السبت، 30 يونيو، 2012

الخيال العلمي

 لا ادري كيف يكون هناك "عاقل" ويكتب للناس أن الفريق أحمد شفيق خرج من مطار القاهرة في طريقه إلى الإمارات وهو محمل ب 7110 كليو جرام أمتعه؟
أي طائره هذه التي سوف تحمل معها أمتعه حجمها سبعة أطنان لراكب واحد؟
وكم عدد الحقائب التي كانت معه والتي تكفي لإستيعاب وزن 7110 كيلو جرام؟
إن هذا الحجم يحتاج إلى "كونتينر" ويجب ان يتم تحميله على مركب مثل البضاعه التي تأتي إلى مصر من أوربا وأمريكا والصين
فكيف يسافر أحدا بالطائرة وهو محمل ب سبعة آلاف كيلو؟
بالطبع هو يقصد بهذا أن أحمد شفيق كان يهرب معه اموال
فقد سبق وقال الأخ سلطان أن حسين سالم خرج من مطار القاهرة ومعه 450 مليون دولار!
من الواضح أن لدينا مشكلة كبيرة في الأرقام وهذه المشكله لم ننتهي منها إلى يومنا هذا
أرجوكم كفى فقد ضحك العالم علينا
لا ينبغي أن يكون الخيال واسع بهذه الطريقه
وإن أردت ان تكذب على الناس فيجب عليك أن تضع الأمور في دائرة المنطق قبل أن تنطق بكلمه
لكن أنا اعلم أن الآن لا احد يحاسب أحد على أي خبر كاذب
فهناك أخبارا كاذبه- وهناك أخبارا متخلفه مثل التي يشيعها هذا الرجل دائما
فهذا أيضا الذي قام بإتهام أحمد شفيق بأنه تسبب في هروب مئات المليارات (هكذا قال وقال غيره) من مصر عقب تنحي مبارك
وفي الحقيقه كل الإحتياطي النقدي الموجود في مصر لم يتعدى 15 مليار
فكيف يتم تهريب مئات المليارات من هذا البلد؟
وأي بنك مركزي في العالم يرأسه (حمار) يسمح بخروج خمسه مليار دولار (لن أقول لك مئات المليارات) من خزينة دولته في يوم او يومان؟
هل تعلم أن إحتياطي السعودية في أمريكا 800 مليار دولار- وهل تعلم انه ليس بإستطاعة السعودية سحب هذا المبلغ؟
يعني ليس بإمكان السعودية أن تذهب لأمريكا وتقول لها (الآن) أريد سحب 100 مليار دولار- هذا شيء مستحيل ولا يمكن حدوثه لأنك بهذا مطالب بتفكيك إستثمارات ضخمه وعماله وشركات تم بنائها في سنين
أنت تتحدث في مليارات وليس في عشرات الجنيهات
ولهذا تعجبت كثيرا من بعض التصريحات التي تؤكد أن مصر سوف يتم جذب إستثمارات إليها بمبلغ 200 مليار دولار
تعجبت لأن هذا المبلغ يقترب من نصف إحتياطي دول غنيه، ولا يمكن لبلد تطلب قرضا من صندوق النقد لكي تسد العجز وتوفر الدعم على بعض السلع أن تجذب استثمارات بمبلغ 200 مليار دولار في سنتين او ثلاثه
كما انه يغيب عن البعض أن المليار = ألف مليون
كفى تخلفا يا سيد سلطان
فانت كنت تجري وراء أحمد شفيق وتفرغت لتقديم بلاغات ضده وانت عضو بمجلس الشعب في الوقت الذي كان فيه الشعب المصري يجري وراء انبوبة البوتاجاز وهناك طوابير ومشاجرات أمام محطات البنزين ولم نجد منك او من المغفلين زملائك في المجلس المنحل اي اهتمام بهذه المشكله وكانت مشكلة حياتك هي وجود احمد شفيق
والآن تقول لنا أنه خرج من المطار ومعه أمتعه تقدر ب 7 أطنان
لن أقول لك أين عقلك لأنك إنسان بلا عقل
ويصعب عليا كثيرا أن مجلس الشعب المصري كان يحوي رجلا مثلك ويفكر بهذه الطريقه ويتخيل أن هناك مليارات يمكن أن تخرج من بنك مركزي في يوم واحد أو رجل يدخل المطار ومعه حقائب تكفي لشغل طائرة بأكملها
فتخيل معي
هذا رجل كان داخل مجلس الشعب يناقش قوانين وأمور تهم مستقبل الوطن
ويصدق ان هناك واحد صعد إلى الطائرة ومعه سبعة اطنان امتعه!

الثلاثاء، 26 يونيو، 2012

شغل بلطجه . .

في شارع 108 بالمعادي، وبالقرب من برنامج الغذاء العالمي، منطقه راقيه، يقع الشارع بجوار سور مترو الأنفاق الممتد من نهاية شارع 155 والواصل بمحطة مترو حدائق المعادي
تجمع عدد من البلطجية والمسجلين خطر وأبتكروا شيء جديد
بالفعل المصري أستاذ في الإبتكار
انت تعرف جيدا أن مترو الأنفاق له سور يفصل بينه وبين الشارع
وهذا السور به رصيف
ولأن شارع 108 من الشوارع الجميله والراقيه من سنين، فتلاحظ ان مساحة الرصيف كبيره بعض الشيء ويمكن أن يكون الرصيف حوالي 3 متر أو اكثر
وهذا الرصيف ممتد كما قلت لك إلى محطة حدائق المعادي وبطول حوالي نصف كيلو متر أو اكثر قليلا
 فقام الأخوه البلطجيه بعمل شيء جديد علينا جميعا- ربنا لم تراه في أي مكان آخر
أحضروا عربات نقل مليئه بالطوب الأحمر
ثم قاموا بتقسيم رصيف مترو الأنفاق إلى "أكشاك" صغيره كما ترى
وكل بلطجي منهم قام بكتابه إسمه على الكشك من الداخل
 وقاموا بإحتلال الشارع غصبا عن الجميع
سألتهم: هل الحكومه من قامت بهذا؟
قالوا: لا- نحن من قمنا بهذا
فقلت لهم وماذا ستفعلون لو قام البوليس بهدم هذه المباني وقد كلفتكم الكثير؟
فقالوا لي بمنتهى الثقه: البوليس لن يستطيع عمل شيء والحكومه سوف ترضخ لنا وترضى بالأمر الواقع وسوف تعطي لنا تراخيص هذا المكان الذي أخذناه بوضع اليد!
فقلت لهم: وهل يحق لأي واحد أن يأخذ أي مكان؟
قالوا لي " يعني بلاش ناكل عيش- يعني نروح نسرق ونبقى حراميه"؟
قلت لهم: يا سيدي اللي عاوز ياكل عيش ياكل بالأصول
فكان الرد: بقولك ايه يا عم الشيخ- سيبنا في حالنا الله يكرمك!
وعلى الفوز تركتهم في حالهم حتى لا يصيبني مكروه
 والأجمل أني مررت بعد يومان ووجدت هذا الرجل على الرصيف المقابل قد قام بدهان السور الملاصق لمستشفى (مستوصف حكومي) في آخر شارع 155 وأحضر عدد من الترابيزات والكراسي وقام بإفتتاح "مقهى" في الشارع
والشيء الظريف أنه أثناء الإفتتاح أحضر "دي جي" على أعتبار أن هذا المكان ورثه عن أمه!
 ومررت مره أخرى إلى الأمام ووجدت أن الأكشاك في طريقها لمزاولة النشاط
فهذا صاحب عربة كبده قد حجز مكانه حتى يكون الكل شاهدا على ذلك
ولو أنه لا داعي لهذا أبدا
لأن البلطجيه موجودين في كل مكان ويقومون بتغيير الحراسات ليل نهار
ومازلنا في إنتظار البوليس !

