الاثنين، 28 أبريل، 2014

يقتل ويحرق . . ويقولك ولله بريء !

بغض النظر عن الحكم الأولي بالإعدام في حق مجرمي محافظة المنيا والذي سوف يسقط في النقض وسوف يصبح الحكم في النهايه عباره عن أحكام بالسجن للهاربين والذين صدر ضدهم الحكم بالإعدام
لكن تعال معي نرى ما هي التهم الموجهه إلى هؤلاء في تلك القضايا لترى ماذا فعل هؤلاء الهمج بعد فض إعتصام رابعه، فقد كان فض هذا الإعتصام هو رصاصة الرحمة التي تم إطلاقها على نظام الإخوان المجرمين، فقد تخيلوا أثناء الإعتصام أنه بإستطاعتهم التواجد في هذا المكان إلى الأبد من أجل الضغط على الدوله، وكانوا دائما ما يرددون جملة "الراجل ييجي" في إشاره إلى أن فض الإعتصام مستحيل، لكن بعد أن تم الفض أصابهم من الجنون ما يفوق الجنون الذي هم عليه أصلا، فكانت أحداث الأربعاء والخميس والجمعة في ثلاث أيام دامية في عدة محافظات، وهذا بعضا مما فعله الهمج الذين حكم عليهم بالإعدام في محافظة المنيا اليوم وفي السابق

حرق مجمع القوات المسلحة خلف محافظة المنيا
حرق مركز شرطة مطاي المنيا
قتل نائب مأمور مطاي والتمثيل بجثته
سحل الضابط كريم فؤاد بشرطة مطاي المنيا
الإعتداء على الأقباط في نزلة عبيد
إحراق كنيسة الأمير تادروس
إحراق كنيسة الأنبا موسى بقرية بحي أبو هلال
الإعتداء على منازل ومتاجر الأقباط- بني أحمد- المنيا
حرق الكنيسة الإنجيلية في بني مزار
حرق الكنيسة المعمدانية ببني مزار
هذا بخلاف أحداث ملوي والهجوم المسلح الذي تم على عدد من الوحدات الشرطية بالمحافظة

الغريب في الأمر أنه بعد أن يتم الإمساك بأي أحد من هؤلاء المجرمين لا نسمع إلا أنه مظلوم وأن الأمن قام بتلفيق الإتهامات له، أو نسمع من أنصار الجماعة أن من يرتكب الحوادث ليس بإخوان ولكنهم جموع الشعب الثائر وأن ليس كل واحد معترض إخواني، فإن كان من أرتكب هذه الحوادث لا ينتمون إلى الجماعة فما الذي يغضبك إذن؟
ولماذا تكون أنت مظلوم والأمن يلفق لك القضايا؟
ألم تحدث هذه الأمور أمام عينيك بعد فض إعتصام رابعة مباشرة؟
الحيوانات الذين أرتكبوا هذه الأحداث كيف يمكن أن يتم التعامل معهم؟
ألم تبكوا وأنتم تشاهدون أولادكم وأزواجكم يعتدون ويحرقون ويقتلون؟
ألم تبكوا وأنتم تشاهدون أولادكم وأزواجكم وأقاربكم يخربون ممتلكات الناس ويحرقون الكنائس التي قال عنها المعاقين ذهنيا أنه تم إحراقها من الداخل؟
ألم تبكوا وأنتم تشاهدون كل هذا الخراب الذي تم بأيدي من تبكون عليهم الآن؟
أنا أعلم أن أقاربكم سوف يخرجون من حكم الإعدام في النقض
لكن أنتم شاهدتم كل ما فعلوه ولم تتكلموا بكلمه واحده
فقط أنتظرتم إلى أن صدر الحكم بالإعدام لتقولوا أنهم أبرياء ومجني عليهم كعادة كل المجرمين
فهناك من يرتكبون كل المعاصي ويفرحون ويهللون مع حرق كل سيارة شرطة ومع سقوط كل شهيد للجيش أو الشرطة ثم بعد أن يتم القبض على الجناه يقولوا أنهم ظلموا وأن الله على نصرهم لقدير
هذا ما أعتدنا عليه من أهل الضلال دائما 
الواحد فيهم يعمل المصيبه
وبعد ما يتمسك يقول: اللهم أنتقم من الظالمين وحسبنا الله ونعم الوكيل !
منتظركم تقولوا أن لزوجة هذا القاضي فيلم مع عبد الفتاح الصعيدي لأن الله يدافع عن الذين آمنوا ويفضح الإنقلابيين في أعراضهم أنتقاما للجماعة
وربنا يشفي كل مريض يا رب

