الخميس، 24 فبراير، 2011

أحداث المعادي اليوم . .

بعد ان ضرب ضابط - قيل أنه مفصول من الداخليه- لسائق الميكروباص قام السائقين بالتجمهر في ميدان سوارس بالمعادي وميدان الجزائر -الذي لم أعرف الوصول إليه لقطع الطرق- وقاموا بالفعل بقطع الطرق المؤدية إلى ميدان الحرية وشارع احمد زكي وشارع االنادي وشارع७७ وإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى قسم المعادي بالإضافة إلى محاولة الوصول إلى القسم ولكن الله ستر وخرج لهم أحد رجال الجيش وظل يتحدث معهم جميعا لساعة ونصف كامله معلنا لهم أن من أخطأ سوف يتم عقابه، وتضاربت الأنباء عن وفاة الضابط بسبب ضرب الناس له ووفاة سائق الميكروباص، ولا اعرف حتى الآن من منهم على قيد الحياه ومن متوفي، وحاول بعض السائقين التوجه إلى منزل والده الذي كان معاون لمباحث المعادي سابقا ولا أعرف تفاصيل ما حدث حتى هذه الساعه،
ونحن الآن بعد صلاة العشاء مباشرة والناس مازالوا يغلقون الكوبري المتجه إلى قسم المعادي والآخر المتجه إلى ميدان الحرية والأهالي يتحكمون في الشارع بينما الجيش يقف بجانب قسم شرطة المعادي الذي لاحظت أن هناك رغبه من الناس لحرقه!

video

فيديو لبعض مظاهر التجمهر في المنطقه اليوم

تم تحويل مسار الطرق وأصبحت إتجاهين بدلا من إتجاه واحد



ترقب من الناس ضابط الجيش يتحدث إلى الناس في ميدان سوارس لم يتم إلقاء هذا الطوب على احد، ولكن وضعه الناس بالطريق لإيقاف حركة السيارات
ضابط جيش من قسم المعادي يتحدث إلى الناس
تجمهر كبير امام سور نادي المعادي
سيارة إسعاف مارة بالطريق لا علاقة لها بالموضوع ولكن تم إيقافها من أجل اتحدث في الميكروفون الخاص بها



أصبحت الشوارع خاليه تماما من الماره والسيارات

الصواريخ المضاده ونظرية المؤامرة

ما أن يحدث داخل مصر أي مكروه سواء كان هذا المكروه حرق مبنى أو حالة قتل او سرقة أو أي حالة من حالات الفوضى مثل التي نشاهدها يوميا حتى نرى ردود أفعال من الناس تنحصر في شيء واحد
وهو أن أتباع الحزب الوطني والرئيس مبارك هم السبب الأساسي فيما يحدث لأنهم يريدون إشاعة الفوضى في البلاد بعد أن تركوا الحكم!
ويقولون هذا الكلام بالتحديد حتى لا يتهمهم المعسكر الآخر بأنهم سبب الفوضى التي تمر بها البلاد، وهنا اعني بالمعسكر الآخر من كان يريد ان يستمر مبارك لنهاية حكمه
وكأننا داخل مصر ملائكة لا يأتينا الباطل أبدا من بين يدينا طيلة حياتنا أو مشكلتنا الكبرى والرئيسية كانت في وجود الحزب الوطني
حتى بعد أن ترك الرئيس الحكم وهرب أعضاء الحزب الوطني منه قبل أن يغرق ويغرق معه الرئيس مازال الناس يتهمونه بأنه سبب الفوضى التي تحدث في بعض مناطق البلاد والتي سببها الأساسي هو الناس
وانا أقول للفريقين أن ما يحدث حاليا هو حالة عادية تعقب حدوث أي ثورة داخل بلد نسبة الجهل فيه عاليه عند الغير متعلمين والمتعلمين، فأعترفوا بأننا نحتاج إلى إعادة تقييم مثل التي تحدث في الحياه السياسيه وكفاكم إلقاء الإتهامات على حزب ورئيس أنتهى أمرهما ولم يعد لهم وجود في السلطة
فما أراه الآن ما هو إلا محاولة لوضع تفسير لأي شيء سيىء يحدث على أرض مصر على أنه مؤامرة من الحزب الوطني ومبارك على البلد لكي تعيش في الفوضى
كفانا نظريات مؤامره فقد شبعنا منها منذ ان ولدنا
كل ما أخاف منه ان نبقى على هذا الحال لسنوات وكلما حدثت مصيبه سببها الحاله الفوضوية التي يحب أن يعيش الناس عليها ألقينا بالتهمه على العادلي ومبارك
الآن لا وجود للشرطة في الشوارع ومن يريد أن يفعل شيئا يفعله
نجحت الثورة ولكن أنت تريد أن تجني الثمار في أسبوع، فوقفت في التحرير 18 يوما وأعتقدت أنك عندما تعود للمنزل سوف تجد الحياه وردي والأسعار رخصت والتعليم إنصلح والناس عادوا إلى أشغالهم بقوة أكثر، وأعتقدت أيضا أن أصحاب العمل الخاص لم يتوقف عملهم ولم يتم تسريح بعض العماله من المصانع نتيجة لتوقف الإنتاج لغلاء بعض أسعار المواد المستورده في الوقت الحالي لإنهيار الجنيه المصري
معنى هذا انك لم تكن تأخذ في حساباتك ما يحدث حاليا في الشارع المصري ولم تكن تتوقع حدوثه
لا أدري إن كان هذا عدم معرفة أم عدم توقع أو عدم حسن تقدير للأمور أم قصر نظر
لكن ما يحدث حاليا هو شيء طبيعي نتيجة لعدم وجود رئيس جمهورية ومجلسي شعب وشورى وعدم أنتشار للشرطة كما كان في السابق، فأي ثورة تكون هذه توابعها ويصحبها عدم إستقرار لفتره