الأحد، 24 يونيو، 2012

حتى لا ننسى . . .

هذا الرجل قد ُظلم كثيرا في الشهور الماضيه
وقد طالته إتهامات في شرفه وقيل عنه أنه مزور
وقيل عنه أنه حامي لنظام مبارك
وقيل عنه أنه شاهد زور في قضية مبارك
وقيل عنه أنه سوف يقوم بتزوير الإنتخابات لصالح أحمد شفيق
وقيل عنه أنه تلميذ مبارك النجيب
وقيل عنه "اللي خلف مامتش" في إشارة إلى أنه إبن لحسني مبارك
وفي النهايه قد قام بعمل إنتخابات لمجلس الشعب وقام بعمل إنتخابات رئاسة الجمهوريه
هذا الرجل قد تحمل ما لم يتحمله أي بشر داخل مصر هو والمجلس الذي يديره
هذا الرجل "شبع" إتهامات من الجميع ولازال
هذا الرجل لم يفعل شيئا إلا لمصلحة هذا البلد
حتى لم يتقدم للترشح لرئاسة مصر لا هو ولا أي لواء من مجلسه
لو كان في نيته التزوير لكان الأمر يسيرا وسهلا عليه ولفعلها
ما كان يصعب على واحد مثله أن يقوم بتزوير الإنتخابات لتأتي في مصلحته (كما يتخيل البعض)
لكنه يخاف الله- لم يتدخل في الإنتخابات- ولم يزور إرادة الشعب
أرجو الإعتراف بهذه الحقيقه
وهناك القضاء الذي كان يتم الطعن فيه كل يوم مائة مرة
وقيل عنه انه معين من جانب مبارك وحاشيته ويأتمر بأمر المجلس العسكري
هذا القضاء هو الذي أصدر نتيجة الإنتخابات اليوم
يجب ان لا ننساهم
فقد فعلوا الكثير لهذا البلد في ظروف سيئه للغايه
 يا من تقف الآن في الميدان
تذكر أن المجلس العسكري لم يقوم بتزوير الإنتخابات وقد نجح مرسي بالفعل
وتذكر أن القضاه لم يقوموا بتزوير إرادة الشعب المصري
وتذكر عبد المنعم أبو الفتوح وحمدين صباحي واعتراضهما على نتيجة الإنتخابات
وتذكر أبو إسماعيل ووالدته الأمريكيه
كلهم كانوا على خطأ، ومن تهاجمه هو الذي كان على صواب!
وتذكر ايضا أن القضاء الذي تعترض عليه الآن هو السبب الأساسي في نجاح مرسي
فلا يصح الإعتراض الآن على حكم المحكمه الدستورية العليا بحجة أن القضاء "مسيس" من جانب المجلس العسكري
فهذا المجلس العسكري -وإن وقع في بعض الأخطاء كما وقعت القوى السياسيه أيضا في أخطاء- قد نجح بالفعل في عمل إنتخابات نزيهه أشاد بها الجميع
ولو كانت نيتهم سيئه ما حدث كل هذا
هذه حقيقه لا يجب ان نتغاضى عنها

السبت، 23 يونيو، 2012

إن خلصت النوايا . . .

مشهد عبثي كالمعتاد تراه في مصر
نوايا غير حسنه وغير خالصه، نوايا سيئه بشكل دائم
كل واحد متربص بالآخر ويريد ان يقصيه ليس من الحياه السياسيه بل من الدنيا كلها إن تمكن منه
المجلس العسكري يخشى الإخوان، والإخوان يخافون على أنفسهم من المجلس العسكري
ومن سيقع تحت يد الآخر فلن يرحمه
الشيء المؤكد أن الحرب مع المجلس العسكري خاسره، فلا يمكن ان تقف امام جيش بلدك
وكان من المفترض أنه لو حدثت نقاط خلافيه مع المجلس الحاكم أن تحل بالتراضي
لكننا أحد شعوب العالم الثالث، لا نجيد الوفاق ولا نجيد التحدث على مائده واحده
بل كل واحد يذهب إلى مكانه المفضل "سواء كان حزبا أو جماعه او قناه فضائيه" ويظل يعوي أمام الناس ليس بما يراه صحيحا ومصلحا للبلد ولكن بما يتمناه هو لنفسه ولحزبه او الجهه التي ينتمي إليها
والنتيجه كما ترى
إنقسام حاد في كل شيء، كنا نعتقد أن مع إنتخاب الرئيس سوف تنتهي المشكله، لكن يوم بعد يوم المشكله تزداد
ومع حالة الخوف الشديده بين الرئيس المدني والجيش فلا يوجد أي مجال للتنازل من أي أحد للآخر ولسبب بسيط، وهو أن كل واحد يعلم علم اليقين أن الآخر ينتظره لكي يخسف به الأرض
ماذا سيحدث لنا لو اتفقنا؟
ماذا سيحدث لو تنازل كل طرف عن بعضا من مطالبه "مؤقتا" لكي تسير البلاد وتخرج من هذه المحنه؟
وما معنى التفاوض؟ هل التفاوض معناه ان نصل إلى حل وسطي يجعلنا ننتهي من الأزمات أم أن أتمسك برأيي وأصر عليه ولو كان الثمن هو إستقرار بلدي؟
إن ما يحدث لنا حاليا هو اكبر دليل على ان نوايا المصريين غير سليمه
لا يوجد نيه للإصلاح- ولكن يوجد نيه للسيطره فقط
ولهذا لن نتفق مع بعضنا أبدا
....
لقطات سريعه:
القوى السياسيه والإخوان المسلمون أصبحوا يدا واحده لأنه تم وعدهم من جانب الإخوان بجزء من كعكة حكم مصر في حالة فوز مرسي، فهذا له وزارة وهذا له رئاسة الوزراء والآخر سيكون نائبا للرئيس
الآن تناسوا الخلافات الجذرية وحق شهداء محمد محمود وماسبيرو
وحوائط مصر شاهده عليهم عندما كتبوا عليها "إثنين ملهمش أمان العسكر والإخوان"
لا تنخدع بهذا التوافق- فهذا إتفاق مصلحه
الإخوان يريدون المسانده في الميدان وضمان زيادة الحشد الجماهيري
وباقي القوى السياسيه تريد جزء من المناصب إن فاز مرسي بالرئاسه
فالحل الآن أن نتفق ونصبح يدا واحده!

