الثلاثاء، 21 سبتمبر، 2010

اسماعيل ياسين ليس ممثلا !!!

تم مناقشة فيلمه الجديد في ندوه وأنتقده النقاد
ولكن لم يعجبه النقد فقال على الفور بأن الشعب المصري سطحي وجاهل لأنه من المفترض أن الممثل العالمي لا يأتيه الباطل من بين يديه أبدا طوال حياته
هذا هو الفنان الكبر عمر الشريف
والمؤسف حقا أن يكون رجل بهذا الشكل وعلى هذه الدرجه من الشهره وعاش بالخارج كثيرا ولكنه إلى الان لا يمكن ان يتقبل النقد، فما أن سمع نقدا لفيلمه حتى ثار وتحدث بكلام غريب يدل على انه عندما كبر فإنه أصابه داء التخريف الذي يُصاب به كثيرون في بلادنا
وقد تناقلت الصحف هذه التصريحات الحمقاء من الفنان الكبير الذي غضب وثار من ندوه تعرض خلالها للهجوم على فيلمه الجديد مع خالد النبوي ودفع إلى التحدث بهذا الحديث

وياليته وقف عند هذا الحد
بل دلل على جهل الشعب المصري بأنه أحب أفلام الفنان إسماعيل ياسين على الرغم من أنه -أي إسماعيل ياسين- ليس ممثلا!!!
إسماعيل ياسين أسطورة الكوميديا في مصر والذي لم يأتي مثله حتى الآن على الرغم من وفاته منذ ما يقرب من أربعون عاما، راح يهاجمه ويقول انه "ليس ممثلا" !
اسماعيل ياسين الذي اضحك ويُضحك الكبير والصغير من الآباء والأبناء والأحفاد واحفاد الأحفاد ليس ممثلا

اسماعيل ياسين الذي كان من ضمن فرقته مجموعه من الممثلين لا يعرفهم أحد من الناس الآن ولا يعرفون أسمائهم ولكن صورتهم محفوره في عقول الجميع
اسماعيل ياسين الذي عمل مع الفنان الكبير فريد الأطرش وقبل ان يظهر في دور الممثل المساعد وهو في قمة مجده ونجح نجاحا باهرا وكبيرا في أفلام يظل الكبير والصغير يجلس أمامها إلى الآن وينتظرها الناس كلما أذيعت على الفضائيات
فإن كان إسماعيل ياسين ليس ممثلا، فمن هو الممثل إذن؟
من المؤسف حقا أن نسمع هجوم على رمز من رموز الفن المصري مثل إسماعيل ياسين ويكون هذا الهجوم من فنان بحجم عمر الشريف
لكن الظاهر أنه أصابه الجنون على كبر
لأنه لا يمكن أبدا ان يتهم الشعب المصري بالسطحيه لمجرد ان فليمه لم يعجب النقاد
فأفلام السينما ليست منزله من السماء حتى يُعجب بها كل من يراها
وإن عشت بالخارج ولم تتقبل النقد فأنت مثل كثير من الناس -من مختلف الفئات وليس الممثلين فقط- الذين يذهبون إلى أوربا ويعودون إلى مصر مثلما ذهبوا
كم كنت أرجو ان يحترم عمر الشريف نفسه وتاريخه ولا يقع في هذا الفخ بإتهام الشعب المصري بالسطحية والهجوم على ممثل كبير وقدير بحجم اسماعيل ياسين
وكيف تهاجم زميلا لك في الفن ساهم في صنع تاريخ للفن المصري بهذه الوقاحه وتتهمه بأنه ليس ممثلا
وكيف تريد ان يحترمك الناس وأنت تسخر من رموز الفن ومن صنعوا منك نجما في مصر لمجرد أن هناك من انتقد فيلما لك، هل هذا ما تعلمته في أوربا ومعيشتك فيها؟
إن كان الشعب المصري جاهل لأنه احب أفلام إسماعيل ياسين فأهلا بهذا الجهل

(جنازة الفنان محمد فوزي)

فإسماعيل ياسين قد مات وهو لا يملك شيئا بعد ان حاصرته الضرائب لأنه لم يكن يوما ما مقربا من السلطه مثلما حدث مع الفنان محمد فوزي بعد أن مات بحسرته وهو في سن 48 بعد ان قاموا بتأميم شركة صوت القاهرة التي يتملكها بينما لم يفعلوا ذلك مع آخرين كانوا مقربين من النظام الحاكم وقتها وينافقون من أجل الوصول إلى ما يريدون وأحتفظوا بأموالهم وما يملكون وعاشوا عيشه كريمه هم وأولادهم ولم تقترب الضرائب منهم ابدا كما فعلت مع غيرهم
قد عاشوا وقدموا أشياء محترمه بعيده عن المسخره والتخلف الذي نراه حاليا في الكثير من الأفلام ورحلوا ولازالت أعمالهم باقيه يعشقها الكبير والصغير
فالأولى بك كفنان كبير أن تتحدث عنهم بإحترام وأدب لأنهم سيبقون كبارا مهما قلت أنت أو غيرك
وعندما يهاجمك احدا فليس بالضروره أن تهاجم على رجل آخر حتى تثبت أنك الأفضل
...
متى سيحترم - أصحاب المهنه الواحده- داخل بلادنا انفسهم
ويعلمون ان الله كما اعطاهم فقد اعطى غيرهم
وانه وربما يكون عند غيرهم مالا يملكون