الخميس، 24 أبريل، 2014

فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ هُوَ أَعْلَمُ بِمَنِ اتَّقَى

قال أهل العلم في هذه الآيه أن الله سبحانه وتعالى نهى عن شهادة الإنسان لنفسه بالخير لأنه لا يعلم ما هو مصيره بعد موته ولا يعلم إن كان ما قدمه من أعمال مقبول عند الله سبحانه وتعالى أم لا، وقالوا أن المؤمن يقدم عمله الصالح إلى الله عز وجل وهو يخاف أن لا يقبل منه أو ُيرد عليه
وقال أهل العلم أن الإنسان لابد وأن يعلم أنه عرضه لحسن الخاتمة أو سوء الخاتمه، وإلا ما كنا ندعو: اللهم إنا نعوذ بك من سوء الخاتمه، اللهم أحسن خاتمتنا جميعا، وكانت الآية العظيمة في هذا الأمر هو قول الله سبحانه وتعالى: 
 {فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ}
فإن كنت تضمن الجنه وتصرح بذلك جهارا أمام الناس فأنت بالتأكيد خاسر
وقال سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم:
" لَا يَدْخُلُ أَحَدُكُمُ الْجَنَّةَ بِعَمَلِهِ " قَالُوا: وَلَا أَنْتَ يَا رَسُولَ اللهِ؟ قَالَ: " وَلَا أَنَا، إِلَّا أَنْ يَتَغَمَّدَنِي اللهُ مِنْهُ بِرَحْمَةٍ وَفَضْلٍ "
وفي الُعرف العام لا يمكن أن تقف أمام الناس وتقول لهم : أنا رجل محترم وكويس وإبن ناس وعلى خلق وبيني وبين ربنا عمار
فمن يتحدث بهذا الكلام يعتبر مجنون، وقال البسطاء "مايشكر في نفسه إلا إبليس"
فلا يمتدح نفسه إلا الكاذب والضال الذي يشعر بالنقص ويريد أن يظهر أمام الناس بما ليس فيه
 وقد أبتلانا الله بقوم يعيشون بيننا هذه الأيام لا تجد أحدهم إلا ويمدح في نفسه وُيظهر نفسه على أنه الكامل الذي لا يفصل بينه وبين الجنه إلا الموت، ويمتدح نفسه على الرغم من أنه سافل وقاتل وسييء الخلق
ومن المفترض أن تتم ترجمة هذه الإدعاءات إلى شيء ملموس على أرض الواقع، لكن غريب أن يصف أحد نفسه بهذه الأوصاف ثم تجد أخلاقه وأفعاله تدل على أنه أوسخ من خلق الله على الأرض
نعود إلى رساله نشرتها جريدة الوطن وكانت موجهه من أحد المحبوسين إلى (الحرائر) الذين يقطعون الطريق في الشوارع ويقومون بتعطيل المحاضرات والإعتداء على الأساتذه بجامعة الأزهر
فبعد أن وصف (الحرائر) أنهن حفيدات النبي محمد صلى الله عليه وسلم وبنات خديجه والخنساء
قال في آخر الرساله أن الله سبحانه وتعالى سوف يباهي بهن الملائكه !
لك أن تتخيل أنه وصل من الإفتراء على الله أنه يتحدث عن أن الله سبحانه وتعالى سوف يتباهى بهؤلاء الغجر أمام الملائكه !
بذمتك
الأشكال الوسخه دي تصلح إلى ان تتباهى بهم في الدنيا لكي يتباهى بهم رب العزة أمام الملائكه؟
والمضحك أنك تجد أحدهم لا يسمح لزوجته بأن تفعل ما يفعله هؤلاء المأجورين الذين لم يشاهدوا طيلة حياتهم 20 جنيه وعندهم إستعداد إلى أن يفعلوا أي شيء من أجل الإكمال في سبوبة المظاهرات
ولهذا فأنت لا تجد هذه الأشكال الضالة في أي جامعة خاصة داخل مصر ولكنها موجوده بشكل مكثف فقط في أفقر جامعات مصر وهي جامعة الأزهر ويساعدهم بعض المقاطيع في جامعات القاهرة وعين شمس وأحيانا حلوان
فالطالب داخلها لا يتحمل تكاليف أي شيء في معظم الكليات ومن السهل أن تجد القماشة التي تنفذ لك طلباتك داخلها 
فلا يمكن أن تجد أحد يقوم بدفع 20 ألف جنيه سنويا داخل جامعة ليتعلم يفعل ما يفعله هؤلاء الغجر
والمضحك أنه تتردد على ألسنتهم النجسه دائما جملة "ده عيب التعليم المجاني"
فهذا التعليم المجاني الذي تسخرون ممن تسخرون منه بسببه كان السبب في إيواء الأشكال الضاله التابعه لكم داخل جامعات حكومية لا ذنب لها إلا أن ألتحق بها كلاب لظروف خارجه عن الإراده
فهؤلاء لا يصلح معهم إلا نصيحة أحد أصنامكم
لكن الحديث أختلف عندما كنتم في الحكم عن ما خرجتم منه
وقتها كنتم تتحدثون عن ضرورة مواجهة البلطجة بكل الوسائل المشروعة طبقا للدستور
أما الآن فصارت مواجهة البلطجة (ظلم وإفتراء) من السلطات القائمة على الأمر
ولا تستغرب من هذا التغير في الرأي
فهم قوم قد خلقوا من أجل أن نرى الضلال يسير على قدمين