هذه المرأه تحدثت بشأن مصر الداخلي منذ يومان
لكن لأن كلامها كان موجها إلى المجلس العسكري فلم يتكلم احد ويلومها على ما ذهبت إليه
تذكرت بعد ان تم الإفراج عن الأمريكان في قضية منظمات المجتمع المدني الشهيره وكيف ظهر "النخبه" وقالوا ان هذا تدخل سافر في شئون مصر، لكن الآن لم يتكلموا لأن الحديث أتى على هواهم !
وسخروا من طنطاوي لأن أمريكا ضغطت عليه، وتباكوا على كرامة مصر والمصريين
الآن أمريكا تضغط على مصر ولم يتذكر احد كرامة مصر لأن الكلام يأتي في صف المصلحه
ووقتها ايضا طالبوا بإحترام كلمة القضاء
والآن يقفون في ميدان التحرير من أجل رفض حكم المحكمه الدستوريه العليا!
إنهم ليسوا مرضى نفسي، ولكنهم يبحثون عن مصالحهم
وما الحديث عن احترام القضاء وكرامة الوطن إلا حجه من اجل الوصول إلى الهدف
ولا مانع من التنازل عن الكرامه وقت البحث عن المصالح
 تقدم اليوم فريق مازيمبي بطل الكونغو بطلب إلى الإتحاد الإفريقي لكرة القدم يطلب فيه نقل مباراته مع النادي الأهلي -المقرره يوم 8 يوليو- خارج الأراضي المصريه خوفا من الأوضاع الأمنيه المتوتره التي تعيشها مصر
المحزن في الأمر انه جاء اليوم الذي يخاف فيه بطل الكونغو من اللعب في القاهرة !
...
نَعيبُ زَمانَنا وَالعَيبُ فينا وَما لِزَمانِنا عَيبٌ سِوانا

الجمعة، 22 يونيو، 2012

إعلان دستوري من العسكري؟ . . . هجووووووم !

دائما ما نتظاهر ونقلب الدنيا دون ان نقرأ أو نبحث عن الأسباب والدوافع التي أدت إلى حدوث الموقف الذي نتظاهر من اجله، واحيانا ينتهز البعض فرصة أن المجلس العسكري يكون طرفا في أي موضوع ويكون ذلك سببا كافيا إلى الإعتراض والتظاهر وهذا على أعتبار أن أي قرار يصدره المجلس العسكري يكون على خطأ بينما أي كلام يقوله الثائر هو عين الصواب
تعال معي نرى مواد الإعلان الدستوري المكمل ونرى تحليل بسيط لما يجري على الساحه المصرية حاليا:

قرر المجلس الأعلى للقوات المسلحة بعد الإطلاع على الإعلانين الدستوريين الصادرين في 13 فبراير 2011 و30 مارس 2011 ما يلي:
 
المادة الأولى:
يضاف إلى الإعلان الدستورى 7 مواد على النحو التالي: 

مادة 30 فقرة ثالثة: فإذا كان المجلس منحلا أدى الرئيس اليمين أمام الجمعية العامة للمحكمة الدستورية العليا.  

فهل أنت معترض على أن المجلس منحل أم معترض على أداء اليمين أمام المحكمه الدستوريه أم على الإثنان؟
بالنسبه لموضوع حل مجلس الشعب: قد تحدثنا فيه مسبقا وقلنا أن هذا كان خطأ قاتل للأحزاب وقد حذرهم المجلس العسكري من هذا الأمر، ولكن الطمع الشديد ورغبتهم في السيطره على كل مقاعد البرلمان، فما ذنب المجلس العسكري في هذا؟
قالوا أن المجلس العسكري هو الذي قام بحل مجلس الشعب على الرغم من أن القرار صادر من المحكمه الدستوريه
فقالوا أن القضاء "مسيس" من جانب المجلس العسكري !
المهم عندهم أن يكون المجلس العسكري قام بعمل مؤامره عليهم والسلام
أما بالنسبه لأداء القسم للرئيس الجديد- فما الذي يهمك في هذا؟
ما الذي يضرك من أداء اليمين أمام المحكمه الدستوريه؟
ما الضرر الواقع عليك من هذا الأمر؟
قال بعض المتفلسفين أن الرئيس عليه أداء اليمين أمام ميدان التحرير- وكأن مصر أصبحت هي الميدان كما يتوهم البعض، فخيال بعض الناس صور لهم أن مصر هي الفيس بوك وميدان التحرير، ومن هنا كان الغرور الشديد عند الكثيرين وقد تصوروا أن مصر هي رأيهم فقط، وتناسوا أن الفارق بين الأول والثاني في الإنتخابات ليس كبيرا، وأن هذا المرشح الذي يشتمون فيه ليل نهار ويقولون عنه قاتل وخائن قد انتخبه أكثر من 12 مليون بني آدم!

