الثلاثاء، 15 مارس، 2011

إنقلاب الموازين

 لو شاهدني أحد الناس وأنا "أعاكس" فتاه في الطريق أو أتحرش بأنثى لما نسى لي هذا الموقف أبدا طيلة حياتي، وربما تعرضت للوم شديد منالناس حتى لو تاب الله عليا من هذا الفعل المشين، كما ان تاجر المخدرات لا ينسى الناس أبدا أنه تاجر مخدرات مهما حدث، والقاتل أيضا يظل قاتل ويتذكر الناس بصورة مستمره أنه قاتل، والسارق نفس الشيء
 وهذا الرجل -وإن اخذ عقوبته الشرعية- قد ساهم في قتل الرئيس الراحل محمد انور السادات، وما أراه حاليا هو أن هناك بعض الناس تصنعون منه بطلا قوميا في الإعلام وتستطيع رأيه في الدستور والرئاسة والثورة المصرية والأحداث السياسية الجارية وكأنه ليس شخصا مجرما -في السابق- قد ساهم في قلب الدنيا بتفكير خاطيء، أصبح الآن بطل في نظر الكثيرين، تُعقد له المؤتمرات، ويُسمع لرأيه السديد في جميع قضايا البلد، فمن هذا الذي يُعمل حسابه ومن هذا الذي نتابع أخباره بصورة مستمره
ومن هذا الذي نهتم ان يعلن ترشحه أو عدم ترشحه لرئاسة بلد مثل مصر، ومن هذا الذي يقيم عصر حسني مبارك ويحكم عليه بأنه ظالم أو طاغيه، ومن هذا الذي يعقد مقارنه بين أنور السادات وحسني مبارك، وقام بتنصيب نفسه محامي عن العرب وأعتبر السادات "خائنا" وأوجب التخلص منه بالقتل ولم يستحي من التصريح بهذا الكلام في وسائل الإعلام المختلفه بعد خروجه من السجن
إنه رجل صاحب فكر فاسد أدى إلى مقتل الرئيس المصري الأسبق، بل لم نسمع منه أنه نادم على المساهمة في مقتل الرئيس السادات وكأن عنده قناعه شخصيه بأن ما فعله كان صحيحا ولا يُقبل الشك فيه، ولكن لإنقلاب موازين المنطق والحكم على الأمور هذه الأيام أرى إستقبال الفاتحين له وإفراد مساحات واسعه للحديث عنه وأخذ رأيه في مختلف الأمور في وسائل الإعلام المختلفه وكأن هذا الرجل يمكن أن نخرج منه بنصيحه تنفعنا في إصلاح أمور مصر مستقبلا!
...
لا أعلم ماذا ينتظر مصر في المستقبل

الخميس، 3 مارس، 2011

أصبحت نشازا وسط البلابل

كيف يسخر الناس من رجل لمجرد أنه يرتدي "بلوفر"؟ وكيف يسمح الناس بالتطاول على رئيس وزراء مصر في التليفزيون بهذه الطريقه، وكيف ننتقد احدا لم يعمل بعد، وكيف نؤيد شخصا لم يعمل إلى الان ونقول عليه انه محترم في عمله، وكيف ُتدار بلد كبير مثل مصر بطريقة الضغط؟

....

مصر بها نوعان فقط من المخلوقات
فأنت إما ملاك أو شيطان
ولا مكان للبني آدمين داخل هذا البلد
....
جملتان تنتشران في مصر كلما تحدث أحدا نطق بهما
الأولى: نريد حكومة تكنوقراط
والثانية: نريد مجلس رئاسي
أما عن الأولى، فلا أحد تحدث للناس البسطاء وقال لهم ما معنى تكنوقراط
والثانية أختلف معها الناس
واحد يقول لك 2 مدني وواحد عسكري
وآخرين قالوا 4 مدني وواحد عسكري
ولا تعرف على أي أساس يتم وضع الأعداد
ولماذا من الأصل يكون هناك واحد عسكري في الموضوع
ولماذا يكون عدد المدنيين أكثر من العسكريين
ومن منهم يغلب رأيه على الآخر
ومن يكون هذا العسكري ومن يكون هذا المدني وما هي مواصفاته؟
وكيف تريد عمل مجلس رئاسي وعندك مجلس أعلى للقوات المسلحة يدير البلاد؟!
أنا عن نفسي أريد مجلس رئاسي مكون من 2 فول وواحد طعميه
...
يريدون إلغاء مباحث امن الدوله وهذا الجهاز موجود في كل بلاد العالم
فلا أحد دعى إلى "إصلاح جهاز أمن الدوله" ولكن كانت الدعوه "حل وإقصاء جهاز امن الدوله"
ويريدون إلغاء الحرس الجامعي
وقتها علمت ان مصر بها 85 مليون ملاك
...
كل حادثه تنتج عن الفوضى يتم تفسيرها على أن السبب فيها هو الحزب الوطني!
نظرية المؤامرة تعود في ثوبها الجديد!
...
فجأه طلع كل الناس 100% ولكن كانت المشكله في مبارك واعوانه
الحمد لله ان مبارك أنتهى حتى نعيش في أمان بلا سرقات أو بلطجه او فساد
...
لا أعرف حتى الآن كيف لنا ان نملك رجلا بالمخابرات أسمه عمر سليمان كان يمسك ملف فلسطين وملف حوض النيل وتركناه يجلس في منزله بحجة أنه من نظام مبارك
الآن "بوروندي" التي كانت في جيبنا أنضمت إلى إتفاق عنتيبي لتقسيم مياه النيل وأخذ حصه من مياه مصر مستغله الحاله العامه التي تمر بها مصر حاليا
وللعلم
أنت لن تستطيع مستقبلا التوسع في الزراعه كما تحلم لأن كمية المياه الموجوده لديك محدوده ولا يمكن أن نزرع بها ملايين الأفدنه كما ينتظر الناس
فماذا سنفعل مع عنتيبي وباقي بلاد حوض النيل الآن؟
...
قالوا لي " لماذا تقلق، لو كنت معتاد على ان تأكل من "الزباله" سنترك لك الزباله موجوده لتأكل منها، يعني هي كانت إيه وهاتبقى ايه؟ "
وقتها أدركت كم الخوف من المستقبل لديهم والذي دفعهم إلى ان يقولوا هذه الجمله،
وأدركت انه لن يتغير من الأمر شيء!
...
كل الناس على صواب إلا أنا
والفاشل هو الذي يغني لمن لا يريد أن يسمع أو يغني غصبا عن الناس
ولهذا فأنا أعترف بأنني فاشل ولم أنجح في الوصول إلى الناس
فلن أغني مرة أخرى لأن صوتي "وحش"
فقد أصبحت نشازا وسط البلابل

الأربعاء، 2 مارس، 2011

على جنب ياسطى- 23

video

تحديث: واليوم في الأخبار قالوا أن مبارك سافر للسعوديه بعد يومان من تركه للحكم ويعالج هناك!- إذن من قال أنه حاول الهروب من مصر أول أمس وأنه عاد من المطار بعد أن منعه القاده من مغادرة البلاد بعد ان ركب الطائره وكان يريد أن يخدعهم بهروبه؟