الخميس، 17 أبريل، 2014

ياسمين الفخراني . . والكلاب الضاله . . وحادث شاهد على أخلاقنا

(1)
هو رجل ندل، فلم ينام فقط مع من صاحبوه ولكنه قام بتصويرهن
ومن أمسك جهاز الكمبيوتر الخاص به (قريبه) أوسخ منه، فقد قام بالتفتيش فيه إلى أن وجد الأفلام ولم يكتفي برؤيتها ولكنه قام بنسخها وتوزيعها على الناس
والموجودين من حوله في قريته أكثر وساخه منه ومن قريبه، فلم يكن هناك مانه من أن يدفع أحدهم 800 جنيه في الإسطوانه التي تحوي أفلام هذا الرجل في سبيل أن يعرف من من جيرانه أو من معارفه كانوا معه في صالة الألعاب
ثم أجد الكثيرين يقومون بثورة على فيلم "حلاوة روح" لهيفاء وهبي وينتقد السبكي !
ولعلمك الخاص- لو لم يكن السبكي على علم تام بأن نوعية أفلامه ستحقق مكسبا كبيرا لما قام بإنتاجها
لكنه يعلم ماذا يدور في الشارع وماذا يريد الناس وماذا يفعل كل واحد منا عندما ينفرد بنفسه
لو يعلم أننا جميعا كشيخ الأزهر لما كانت له الجرأه في أن ينتج عبده موته وغيره من الأفلام الهابطه
لكن السبكي يعلم طريق النجاح لأنه يفهم الناس جيدا !
(2)
نعود إلى عبد الفتاح الصعيدي نجم هذا الشهر 
وكما قيل في وسائل الإعلام فإنه قد (نام) مع ما يقرب من 25 سيده
ولأن الإخواني عنده مشكله مع الشرطة فقد قال أن السيدات زوجات ضباط شرطة
ولأن الإخواني عنده مشكلة مع القضاء فقال أن السيدات زوجات قضاه
ولأن الجيش قام بعزل الإخواني عن الحكم فقال أن السيدات زوجات ضباط جيش

يعني عبد الفتاح الصعيدي أختار الخصماء السياسيين للإخوان المسلمين لكي ينام معاهم !
ولا تخرج قبل أن تقول سبحان الله 