 مادة 53 مكرر: يختص المجلس الأعلى للقوات المسلحة بالتشكيل القائم وقت العمل بهذا الإعلان الدستورى بتقرير كل ما يتعلق بشئون القوات المسلحة وتعيين قادتها ومد خدمتهم، ويكون لرئيسه حتى إقرار الدستور الجديد جميع السلطات المقررة في القوانين واللوائح للقائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع. 

سؤال واضح وصريح
كيف يقوم محمد مرسي -في حالة إعلان فوزه بالرئاسه- بتعيين قائد القوات الجويه وقائد القوات البحريه وقائد المدرعات وهو لا يعلم شيئا عن الجيش؟ ولو حدث خلاف بين محمد مرسي ورئيس الأركان مثلا- كيف يعزله من منصبه ويختار "أي واحد" أو "أي لواء والسلام"؟
ماذا يعرف رئيس الجمهوريه "المدني" عن القوات المسلحه وترقية المسئولين داخيها ومن يستحق مد خدمته من عدمه؟
ثم هل لاحظت جملة "ويكون لرئيسه حتى إقرار الدستور الجديد جميع السلطات المقرره للقائد العام للقوات المسلحه"  أي ان هذا الأمر سوف يكون مؤقتا حتى إقرار الدستور الجديد- ولو تم وضع هذا البند في الدستور الجديد ولم يعجبك فهناك إستفتاء من الشعب على الدستور هو الذي يقول كلمته- واغلب الظن أن هذه الماده لو وضعت في استفتاء بين الشعب سوف يوافقوا عليه، والناس في مصر بصفه عامه يثقون في الجيش ثقه عمياء عن أي أحدا آخر، ولكن الأخوه بتوع الميدان يتخيلون شيئا غير ذلك!

 مادة 53 مكرر 1: يعلن رئيس الجمهورية الحرب بعد موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة.
 
وهذا لكي لا يأتي واحد "مجنون" يظل في السلطه 4 سنوات ويخربها ثم يترك الحكم
أو يأتي رئيس يعمل فيها عنتر زمانه ويورط مصر في أي مصيبه ثم يترك الحكم
وإذا كان رئيس الجمهوريه رجل مدني- فليس من حقه أن يعلن الحرب إلا بعد ان يأخذ مشورة القوات المسلحه
فالأمر ليس "بالدراع" كما يعتقد البعض، ولو هو رجل "بيفهم" لتجاوز عن هذا الشرط
فما الذي يغضبك في هذا الأمر؟ ما الذي يغضبك من موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحه على إعلان الحرب؟
وإذا لم يوافق المجلس العسكري على الحرب- فمن إذن الذي سيوافق؟
يجب أن تعلم أن قرار الحرب قرار خطير لا يتخذه أحدا بشكل منفرد - ولكن الواقع يقول أن هناك من يريد أن "يتحكم" في كل شيء حتى ولو كان خطأ!

 مادة 53 مكرر 2: يجوز لرئيس الجمهورية في حال حدوث اضطرابات داخل البلاد تستوجب تدخل القوات المسلحة وبعد موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة إصدار قرار باشتراك القوات المسلحة في مهام حفظ الأمن والمنشآت الحيوية بالدولة ويبين القانون سلطات القوات المسلحة ومهامها وحالات استخدام القوة والقبض والاحتجاز والاختصاص القضائي وحالات انتفاء المسئولية. 

في كل بلاد العالم يكون للقوات المسلحه الحق في حفظ النظام داخل الشارع في حالة حدوث إضطرابات- وهذه النقطه تحديدا في صالح رئيس الجمهوريه- وإلا- لنفترض مثلا أن وزارة الداخليه قامت بعمل إنقلاب على رئيس الجمهوريه او تم فتح الشجون وحدثت فوضى في البلد ثم ظهر الرئيس وطلب من القوات المسلحه النزول إلى الشوارع لحفظ النظام أو التعامل مع الخارجين على الشرعيه- فما الذي يغضبك في هذا؟
طيب لو الرئيس لا يريد ان تتدخل القوات المسلحه لحفظ المنشآت الحيويه في حاله حدوث فوضى- كيف سيقوم هو بحمايتها؟
لو حدث عليه إنقلاب من الداخليه أو حادثه مثل حادثة الأمن المركزي عام 1986- كيف سيتعامل الرئيس معها بدون الجيش؟
ثم الم تلاحظ في هذه الماده أول كلمتين منها "يجوز لرئيس الجمهوريه"؟
إذن هذه الماده في صالح الرئيس وليست ضده يا ساده

مادة 56 مكرر: يباشر المجلس الأعلى للقوات المسلحة الاختصاصات المنصوص عليها في البند 1 من المادة 56 من الإعلان الدستورى لحين انتخاب مجلس شعب جديد ومباشرته اختصاصاته

بالتأكيد لم تلاحظ جملة "لحين إنتخاب مجلس الشعب الجديد ومباشرة اختصاصاته" !
أي أن الإختصاصات المنصوص عليها في البند رقم 1 مؤقته- لكن مين يسمع؟

 مادة 60 مكرر: إذا قام مانع يحول دون استكمال الجمعية التأسيسية لعملها يشكل المجلس الأعلى للقوات المسلحة خلال أسبوع جمعية تأسيسية جديدة تمثل أطياف المجتمع لإعداد مشروع الدستور الجديد خلال 3 أشهر من تاريخ تشكيلها ويعرض مشروع الدستور على الشعب لاستفتائه في شأنه خلال 15 يوما من تاريخ الانتهاء من إعداده، وتبدأ إجراءات الانتخابات التشريعية خلال شهر من تاريخ إعلان موافقة الشعب على الدستور الجديد

 سوف أسأل من يطلقون على أنفسهم "قوى سياسيه" سؤال واحد بعد إعتراضهم على هذه الماده
هل نجحتم في عمل جمعيه تأسيسية لوضع الدستور؟
كم مرة فشلتم في عملها؟ 
كم مرة أختلفتم وكم فصيل سياسي إنسحب منها للإعتراض؟
فإذا كنتم يا "نخبه" فاشلين بهذا الشكل وفشلتم لشهور في عملها- فلماذا تعترضون الآن؟ 