فكما تحملت الوقوف في التحرير –وحدك- عليك أن تندمج في الشعب المصري وتتحمل أيضا تبعات ما حدث ولا تلقي بأي أحداث جانبية على نظريات مؤامرة أو ثورات مضادة أو مثل هذا الكلام، ولهذا أندهشت وبشدة من حديث إحدى الفتيات في جريدة الأخبار المصرية عندما قالت حرفيا "من لم يشم رائحة الغاز المسيل للدموع ومن لم يُضرب من البوليس في التحرير فلا يحق له الحديث" في إشاره منها إلى أنها فقط من تعاني من توابع ما حدث ولهذا هي فقط من تتكلم، ونسيت أن خراب الإقتصاد وسوء الأوضاع والبلطجة والفوضى التي نشاهدها في الشوارع حاليا أشياء صعبه يتحملها الجميع – بما فيهم من لم يرضى عن ما فعلت- وليس هي فقط
وإلى من لم يوافق على الثوره، لم يعد هناك الآن مجالا للكلام لأن الأوضاع الحالية هي أمر واقع وسوف يعاني منه الناس جميعا
...
علينا التفكير في المرحلة القادمة دون تحليل نظريات المؤامرة وصواريخ مضاده، ومضاده للمضاده
فهذا التفكير من جانب الكثير من الناس ليس له سوى إتحمال من الإثنان
إما أنهم لا يصدقون –إلى الآن- ان حسني مبارك أصبح خارج حكم مصر ولا يستوعبون هذا لأنه أمامهم منذ ثلاثون عاما فأصبح خروجه من الحكم أمر غير مألوف
أو أنهم يخافون يوما يأتي ويقول الناس فيه –الله يرحم أيامك يا مبارك- ولن تُقال هذه الجمله إلا لو كان القادم أسوأ، ونتمنى أن لا يحدث هذا

الأحد، 20 فبراير، 2011

زمن . .

