المصالح المصرية لديهم
فتم عمل نظام (سيب وأنا أسيب) حتى يرتاح الجميع
فبعد مجموعة من اللقاءات ظهر وزير الخارجيه السعودي وقال أن السعودية ملزمه بمساعدة مصر (يقصد باقي مبلغ ال 4 مليار الذي وعدنا به خادم الحرمين) بالإضافة إلى اعتماد الكونجرس المعونات المصرية لعام 2013
بالإضافه إلى إعتماد قروض البنك الدولي والذي تسيطر عليه أمريكا
نحن في وقت لا كلمه تعلو فيه فوق كلمتي المال والسلطه وبهما تسير الأمور في هذا الكون
والكبير هو الذي يسيطر- في الماضي كان هناك أمريكا وروسيا- الآن لا يوجد سوى أمريكا
لم أقول لك أنبطح- لكن أعلم أن ظروفك هي التي تتحكم في قراراتك
وما كان لأي رئيس أو أي مسئول أن يملك إلا أن يفرج عن هؤلاء لو كان مكان المجلس العسكري
كان يمكن للمجلس العسكري -وبكل بساطه- أن يسجن هؤلاء ويحكم على كل واحد ب 20 سنه سجنا لكي يكون بطلا في نظر الشعب المصري (ولم يكن هذا أيضا ليرضي كثيرين لأنهم وقتها كانوا سيقولوا أن المجلس يريد دور البطوله فأخترع قصه وسجن أناس مظلومين ليضحك علينا- أنا أعلم أنه لا فائده)
لكنه بالفعل خاف على المعونات
وفي الوقت نفسه أخطأ خطأ واحد- انه أفرج عن الأمريكان ومازال المصريون في الحبس، إن كنت تريد أن تفرج فعليك الإفراج عن الجميع
لكني أعتقد أن هذا الأمر لن يطول
.....
من التعليقات الطريفه التي وجدتها اليوم على الفيس بوك

قول أحدهم: أنا فرحان جدا في المجلس العسكري لأنه فضحنا ونفسي أشوف من يؤيده ماذا سيقول الآن وبأي شيء سوف يبرر ما حدث
فرد عليه الآخر: لقد أخذوا الخازوق الكبير وشكلهم مكسوفين!

هذا يرى أن ما حدث "فضيحه" لكنه سعيد بها لأن من فعلها هو "المجلس العسكري" وكأنه لا ينتمي للجنسيه المصريه
والآخر مكسوف يواجهه ويناقشه في الأمر وكأننا في مباراة كرة قدم بين فريقين
واحد يحمل شعار "يسقط حكم العسكر" والآخر يرفع شعار "نعم للمجلس العسكري"!

الحمد لله أني توقفت عن النقاش على الفيس بوك