إن كان من يردد هذا الكلام بعض الأطفال الموجودين امام الإنترنت فلهم كل العذر، فمهمة الكثيرين منهم حاليا هو الجلوس امام الإنترنت من أجل سب المعارضين وشتمهم كما كانوا يفعلون أيام وجودهم بالحكم، لكن أن يصدر هذا الكلام من أحد القيادات المؤيده لهم فهذا يدل على أنك امام مجموعة من المعاقين ذهنيا
فهذا مجدي حسين أحد كبار المدافعين عن نظام مرسي والمردد الدائم (الله غايتنا والرسول زعيمنا والقرآن دستورنا) تحدث عن إبنة حمدي الفخراني وقال إنها كانت بصحبة عبد الفتاح الصعيدي بأحد الأفلام وأن الله سبحانه وتعالى قد أنتقم لشرفاء رابعة بهذا الحادث!

تشعر وكأن عبد الفتاح الصعيدي مهمته في الحياه هو (النوم) مع معارضي الجماعة !
فأصبح أي أحد له خصومه معهم فإن هناك لزوجته أو إبنته فيديو مع عبد الفتاح الصعيدي

ولم يكتفي المعاقين ذهنيا بهذا فقط، ولكنهم قالوا أن من ضمن النساء اللائي كن مع عبد الفتاح الصعيدي زوجة القاضي الذي حكم على 528 إخواني بالإعدام مؤخرا، ومن هنا فإن الله يدافع عن الذين آمنوا وينتقم لهم ممن ظلموهم في أعراضهم !
في الحقيقه لا أعرف كيف يتحمل هؤلاء ترديد هذا الكلام (العبيط) 
وما كان من ياسمين حمدي إلا أنها قد ردت على صفحتها على الفيس بوك بهذا الكلام
المهم أنها بعد أن قامت بتنزيل هذا الرد على صفحتها لم يجد مجدي حسين كلاما يقوله عندما علم أنه كاذب ونصاب وقام بإتهام ياسمين بما ليس فيها، فكان هذا رده
يعني هو من الأساس ما كان يعلم هل هي إبنته ياسمين أو غير ياسمين
لكن لأن عنده موقف من حمدي الفخراني -مثله مثل باقي أنصار الجماعة- فما كان لهم إلا إختراع هذا الموضوع !
الأزمه أن بعضهم قال لي: وأين كنت من موضوع "نكاح الجهاد" والذي سبق وأن وصفته هنا بأنه "كلام عبيط"
لكن مع إعتراضك على "جهاد النكاح" حدثتنا عن الخوض في الأعراض والتحذير منه
أما وقد أتت لك الفرصه فماذا فعلت يا من تتحدث بالدين؟
من حدثك عن "جهاد النكاح" لم يقول مثلك الله غايتنا والرسول زعيمنا والقرآن دستورنا
لكن أنت تردد هذا الكلام وتذكرنا بالآخره والحساب والويل أمام رب العالمين وفي النهايه علمنا أنك أكثر منه وساخه
والدليل موجود امامنا ولا يحتاج إلى إثبات أكثر من هذا
نحن (جميعا) نعاني من ازمة خلق في مجتمعنا
ولو كنتم أنتم اولياء الله الصالحين كما تصفون أنفسكم ما حدث داخل مصر الغلاء والقتل وعدم الأمن
فلا توجد بلد في الدنيا بها (شرفاء) ويحدث بها ما يحدث على أراضينا
وهذا يدل على أن عندنا مشكله في أخلاقنا
لكن هذا أيضا يثبت أنك -كإخواني- أوسخ من الجميع
فمن يسرق أو يقتل أو يزني لا يتحدث بالدين ويصف نفسه بصاحب الخلق العالي ويوهم الناس بأنه آخذ كتابه بيمينه يوم القيامه وضامن الجنك مثلك
وصاحب موضوع "جهاد النكاح" الذي كنت تنتقده أنت لا تفرق عنه شيئا بل أنك أكثر منه وساخه
وشرع الله (الذي تزعمون أنكم تريدون تطبيقه) لو تم تطبيقه فعليا لقطعت رقابكم جميعا 
وبصوره عامه هناك شخص قذر
لكن هناك آخر قذر ويدعي أنه مؤيد من الله عز وجل وان الله يدافع عنه لأنه من "الذين آمنوا" !