 مادة 60 مكرر 1: إذا رأى رئيس الجمهورية أو رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة أو رئيس مجلس الوزراء أو المجلس الأعلى للهيئات القضائية أو خمس عدد أعضاء الجمعية التأسيسية أن مشروع الدستور يتضمن نصا أو أكثر يتعارض مع أهداف الثورة ومبادئها الأساسية التي تتحقق بها المصالح العليا للبلاد أو مع ما توافر من مبادئ للدساتير المصرية السابقة، فلأى منهم أن يطلب من الجمعية التأسيسية إعادة النظر في هذه النصوص خلال 15 يوما، فإذا أصرت الجمعية على رأيها كان لأى منهم عرض الأمر على المحكمة الدستورية العليا، وتصدر المحكمة قرارها ملزما للجميع خلال 7 أيام من تاريخ عرض الأمر عليها

يعني لو اعترضت على شيء فهناك طريق لتعديل الشيء الذي تعترض عليه
فما المشكله إذن؟
_____________

هذا هو الإعلان الدستوري المكمل الذي خربوا دماغنا به طيلة الأيام الماضيه والذي يقف من اجله عشرات الآلاف في ميدان التحرير الآن والذي حضر من اجله أناس عبر المحافظات لكي يتظاهروا !
وأقسم بالله العظيم ان هناك ممن يقفون بالميدان من لم يقرأ هذا الإعلان أبدا ولا يعرف عنه شيئا- بل أنا متأكد ان معظم من هو موجود في ميدان التحرير الآن لا يعرف عن هذا الإعلان اي شيء، فقط هو سمع ان هناك تقليص لصلاحيات الرئيس ولم يشاهد شيئا في هذا الإعلان، ولا يعرف أن سلطات المجلس العسكري في التشريع سوف تكون موجوده حتى عمل مجلس الشعب لأن رئيس الجمهوريه أصلا لا يحق له إصدار قوانين يا ساده يا كرام
وهذه هي مصيبتنا
نحن لا نبحث عن الحقيقه ولكننا أسرى في أيدي "الكلامنجيه" ونثقتنا في بعض البشر جعلتهم يحركونا كالعرائس من أجل الوصول إلى مصالحهم في النهايه
إن ما يحدث حاليا لهو صورة من صور "الجهل المطلق" الذي نعيش فيه
الإعلان الدستوري المكمل امام عينيك
لكن أنا أعلم ما يريده البعض وخاصة جماعة الإخوان المسلمين
إن الأمر لا علاقه له بالتشريع لحين إنتخاب مجلس الشعب او ترقية قيادات الجيش ومد خدمتهم أو ميزانية وزارة الدفاع، فهذه امور لا يهتم بها أي احد في الشارع المصري ولا يسأل أحدا عنها 
فلن نموت إذا قام وزير الدفاع بترقية اللواءات وتصعيدهم في المناصب
ولن ُنقتل لو احتفظ العسكري بالتشريع لحين انتخاب مجلس الشعب
لكن . . 
هم يريدون ان يتحكموا في القوات المسلحه
 ويريدون أن يضعوا طنطاوي في السجن ومعه جميع قادة المجلس العسكري وإعتراضهم الأساسي على هذا الإعلان ومعهم بعض التيارات السياسيه -التي لا علاقه لها بالشعب- هدفه الأساسي ان يكون للرئيس المدني كلمته العليا على المجلس العسكري ثم بعد ان يتسلم الرئيس منصبه يقوم بفتح قضيه من قضايا الفوضى (مثل احداث ماسبيرو) ويقوم بوضع طنطاوي وكل اعضاء المجلس العسكري في السجن على أساس أنهم "المسئولين" ولم يمنعوا القتل مثلما حدث مع مبارك
هذه هي القضيه الأساسيه- الإنتقام ولا شيء غير الإنتقام
والتحكم في كل شيء بالبلد ولا شيء سوى ذلك- ولهذا تجد البعض يحارب من أجل الوصول إلى هذا المشروع الكبير وهو ان يضع يده على الجيش المصري
فمن يضع يده على الجيش سوف يكون قد ملك كل شيء على هذا البلد
لكن نحمد الله أن الدستور لن يتم إعتماده إلا بعد إستفتاء من الشعب المصري
وأنا على ثقه أن الشعب يفضل أن يكون للجيش وضع خاص داخل البلد 
 ونداء أخير إلى الأخ مرسي وقادة الإخوان المسلمين
اعلم ان لديكم مشروعا للنهضه تريدون تطبيقه في حالة الإعلان الرسمي عن فوز مرسي
هذا المشروع يمكن ان تطبقه على التعليم والصحه والصناعه والزراعه والإقتصاد
أرجوك ابتعد بمشروع نهضتك عن الجيش
فالمجال امامك كبير لتحقيق النهضه- ونهضة التعليم والصحه والزراعه عند المواطن المصري العادي أهم بكثير من تطبيق مشروعك على الجيش المصري
 ولله الحمد جيشنا له ترتيب على العالم، وأنت أمامك الملعب واسع، لا ينبغي عليك ان تأتي لنقطه "الجيش" وتقف عندها وتبين للناس أن هذه هي التي سوف تصيبك بالعجز في تحقيق مشروعك لأن هذا ليس حقيقي!

الخميس، 21 يونيو، 2012

ولله وحشتني !