لم يبقى إلا ان تتحدث انت وتعطي لنا النصائح
تتحدث عن مبارك والفساد الذي كان في عهد مبارك وتحرض الناس عليه حتى بعد ان ترك الحكم وتعترض على وجوده على أرض مصر في شرم الشيخ وانت أساسا أحد اعمدة أقوى عصور الفساد على الأراضي المصرية والتي نتج عنها هزيمة يونيو وضياع أربعة بلاد في ستة أيام
لو كان عندك (شوية دم) كنت خرست تماما وانت شاركت في صنع هذه الهزيمة وضياع آلاف الجنود المصريين في حرب اليمن ومن بعدها ضياع سيناء والجولان وفلسطين والأردن ومعهم آلاف الجنود الأبرياء والذين أطاح بهم رئيسك ومعبودك جمال عبد الناصر، وبعد أن خرب الدنيا وأراد ان يتنحى ظهرت انت والمرتزقه تطالبونه بعدم التنحي بعد كل الخراب الذي وضع فيه مصر وباقي البلاد العربية فيه، والآن تحدثنا عن الفساد
أنا عندي إستعداد ان أسمع أي كلام أو أي نقد موجه إلى حسني مبارك من أي أحد إلا أمثالك
فأمثالك كانوا قريبين من صنع القرار داخل مصر في الماضي وأضاعوا البلد ومرمطوا بكرامتها الأرض والآن تحدثنا عن مساويء عصر مبارك وما يجب أن تفعله مصر من أجل التخلص من الظلم ومن مبارك وتقوم بتلميحات غريبه لكي تحرض الشباب على القيام بمظاهرات جديده لتطالبه بترك البلد بعد أن هدأ الشباب وبدأ الجميع يفكر في إصلاح البلد بعد ان تم تنفيذ المطالب
تقول للبشاب " على المتغطي" أن مبارك هو من يحكم مصر حاليا لتثير الناس من جديد
يصعب عليا أن أسمع أمثالك يتكلمون ومعك الشيخ الذي اتى من قطر وتمنى أن يخطب الجمعة في القدس على يد جثث المصريين بينما يجلس هو في قطر يركب الكابريس ويظهر في الجزيرة ويريد أن يقوم بتوريطنا في حرب جديده مع اليهود ويدفعنا إلى الهلاك وحدنا ليقف الجميع ليتفرجوا علينا كما خدعوا جمال عبد الناصر من قبل، فقد ظلوا يستفزونه إلى أن فعل ما تمنى الجميع وفي النهاية كانت الخسارة والسخرية، وينصحنا الشيخ بالوقوف امام العدو الصهيوني ولم ينطق بكلمه واحده في حق الأمير الذي استضافه كل هذه السنين وله علاقات مع اليهود واضحه وضوح الشمس، وترك أميره يعمل قواعد أمريكية داخل بلده من اجل ضرب العراق والسيطره على منطقة الشرق الأوسط وتسليط إيران على العرب من أجل المزيد من الجلوس في منطقتنا العربية وبث الرعب في الأوساط العربية ليحصلوا على المزيد والمزيد من الأموال، لم ينطق بكلمة الحق وهو يجلس عند من يعطيه المال ويترك له القناه يتحدث فيها والآن ينطق عندنا بكلمة الحق
عار عليك يا هيكل يا من تأتي إلينا من جيل الهزائم والفائح لتظهر علينا وتنصحنا
فأمثالك نقطة سوداء في التاريخ المصري ولن ينسى أحدا انك أحد أبطال هزيمة يونيو وحرب اليمن وضياع آلاف الجنود الأبرياء وخربت البلد بعد أن تركت الرئيس الأسبق يقوم بمد يده على نصف الذهب المصري من أجل تمويل الجيش في هذا الفشل، وإن كنت تشكي من فساد هذا العصر فعليك ان تسأل كيف حصل إبنك على ما بيده الآن من ثروه وكيف وصل إلى ما هو فيه وهو الآن أحد أثرياء المصريين وربما العرب
وتظهر أنت وغيرك وتضحكون علينا بكلام تضللوا به الناس لأنكم تعلمون أنهم لا يطيقون سماع غير ذلك
على أمثالك السكوت فقد سبق وأن أضعتم بلادكم وسمعنا منكم الصمت مع حاكم بلادا أخرى خوفا على لقمة العيش، فلا تقولون الحق إلى لمن يوجهكم ويدفع لكم الأموال ويرغب منكم المصالح
وان يتحدث أمثالكم ويتم الإنصات إليه فهذا دليل على فساد الجو العام الذي نعيش فيه
فقد صمت الناس المحترمين وتكلم أمثالك يا هيكل!
وصل بك الأمر إلى أنك تريد أن تمحو تاريخ مبارك في حرب أكتوبر بعد ان كان قائدا للقوات الجويه حقدا منك على من عمل في هذه الحرب المجيده لأنك كنت من جيل الهزائم ولم تعرف طريق النصر في حياتك، فحقدك كان واضحا من قبل على الرئيس السادات الذي أطاح بك أنت وباقي المنافقون من العصر القديم لكي تكون البلد نظيفه من أمثالكم
يكفي أنك كنت تعيش في عصر "مراكز القوى" ولم تنطق بكلمه واحده ولو حتى "من باب النصيحة" لجمال عبد الناصر رحمه الله، ولكنك وقتها أصررت على أن تكون أصم واعمى من اجل الحفاظ على منصبك وموقعك المقرب من السلطه
أسكت يا هيكل فلم يبقى إلا انت لتتكلم في أمور مصر يا صانع العار في التاريخ المصري
فمن الفضائح أن تكون هناك ثورة وياتي واحد مثلك من جيل الهزائم ويقدم لنا الرؤيه والمشوره

الثلاثاء، 15 فبراير، 2011

من أحداث جمعة الغضب بالمعادي

video
....

مسيرات كبيره كانت تجوب الشوارع عقب صلاة الجمعة

كان خط السير -كما هو مفترض- من المعادي إلى ميدان التحرير، ولكن لأن السكه كانت طويله بدا الناس في الخروج من المسيره واحده واحده
وأستمرت المسيره بكامل طاقتها إلى قسم شرطة دار السلام
ولاحظت ان القسم كان عامل حسابه على حدوث شيء ما، فأصر على وضع زجاجات بيبسي أعلى سطح القسم تحسبا لحدوث حالة من الشغب فيتم قذفها على المتظاهرين الموجودين بأسفله
لكن ولله الحمد لم تحدث أي إحتكاكات وقتها
_____
وفي الساعه 2 صباحا، لقى خالد شحته - 15 عاما- مصرعة على يد البوليس الذي كان يحرس هذا القسم نظرا لتجمهر الناس أمام قسم الشرطة والسعي إلى إقتحامه، وبالفعل تم إقتحام قسم الشرطه وحرقه بواسطة الأهالي وتم إقتحام سنترال المعادي 3 وحدوث بعض التخريب فيه
وفي هذه الأثناء بينما كان خالد واقفا ليشاهد ما يحدث أصابته إحدى رصاصات الأمن ومات قبل وصوله للمستشفى
وبعد تشييع الجنازه من مسجد السلام بشارع 105 بالمعادي عقب صلاة الظهر يوم السبت ذهب المشيعين إلى مقر الحزب الوطني بشارع 154 بالمعادي وأحرقوه بالكامل
رحم الله خالد وأسكنه فسيح جناته