السبت، 12 أبريل، 2014

أنا شربت حشيش يا سعاد

اللي أتعدم ليس صدام ولكن واحد شبهه
اللي أتقتل ليس بن لادن ولكن واحد شبهه
اللي مات ليس القذافي ولكنه شخص شبهه
 الموجود في القفص ليس حسني مبارك ولكنه شخص شبهه ومبارك مات من 2005
مبارك غير موجود بسيارة الإسعاف ولكنه يخض آخر شبهه ليضحكوا علينا
عمر سليمان مات في سوريا وتم نقل جثته إلى أمريكا ليخدعونا
عمر سليمان لم يموت وهو على قيد الحياه وهناك من رآه بالشارع
عبد الفتاح السيسي تم قتله ومن يظهر في الإعلام واحد شبهه
عبد الفتاح السيسي تم إغتياله بواسطة أحد حراسة الرافضين للإنقلاب والمخابرات تتكتم على الأمر
عبد الفتاح السيسي لم يكن هو الموجود بحفل القوات المسلحة ليس السيسي ولكنه شخص يشبهه لأنه مصاب ويرقد بالمستشفى بين الحياه والموت والمخابرات دفعت بشبيه لكي تضلل المصريين
فكان من المنطقي بعد كل هذه الأحاديث أن نرى هذا الخبر
محمد مرسي غير موجود في القفص ولكنه شخص شبهه
ولك أن تسأل السؤال الهام
لماذا نعيش نحن في مصر وباقي البلاد العربية على قصص الشبيه والمخابرات التي تخدع الشعب بشخص يشبه المسئول وأن هذا الشعب (الفكيك أوي) في كل مرة يكتشف هذه المؤامرة ويكتشف خداع المخابرات المحلية والعالمية له و (يفقس الموضوع) بمهاره ليس لها مثيل لأنه واد فتك وعارف كل الخفايا التي تحدث من حوله ولا ينضحك عليه من أقوى أجهزة مخابرات العالم؟
ويعيش العرب على حوارات الدوبلير الذي تدفع به المخابرات لخداع الشعب والغرب الذي يقوم بخداع العرب والمسلمين بألاعيب التكنولوجيا ليموت الحي ويحيا الميت
وهذا يثبت لك أن العربي يثق في الغربي (الكافر) ثقه عمياء وأنه قادر على فعل أي شيء حتى لو كان خيالي ولا يمكن تصوره في الواقع
ويثق أيضا في نفسه بأنه ضعيف العقل لا يستطيع أن يجاري الغربي (الكافر) في تقدمه العلمي والثقافي الرهيب ويشعر من داخله بهذا الفارق ونتيجه لهذا فإنه يتخيل أشياء مستحيله ويقوم بنسبها إلى أمريكا وإسرائيل وسلطات بلده التي تتعامل مع إسرائيل وأمريكا لأنه يثق ثقه عمياء أنه بمقدرتهم فعل أي شيء خارق للطبيعه من أجل خداعه والضحك عليه
وصل بنا الأمر أنه عندما قامت أسماك القرش بمهاجمة شواطيء البحر الأحمر منذ عدة أعوام فإن هناك من قام بإتهام اليهود بأنهم قاموا بتحريك أسماك القرش إلى السواحل المصرية من أجل ضرب السياحة
الحقيقه المؤلمة أنك تثق في قدرة عدوك على أنه يقدر على فعل المعجزات والأشياء الخارقة
وهذا يدل على أنك تثق بشده في أنك فاشل وأنه أفضل كثيرا منك
ولولا هذا ما صدرت هذه التفسيرات المضحكة والكوميديه والمحزنة في الوقت نفسه من عقول العرب
تداول هذه الأشياء الخياليه يدل على أننا نعرف قيمة أنفسنا جيدا مقارنة بالآخرين
فمن أخترع التابلت والمحمول والدش وصنع الطائرات والصواريخ وتقدم في الطب والهندسة والكيمياء وصعد إلى الفضاء ويقوم بعمل تجارب على المريخ جعلك تثق فيه بشده أنه يقدر أن يخترع إنسان شبيها لك وبمقدوره أن يضحك عليك ويخدعك في كل وقت وأنت منتظر دائما منه أن يضحك عليك وتعيش حياتك فقط على تفسير مؤامراته عليك حتى لو كانت بشكل كوميدي كما نراه في هذا الخبر
وما قالته إبنة مرسي ليس بغريب
فالمتابع لتاريخ العرب في كل الأحداث الأخيره يجد أننا نفكر بنفس المنطق
والإخواني على وجه التحديد عنده كل شيء (مؤامرة) منذ بداية حكم مرسي حتى الآن
فكما كانت هناك المؤامرت لإفشال حكم مرسي، الآن هناك مؤامرات لشيطنة الإخوان، وأصبحت هناك مؤامرة على شخص مرسي وهو سجين