في ظل الحاله الجباره التي عليها بلدنا حاليا
تجدنا لا نعرف بالتحديد من الفائز في الإنتخابات- ولا نعرف ماذا سيحدث بعد الإنتخابات
والمجلس العسكري يخاف من الإخوان- والإخوان يخافون من المجلس العسكري
كل واحد يريد ان يسيطر على الآخر ويجعله يرى الويل على يديه
بلد متخلفه لا وجود فيها للتعاون ولا العمل المشترك
بلد عالم ثالث لا تجد داخلها احد يجيد العمل الجماعي مع المختلف معه فكريا
بلد بها بشر لا يجيدون التعاون ولكن يجيدون الصدام
والقوى الثورية تساند الإخوان في مطالبهم عسى أن تتشكل حكومه تضم كل الطامعين
 ولا نعرف ماذا سيحدث إن أعلن فوز أحمد شفيق مثلا
تجد المفاجأه الساره وبعد طول إنتظار
نزول الشيخ حازم أبو إسماعيل إلى ميدان التحرير
والمتظاهرين يهتفون "حازم حازم" وهو يرفع يده ويحيي الجماهير
بصراحه والشهاده لله- هي فعلا كانت نقصاك
وبصراحه الراجل بالفعل وحشنا- لا ادري كيف نسيته بعد كل هذه الأيام
انزل يا شيخ أبو إسماعيل ولا يهمك
طبق الفته كبير وسوف يكفي الجميع
يبدو أن الفوضى قد تم توزيعها على بلاد العالم كلها ولكننا طمعنا فيها فأخذناها لأنفسنا فقط وحرمنا منها الآخرين
يا اهلا بيك يا شيخ أبو إسماعيل
نورت الميدان بعد طول غياب
خد بالك يا برنس
كل من هو موجود في الميدان ينتظر حقه في طبق الفته لو تم إعلان فوزك بالرئاسه رسميا وتم تعديل الإعلان المكمل
 فالوقفه هناك لها ثمن وليست مجانيه او في حب مصر
وأعلم أن زمن "عش العصفوره يكفينا" قد انتهى من زمان
كل شيء وله المقابل
وبصوره عامه فالأيام القادمه سوف تكون اكثر مسخره
واكثر ما جعلني أضحك انني سمعت ان مرسي سوف يحلف اليمين في ميدان التحرير
تذكرت على الفور هذه الصوره
وقتها حملوه على الأعناق
وبعدها بشهور قليله نزلوا الميدان وقاموا بسبه ولعنوا اليوم الذي تولى فيه المنصب
وهذ يثبت الحكمه التي تتردد على لسان المسجلين خطر دائما . . . 
لا امان للبشر
أنزل يا حبيبي أحلف اليمين في الميدان
لكن لا تنسى أن تضع هذه الصوره أمام عينيك !

الأربعاء، 20 يونيو، 2012

مهلا يا صديقي . . فنحن لسنا أولياء الله الصالحين !

 وعلى الرغم من أنه "مخلوع" وقامت ضده ثورة ويقضي ما تبقى من حياته داخل السجن 
إلا ان خبر إحتضاره جعل الكل ينسى كل شيء وجعلنا ننسى الإنتخابات والإعلان الدستوري المكمل والمظاهرات ولم نتابع في الفضائيات سوى اخباره
ولكن أكثر ما جعلني أتألم بالأمس امام مستشفى القوات المسلحه بالمعادي عندما رأيت تعليقات من البعض كان نصها:
"خليه يموت" ، " أحسن" ، " ربنا يعذبه كمان وكمان" 
وحدثت بعض الإشتباكات الطفيفه بين أنصاره وبين من يقول هذا الكلام أمام المستشفى
وتعجبت كثيرا أن تكون اخلاقنا بهذه الصوره
فالموت ليس عقوبه من الله ولكنه حق الله على عباده
والمرض ليس عقوبه من الله لكنه إبتلاء من الخالق لخلقه
لماذا ينظر الناس إلى المرض والموت على انهما عقوبه؟
هل يمكن نفهم من ذلك أنه إن مرض احدنا فإن الله غاضب عليه؟
ثم لا ادري ما هو معنى أن يتحدث أحدا ويقول "إلى جهنم وبئس المصير"؟
 أو يشبه أحد المسلمين بفرعون وهامان ويتحدث عن الرجل بأنه سوف يحشر في جهنم؟
وكيف يهدد البعض بأنه لو أقيمت لمبارك جنازه رسميه سوف يقلبوا الدنيا؟
وهذه التعليقات التي رأيتها من بعض الناس بالأمس مدفوعه بفكر متأصل داخلنا
لماذا يرى كل واحد نفسه ملاكا ويتحدث عن شخصا بعينه أنه داخل إلى النار؟
لماذا ترى في نفسك أنك ضامن للجنه بشكل مؤكد بينما غيرك مصيره النار بعد ان حكمت (أنت) عليه؟
وإذا كانت بلدنا مليئه بأولياء الله الصالحين والغير غافلين عن آيات الله ويطبقون ما جاء بكتاب الله حرفيا، بما تفسر أن حالنا بهذه الصوره؟
لماذا تعتقد ان الغافل عن آيات الله هم فقط الحاكم والوزراء ورؤساء الشركات والهيئات الحكوميه؟
ولماذا تعتقد ان النار خلقت فقط لحاكم البلد والوزير ورئيس الوزراء بينما أنا وانت داخلين إلى الجنه بشكل مؤكد؟
لماذا تنظر -فقط- إلى أخطاء الحاكم والوزير والمسئول ومدير الشركه وولي الأمر ولا تنظر إلى أفعال المحكومين؟ 
... 
الخالق هو الله - ومالك الملك هو الله
ومحاسبنا يوم القيامه هو الله
وهو الرحمن الرحيم - خالق كل شيء- العفو الغفور
وهو غافر الذنب وقابل التوب شديد العقاب ذي الطول لا إله إلا هو إليه المصير
من المؤسف أن نرى في الفتره الأخيره من أحتكر لنفسه الدين
ولكن لم اكن أعرف أن هناك من يقوم بتوزيع مفاتيح الجنه ومقاعد النار على البشر
رأيت من قال من لن ينتخب فلان فهو آثم
والآن أرى من يقول ان فلان سوف يعذبه الله عذابا شديدا في الآخره
فكما أننا نمتليء بالعيوب- ولا نرى إلا عيوب غيرنا
ايضا كلنا غرقى في الذنوب- لكننا لا نرى إلا ذنوب وأفعال غيرنا

الاثنين، 18 يونيو، 2012

مبروك يا مرسي

سعيت إلى رأس السلطه كثيرا وقد أعطاك الله إياها
تذكر أنك الآن على رأس الأمر في مصر
وتذكر أنك من اليوم تسلمت الشعب الذي قوامه 90 مليون ومعه البطاله والعنوسه والسكن في المقابر وأزمات البنزين والسولار والبوتاجاز والرواتب
تذكر أنك سعيت إلى حكم بلد عنده مشاكل مع اليهود وأمريكا وعلى الحدود مع فلسطين وليبيا
تذكر انك انتقدت مبارك بسبب عدة قرارات أهمها العلاقات مع أمريكا وإسرائيل ووجود كامب ديفيد وغلق معبر رفح وبعض المعاملات التجارية مع اليهود
وتذكر وعودك التي قدمتها للشعب المصري
وتذكر ميدان التحرير الذي ينزل فيه الناس بمناسبه وبدون مناسبه
وتذكر حالة الإنقسام الشديده التي يعيشها المصريون والتي أدت إلى خلافات بين الأخ وأخيه داخل المنزل
أنت الآن على رأس السلطه في مصر
الميراث ثقيل- ليوفقك الله

