الخميس، 24 فبراير، 2011

أحداث المعادي اليوم . .

بعد ان ضرب ضابط - قيل أنه مفصول من الداخليه- لسائق الميكروباص قام السائقين بالتجمهر في ميدان سوارس بالمعادي وميدان الجزائر -الذي لم أعرف الوصول إليه لقطع الطرق- وقاموا بالفعل بقطع الطرق المؤدية إلى ميدان الحرية وشارع احمد زكي وشارع االنادي وشارع७७ وإغلاق جميع الطرق المؤدية إلى قسم المعادي بالإضافة إلى محاولة الوصول إلى القسم ولكن الله ستر وخرج لهم أحد رجال الجيش وظل يتحدث معهم جميعا لساعة ونصف كامله معلنا لهم أن من أخطأ سوف يتم عقابه، وتضاربت الأنباء عن وفاة الضابط بسبب ضرب الناس له ووفاة سائق الميكروباص، ولا اعرف حتى الآن من منهم على قيد الحياه ومن متوفي، وحاول بعض السائقين التوجه إلى منزل والده الذي كان معاون لمباحث المعادي سابقا ولا أعرف تفاصيل ما حدث حتى هذه الساعه،
ونحن الآن بعد صلاة العشاء مباشرة والناس مازالوا يغلقون الكوبري المتجه إلى قسم المعادي والآخر المتجه إلى ميدان الحرية والأهالي يتحكمون في الشارع بينما الجيش يقف بجانب قسم شرطة المعادي الذي لاحظت أن هناك رغبه من الناس لحرقه!

video

فيديو لبعض مظاهر التجمهر في المنطقه اليوم

تم تحويل مسار الطرق وأصبحت إتجاهين بدلا من إتجاه واحد



ترقب من الناس ضابط الجيش يتحدث إلى الناس في ميدان سوارس لم يتم إلقاء هذا الطوب على احد، ولكن وضعه الناس بالطريق لإيقاف حركة السيارات
ضابط جيش من قسم المعادي يتحدث إلى الناس
تجمهر كبير امام سور نادي المعادي
سيارة إسعاف مارة بالطريق لا علاقة لها بالموضوع ولكن تم إيقافها من أجل اتحدث في الميكروفون الخاص بها



أصبحت الشوارع خاليه تماما من الماره والسيارات