ولكنه أكتشف المؤامرات أثناء الحكم وعلم أنها مخطط
وأكتشف المؤامرات بعد رحيلة عن الحكم وعلم أن أمن الدوله يقوم بالتفجيرات والإغتيالات لينسبها إليه
وأخيرا أكتشف المؤامرة الكبرى وهي أن مرسي غير موجود بالقفص
ومن قبلهم كانت حادثة بورسعيد مؤامرة ومخطط لإفشال الثوره
وإرتفاع الأسعار وقطع الكهرباء مؤامرة من الفلول لإفشال الثورة
وإنتشار البلطجة والإجرام مؤامرة من أمن الدوله (اللي مسرحنهم) لعودة مبارك
والمضحك أن كل من يردد هذا الكلام كان يسخر من أحمد سبايدر بسبب موضوع أبله فاهيتا
وفي الحقيقه لا فرق بينهم وبين أحمد سبايدر لأن كله يفكر بنفس الطريقه

انتقم الله من مسلسل رأفت الهجان ودموع في عيون وقحه وأفلام جاسوسية نادية الجندي

الثلاثاء، 8 أبريل، 2014

حقا إنه مظلوم . .

طالب داخل الجامعة يسب وزارة الداخلية في بلده ويصف نفسه بأن "لحمه مر"
المشكله أنه (عيـــل) ولسه بيتصرف عليه من أهله ويأخذ المصروف يوميا عند ذهابه إلى الجامعه
والله أعلم ماذا سيفعل بعد أن يتخرج من الجامعة وكم عدد السنين الذي ستتآكل من عمره إلى أن يجد عمل أو يتزوج
لكنه مظلوم
فهناك من خدعه وقال له أنك بهذا الفعل ستبقى (رجل) 
فهذا قد ذهب ضحية لا لمن يناصره سياسيا ولكن لمن أفهمه أن بأفعاله هذه سيصبح الرجل الأخضر
وأول مرة في حياتي أرى شخصا يعيش عاله على أهله ويصف نفسه بأن "لحمه مر" !
طيب لحمك مر بأمارة إيه وأنت لا تملك ثمن المواصلات التي تأتي بك إلى الجامعه؟