وإلى أبناء بلدي

هذا الرجل هو رئيسنا الآن - أتركوه يعمل في هدوء
أتركه يعمل سواء أنتخبته أو لم تنتخبه
أتركه يعمل سواء كنت إخواني او غير إخواني- مسلم أو مسيحي
إحرص على نجاحه سواء كنت من الجماعه أو خارج الجماعه
سانده من اجل بلدك حتى وانت غير متفق مع فكر الإخوان
اتركوه يعمل ولنرى قراراته وتوجهاته خلال اول ثلاثة شهور
الآن نحن جميعا مجبرين على التعامل معه لأنه رئيسنا
فالنكن متحضرين ولنتعامل معه ونساعده لأنه الآن رئيسنا حتى ولو هناك من بيننا من اختلف معه
لا تنتقدوه بعد أسبوع او إثنان أو ثلاثه
أتركوه وأعطوا له الفرصه، لا تحاسبوا الرجل قبل أن تشاهدوا أفعاله
وليعلم هو وغيره أن مشاكل مصر كثيره- لكنه تعهد بحلها

وأنا لن أكتب كلمة في حق هذا الرجل قبل أكتوبر القادم

نسأل الله له التوفيق ولبلدنا الأمان والإستقرار

الخميس، 14 يونيو، 2012

المجلس العسكري بريء منكم يا غجر

يقولون أن المجلس العسكري يريد الإنقلاب على السلطه في مصر عن طريق حكم المحكمة الدستورية العليا
يبدو أن هؤلاء الناس ينسون ما أرتكبوه من خطايا في حق مصر خلال الفتره الماضيه
فالمجلس العسكري لم يقول لك أعمل قانون عزل "تفصيل" على عمر سليمان واحمد شفيق وتستثني من ذلك أعضاء مجلس الشعب والوزراء حتى تنقذ كراسي إخوانك وتتجنب مواجهة المشير والجنزوري
فلو تم تطبيق قانون العزل على كل من عمل مع مبارك لطار الكتاتني  من مجلس الشعب ومرسي من السباق الرئاسي بكل تأكيد- فكان الحل هو إصدار قانون تفصيل- ثم أرادوه أن يكون دستوريا !

والمجلس العسكري نفذ لك ما تريد وعمل الإنتخابات بالقائمه والفردي بعد أسابيع من المشاورات
ولكن عن طريق الطمع تم الدفع بأعضاء الأحزاب على المقاعد الفردية أيضا رغبة في السيطره على كل شيء

وقالوا ان الأزمه السياسيه التي تمر بها مصر سببها أننا وضعنا العربة امام الحصان وكان فرضا علينا عمل الدستور أولا
لكن نسى هؤلاء أن مشكلة مصر لم تكن أبدا في "نعم" أو "لا"
فمن قال "نعم" لم يكن راغبا في الإستقرار بقدر ما كان يهمه أن تتم الإنتخابات سريعا حتى يحصل على مقاعد البرلمان "وحده"
ومن قال "لا" لم يقولها رغبة منه في السير على الطريق الصحيح –كما يدعي- ولكنه كان يريد ان تطول فترة ما قبل الإنتخابات قليلا حتى يستطيع أن ينشيء احزابا وكيانات سياسيه يستطيع خلالها أن يزاحم الإخوان والسلفيين على مقاعد البرلمان

أعزائي التيارات السياسيه والنخبه المصرية والأحزاب

إن المجلس العسكري بريء مما فعلتم بالبلد
وكل ما يحدث الآن على الساحه السياسيه هو نتاج الكوارث التي تسببتم فيها
فما انتم إلا شوية طماعين وجعانين ومرتزقة مناصب ومحدثي نعمه
وبعد كل هذا تظهرون الآن في الفضائيات وتقولوا أن الثوره "ماتت" رغبة منكم في إنقلاب الناس على المجلس العسكري وكأنكم مساكين لم تفعلوا شيئا ولم يكن لكم يد في أي شيء باطل يحدث بالبلد
وأنتم في الأساس أسوأ ما في ثورة 25 يناير
فلا أحد بعد الآن يتحدث عن إنقلاب على الثورة أو موتها
فما يحدث حاليا لم يكن ليحدث لولا أطماعكم

الجمعة، 8 يونيو، 2012

وربنا أنت راجل رايق

ذهب لعمل محضر لأن كلاب الجيران أصابت كلبه بإكتئاب
وعندما ذهب لمعاتبة حارس الفيلا صاحب الكلاب قام الحارس بعمل إشارات سخيفه بإصبعه!
ولا أدري إلى الآن ما هو السر في أن "الكلاب البلدي" كلما شاهدوا كلب "خواجه" قاموا بالهجوم عليه في الشارع 
والآن أصابوا الكلب الدنماركي بإكتئاب
طيب لو الكلب جاله اكتئاب منهم- ومال احنا نعمل ايه؟
ما احنا كلابنا زي الفل أهو
 وماليين علينا الدنيا والشوارع وساكتين ومستحملين ومش بنتكلم ولا بنشكي
والعائلات موجوده في كل مكان 
وكمان ألوانهم متنوعه لكي لا نصاب بالملل
منهم الأبيض والبني والأسود والكوكتيل
يعني حاجه مسليه جدا جدا
حاجه آخر دلع في الدنيا
بالذمه دي حاجه تجيب اكتئاب؟

