الأحد، 20 فبراير، 2011

زمن . .

لم يبقى إلا ان تتحدث انت وتعطي لنا النصائح
تتحدث عن مبارك والفساد الذي كان في عهد مبارك وتحرض الناس عليه حتى بعد ان ترك الحكم وتعترض على وجوده على أرض مصر في شرم الشيخ وانت أساسا أحد اعمدة أقوى عصور الفساد على الأراضي المصرية والتي نتج عنها هزيمة يونيو وضياع أربعة بلاد في ستة أيام
لو كان عندك (شوية دم) كنت خرست تماما وانت شاركت في صنع هذه الهزيمة وضياع آلاف الجنود المصريين في حرب اليمن ومن بعدها ضياع سيناء والجولان وفلسطين والأردن ومعهم آلاف الجنود الأبرياء والذين أطاح بهم رئيسك ومعبودك جمال عبد الناصر، وبعد أن خرب الدنيا وأراد ان يتنحى ظهرت انت والمرتزقه تطالبونه بعدم التنحي بعد كل الخراب الذي وضع فيه مصر وباقي البلاد العربية فيه، والآن تحدثنا عن الفساد
أنا عندي إستعداد ان أسمع أي كلام أو أي نقد موجه إلى حسني مبارك من أي أحد إلا أمثالك
فأمثالك كانوا قريبين من صنع القرار داخل مصر في الماضي وأضاعوا البلد ومرمطوا بكرامتها الأرض والآن تحدثنا عن مساويء عصر مبارك وما يجب أن تفعله مصر من أجل التخلص من الظلم ومن مبارك وتقوم بتلميحات غريبه لكي تحرض الشباب على القيام بمظاهرات جديده لتطالبه بترك البلد بعد أن هدأ الشباب وبدأ الجميع يفكر في إصلاح البلد بعد ان تم تنفيذ المطالب
تقول للبشاب " على المتغطي" أن مبارك هو من يحكم مصر حاليا لتثير الناس من جديد
يصعب عليا أن أسمع أمثالك يتكلمون ومعك الشيخ الذي اتى من قطر وتمنى أن يخطب الجمعة في القدس على يد جثث المصريين بينما يجلس هو في قطر يركب الكابريس ويظهر في الجزيرة ويريد أن يقوم بتوريطنا في حرب جديده مع اليهود ويدفعنا إلى الهلاك وحدنا ليقف الجميع ليتفرجوا علينا كما خدعوا جمال عبد الناصر من قبل، فقد ظلوا يستفزونه إلى أن فعل ما تمنى الجميع وفي النهاية كانت الخسارة والسخرية، وينصحنا الشيخ بالوقوف امام العدو الصهيوني ولم ينطق بكلمه واحده في حق الأمير الذي استضافه كل هذه السنين وله علاقات مع اليهود واضحه وضوح الشمس، وترك أميره يعمل قواعد أمريكية داخل بلده من اجل ضرب العراق والسيطره على منطقة الشرق الأوسط وتسليط إيران على العرب من أجل المزيد من الجلوس في منطقتنا العربية وبث الرعب في الأوساط العربية ليحصلوا على المزيد والمزيد من الأموال، لم ينطق بكلمة الحق وهو يجلس عند من يعطيه المال ويترك له القناه يتحدث فيها والآن ينطق عندنا بكلمة الحق
عار عليك يا هيكل يا من تأتي إلينا من جيل الهزائم والفائح لتظهر علينا وتنصحنا
فأمثالك نقطة سوداء في التاريخ المصري ولن ينسى أحدا انك أحد أبطال هزيمة يونيو وحرب اليمن وضياع آلاف الجنود الأبرياء وخربت البلد بعد أن تركت الرئيس الأسبق يقوم بمد يده على نصف الذهب المصري من أجل تمويل الجيش في هذا الفشل، وإن كنت تشكي من فساد هذا العصر فعليك ان تسأل كيف حصل إبنك على ما بيده الآن من ثروه وكيف وصل إلى ما هو فيه وهو الآن أحد أثرياء المصريين وربما العرب
وتظهر أنت وغيرك وتضحكون علينا بكلام تضللوا به الناس لأنكم تعلمون أنهم لا يطيقون سماع غير ذلك
على أمثالك السكوت فقد سبق وأن أضعتم بلادكم وسمعنا منكم الصمت مع حاكم بلادا أخرى خوفا على لقمة العيش، فلا تقولون الحق إلى لمن يوجهكم ويدفع لكم الأموال ويرغب منكم المصالح
وان يتحدث أمثالكم ويتم الإنصات إليه فهذا دليل على فساد الجو العام الذي نعيش فيه
فقد صمت الناس المحترمين وتكلم أمثالك يا هيكل!
وصل بك الأمر إلى أنك تريد أن تمحو تاريخ مبارك في حرب أكتوبر بعد ان كان قائدا للقوات الجويه حقدا منك على من عمل في هذه الحرب المجيده لأنك كنت من جيل الهزائم ولم تعرف طريق النصر في حياتك، فحقدك كان واضحا من قبل على الرئيس السادات الذي أطاح بك أنت وباقي المنافقون من العصر القديم لكي تكون البلد نظيفه من أمثالكم
يكفي أنك كنت تعيش في عصر "مراكز القوى" ولم تنطق بكلمه واحده ولو حتى "من باب النصيحة" لجمال عبد الناصر رحمه الله، ولكنك وقتها أصررت على أن تكون أصم واعمى من اجل الحفاظ على منصبك وموقعك المقرب من السلطه
أسكت يا هيكل فلم يبقى إلا انت لتتكلم في أمور مصر يا صانع العار في التاريخ المصري
فمن الفضائح أن تكون هناك ثورة وياتي واحد مثلك من جيل الهزائم ويقدم لنا الرؤيه والمشوره