السبت، 5 أبريل، 2014

الآن فقط قالوا: أين الشرطة ؟

الشعوب التي لا تحترم أنفسها إلا في وجود قبضة الأمن لا يصلح أن تقوم معها ثوره
فنحن لم نبحث عن الحرية المزعومة عقب ثورة يناير ولكننا بحثنا عن الفوضى
وما أن وجدنا قبضة الأمن أصبحت ضعيفة عقب إشعال النيران في 99 قسما للشرطة بالإضافة إلى مديريات الأمن والتطاول على الشرطة في كل مكان حتى كان أول تفكير للبشر عندنا هو كيفية الحصول على (قطعة سلاح) 
فأنتعشت تجارة السلاح في كل مكان حتى أصبح كل واحد معه مسدس داخل سيارته وآخرين تمكنوا من الحصول على آلي لإستخدامه في المشاجرات
ولهذا تجد أن الفكر الإنساني تعدى الفكر الشيطاني بكثير منذ ثلاث سنوات، ولأول مرة وجدنا جرائم الخطف من أجل طلب الفديه وتجرأ الجميع على أي فرد للأمن وكأنه أصبح مصدرا للفخر أن تقف بين الناس لتقول لهم أنك تطاولت على ضابط شرطة
وقد تنوعت مصادر الإعتداء على الشرطة وتراوحت من بين تعرضه للسب من سائقي الميكروباصات وحتى الشتم والسب من الأوساخ الموجودين في الجامعات
ومع هجوم الأوساخ وجدنا مسانده من البعض تجاه هؤلاء حتى أصبح الهجوم على الشرطي وكأنه يؤدي إلى زيادة حسناتك وأنك ستصبح من المقربين إلى الله لو تطاولت على رجال الشرطة
ومع حرق سيارات الشرطة وسيارات الضباط الشخصية أصبح الخوف من البوليس لا وجود له
فأرتكب كل المصريين الموبقات بلا خوف أو خجل لأنه في جميع الأحوال إن أخطأ والطرف الآخر المتصارع معه هو الشرطة فسوف يلقي المساندة الكبيره ممن قاموا بثورة يناير 
فيكفي أن يكون خصمك في أي قضية هو ضابط الشرطة وهذا كفيل بالحكم عليك بأنك بريء وإن تم حبسك في قضية فأنت مظلوم وتعرضت للقهر من أجل الإعتراف بشيء أنت لم ترتكبه ويأتي إليك من يقول "الداخليه بلطجية- الداخلية هي هي"
من يظن أن ما حدث في أسوان (صدفه) هو شخص (بيستعبط) ويكذب على نفسه
فقد قتل 23 إنسان في إشتباكات بين عائلتين قيل أنها بدأت بكتابة عبارات مسيئة على الجدران وإشتباكات بين طلبة في المرحلة الثانوية
ومنذ أيام بجانب بيتي في المعادي تم قطع الطريق بواسطة بعض الصبيه بعد أن قامت مشاجره بين عائلتين أبطالها صبيه صغار وأسفرت عن مصرع طفل لا علاقة له بالإثنان بواسطة (براشوت) خبط في دماغه وما أن حضر البوليس بالمنطقه حتى وجد مقاومه من أحد الأطراف وأصيب أحد رجال المباحث بطلقة خرطوش لأن كل الناس معهم سلاح، وبما أن الأمور لا يمكن أن تحل عن طريق الشرطة إذن كان قطع الطريق في المنطقه والتوعد بين العائلتين هو الحل الأمثل 
وأتعجب بعد كل هذا كيف أن هناك بشرا مازالوا يتحدثون عن الداخلية ويصفوهم بـ (البلطجيه)
فإن كانت الداخلية بلطجية فماذا عن الغجر الموجودين في شوارعنا؟
يا سيدي الفاضل الشعب كله أصبح بلطجي ويتفاخر بذلك ويجد المسانده
 وبعد حدوث كل مصيبه أسمع (البقر) يقولون أن البوليس لا يتشطر إلا على طلبة الجامعات والمظاهرات، يقولون هذا وهم أول من قام بشتم البوليس في الشوارع وحرق سياراته والإعتداء على الأقسام وقاموا بالهجوم على القضاء بعد أن أفرج عن الضباط الذين دافعوا عن أقسام الشرطة في ثورة يناير وقاموا بمساندة ألتراس الأهلي في سبه للداخلية داخل المدرجات 
والمضحك أن مشاجرة أسوان بدأن بكتابة عبارات مسيئة على الجدران على الرغم من أن حوائط مصر ممتلئه جميعها بعبارات من عينة (إبن زانية- خول- عرض- أمه رقاصة- ولاد زواني- أمك أتظبطت في الخيمه- أمك رقصت في الإستفتاء) مع تصفيق حاد من المؤيدين وتشجيع مستمر من رجال ونساء شعرهم شاب
أتمنى أن يعرف هؤلاء ما فعلوه بمصر
لكني أعلم أن الكبر يمنعهم من الإعتراف بالحقيقه