الاثنين، 4 يونيو، 2012

سرقة الحكم في عز الضهر

كانت هذه صورة من إجتماع تم اليوم بين "المفلس والمتعوس وخايب الرجا" وبين المقاطيع الذين يطلقون على أنفسهم "شباب الثوره"، وكانت حصيلة هذا الإجتماع أن يتم إقامة "مجلس رئاسي مدني" بين هؤلاء ومحمد مرسي، وأقترح المناضل الكبير أحمد حراره أنه في حالة تصميم مرسي على خوض إنتخابات الإعادة فإنهم سوف يخرجونه من المجلس الرئاسي ويقومون بإضافة إسم آخر !
لا يمكن وصف هؤلاء إلا بوصف واحد- دي ناس "معندهاش دم
هؤلاء من أرادوا حكم مصر
 هؤلاء من أتهموا مبارك بالخيانه العظمى
 هؤلاء من يقولون على مبارك أنه قام بتزييف إرادة الشعب ويريدون أن تتم محاكمته على هذا التزييف
يجتمعون من اجل عمل شيء "على هواهم" ويضربون عرض الحائط بالإنتخابات وإرادة الشعب المصري
عار عليكم يا من تطلقون على أنفسهم "قوى سياسيه"
فما انتم إلا "شوية نصابين" تريدون سرقة حكم مصر في عز الظهر ولا يهمكم إلا مصالحكم
ولا مانع عندكم من "لم المقاطيع التابعين لكم" في الميادين بالأيام والأسابيع من اجل تنفيذ ما تريدون
لكننا نعلم ان الخير لا يمكن أن يأتي على أيديكم القذره الطامعه في السطو على حكم مصر "بالعافيه"
لو كنتم تحترمون الشعب المصري -كما تدعون- لرضيتم بنتائج الإنتخابات
اما لأن كل واحد فيكم أصبح "في مزبلة التاريخ" وبكلمة الشعب المصري وعرف حجمه في المنافسه فكان هذا هو رد فعلكم، الإلتفاف على الإنتخابات والضغط ربما تحصلون على شيء كان حلما لديكم في يوم من الأيام
والمضحك انكم لا تحترمون الشعب المصري ولا كلمته التي قالها في التصويت وتريدون تنفيذ ما يتماشى مع هواكم ثم تقولون عن حسني مبارك أنه خائن وقام بتزييف إرادة الشعب
والآن أنتم تفعلون مثله تماما
ولا عجب في هذا- يبدو أن جينات التسلط والديكتاتورية موجوده في جينات المصريين ورضعناها مع لبن الأم
يا من قمت بإنتخاب واحد من هؤلاء الثلاثه
ما هو رد فعلك الآن على ما يفعلون؟
هل لديك الشجاعه أن تعترف بحقيقة أطماعهم أم أنك سوف تصمت على هذه الجريمه لأنك تكره وصول مرسي أو شفيق لحكم مصر؟
إنهم يريدون سرقة حكم مصر "عيني عينك"
إنهم لا يحاولون سرقة مال عام أو قطعة أرض ولكنهم يحاولون سرقة وطن بأكمله ليكون لحسابهم الخاص فتره من الزمن ويعاونهم في هذا بعض أعضاء مجلس الشعب وكثير من الصحفيين والمذيعين في الفضائيات

يا من قمت بعمل ثوره من أجل العدل
كيف تصمت على هذه المهزله؟

على جنب ياسطى- 87


السبت، 2 يونيو، 2012

عجبا لكم يا أهل بلدي . . . .

رضيتم بعمل إنتخابات حره ونزيهه وباللجنه المشرفه عليها
ثم أعترضتم على نتائجها وتطالبون بعمل قانون العزل بعد أن ظهرت النتيجه!
ورضيتم بالإحتكام للقضاء في قضية حسني مبارك، و لم ترضوا بالأحكام الصادره فيها
وأعترضتم على خروج الأمريكان في قضيتهم الشهيرة وطالبتم بإحترام إستقلال القضاء
ثم اجدكم اليوم تعترضون على احكام القضاء وتهتفون في الميادين "الشعب يريد تطهير القضاء" وهذا لأن الحكم لم يعجبكم
فما هو المطلوب ان نفعل من أجل أن ترضوا؟
لماذا قمتم بعمل ثورة وأنتم تعترضون على كل شيء وأي شيء؟
كيف تشيد بالقضاء يوم دخول مبارك وأولاده المحكمه ثم تلعن القضاء اليوم بعد النطق بالحكم؟
كيف تقول على إنتخابات مجلس الشعب أنها "نزيهه" وتقول على إنتخابات رئاسة الجمهورية " غير نزيهه ومزوره" ؟
ما فائدة الثورة إن كان كل شيء لن يأتي "على المزاج" ننزل له ميدان التحرير وبالآلاف؟
...
أرى الآن فصائل سياسيه تستغل حالة الغضب من حكم المحكمه عند البعض من أجل الدعايه لأنفسهم
فهذا المرشح لم ينجح في الإنتخابات- فأستغل الحدث للترويج لنفسه
والآخر على وشك الإعاده- فأستغل الحدث للترويج لنفسه ومهاجمة المرشح الآخر
وهناك من يستغل إثارة الناس على الحكم من أجل الضغط ثم تطبيق قانون العزل (الآن) لكي ُتعاد الإنتخابات مرة أخرى ويدخل في المنافسه من جديد
وهذا يريد أن يظهر في الصورة من جديد بعد أن تم إستبعاده من الإنتخابات الرئاسيه
وهناك عضو مجلس الشعب الذي يدور على الفضائيات من اجل إبداء رأيه والبكاء والعويل على الثورة والثوار ومستقبل مصر
وهناك من يستغل حالة الإنفلات والتظاهر ليقوم بتفعيل الحلم القديم الخاص ب "المجلس الرئاسي" ويضم فيثه المرشحين الخاسرين في الإنتخابات بلا أي مناسبه

ملخص ما حدث اليوم
كل واحد نفسه في شيء محدد أستغل الحكم على مبارك ونزل الميدان عسى أن يؤدي نزوله إلى الحصول على مكاسب مستقبليه، هذا على الرغم من أن الحكم لا علاقة له بما نحن عليه الآن، فما هي العلاقة التي تربط الحكم على مبارك بالإنتخابات الرئاسية؟ بالتأكيد هذا شيء وهذا شيئا آخر
لكنها الأطماع يا صديقي
الأطماع التي جعلت القوى السياسيه ينتهزون الحدث وتجمع "مقاطيع الميدان" من اجل تجربة الضغط هذه المرة يمكن تأتي بمكاسب للطامعين
ويقولون شكرا للحكم الذي قام بتوحيد الكل مرة أخرى ونحن نعلم أنهم كاذبون
 هم فقط متحدون الآن لأن الهدف واحد وهو قلب الطاوله على الجميع وبعدها نبدأ في البحث عن المصلحه بشكل منفرد
فعلوها من قبل مرات عديده
ولا تتعجب من هذا
فنحن في زمن "العار" !