الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

الصدام الوهمي بين مبارك والمشير

كعادتنا دائما نعشق البلبله والكلام بدون أي داعي بالإضافة إلى تأليف القصص والحواديت وتصديقها
في محاكمة مبارك طالب المحامي فريد الديب من رئيس المحكمة شهادة المشير حسين طنطاوي ومعه رئيس جهاز المخابرات عمر سليمان على شيء واحد فقط – هل مبارك أمر الجيش او العادلي بإطلاق النار على المتظاهرين أم لا
وهذا على إعتبار ان الإثنان كانا في الإجتماع الوزاري والأمني في الأيام الحرجة التي مرت بها مصر
أعتقد ان هذا الأمر عادي ولا يحتاج إلى تعليق
لكن المشكله فيما حدث بعد هذا، جميع الصحف والناس يتحدثون عن ان مبارك يريد توريط طنطاوي (وجر رجله) في الأحداث!!!!
وآخرين يقولون أن مبارك يريد أن يوقع بين الشعب والجيش عن طريق توريط طنطاوي
وآخرين قالوا أن مبارك يريد أن يلقي بالمسؤولية على طنطاوي
وبعضهم قال أن مبارك يتحدث عن ان طنطاوي هو السبب في قطع الإتصالات على الرغم من ان قضية الإتصالات لم يتم مناقشتها من الأساس في المحكمة التي كانت على الهواء وسمعها الجميع!!!
إذن ما هو المطلوب؟ وماذا قال فريد الديب وماذا طلب؟
طلب شيء واحد فقط- توجيه السؤال لوزير الدفاع- هل مبارك امرك مباشرة بقتل الناس أم لا؟
بإختصار شديد المشير طنطاوي عليه الذهاب إلى المحكمه وحلف اليمين أمام القاضي والإجابة على السؤال- فأين التوريط الذي يتحدث الناس عنه؟
وماذا ينتظر الناس إذن؟
لو قال المشير -بعد حلف اليمين- "نعم مبارك أمر بفتح النار على المتظاهرين ولكني رفضت" لقال الناس على طنطاوي انه حامي حمى الثورة
ولو قال طنطاوي -بعد حلف اليمين- "لم يأمر مبارك بقتل المتظاهرين" لقال الناس عليه أنه صديق مبارك المقرب ولا يستطيع أن يلقي بصديقه إلى التهلكه
هذا هو المتوقع من الناس عند شهادة المشير- وعلى الرغم أن الجميع يجب عليهم إنتظار التحقيقات والسماع فقط للقاضي، لكن هذا لم يمنع الكثيرين من تأليف الروايات وكأن شهادة طنطاوي كارثه مع ان هذا امر طبيعي ومنطقي لوزير دفاع نظام سابق موجود في ورطه ويريد سماع شهادته
فما هذا الكلام الذي نسمعه عن توريط المجلس العسكري والإطاحه بطنطاوي وان مبارك يريد أن يحدث فتنه بين الجيش والشعب؟
أين التوريط الذي تتحدثون عنه؟
هو سؤال واحد ليس أكثر- طلب منك قتل المتظاهرين أم لا؟
بعدها نفتح الصحف ونجد الصحفيين يتحدثون عن إشاعات مسؤولية طنطاوي عن قطع الإتصالات وأن مبارك هو السبب في هذا لأنه قال ذلك!
من أين للصحفيين والناس بهذا الكلام؟ ومن أطلق شائعة قطع الإتصالات على الرغم من أن محامي المتهم "مبارك" نفى هذا؟
نعيد السؤال والمطلب مرة أخرى
ماذا طلب فريد الديب من المحكمه؟
طلب شهادة طنطاوي عن أوامر مبارك بقتل المتظاهرين- هل قال فريد الديب شيئا آخر غير هذا؟
هل سمع أحد عن قطع إتصالات أو غير ذلك؟
هل سمعتم في المحاكمة التي تذاع علنا امام الناس أجمعين أحدا أحضر سيرة "قطع إتصالات"؟
فما هذا التأليف والأقاويل التي نسمعها يوميا في الصحف وبرامج التليفزيون ومواقع الإنترنت؟
لماذا توهمون الناس بأمور لم تحدث ولم يطلبها احد من رئيس المحكمة؟
لماذا إحداث بلبله بلا اي داعي؟
وكل هذا التأليف حدث والجلسه مذاعه على الهواء- فماذا كنتم ستفعلون لو ان الجلسات لم تكن في العلن؟
عجبت لناس يذاع أمامهم وقائع المحاكمات والأسئله والإجابات من المحكمة والمتهمين ثم نفتح بعدها الصحف ومواقع الإنترنت ونسمع كلاما غير الذي شاهدناه على شاشة التليفزيون وكأن هؤلاء كانوا يشاهدون محاكمة اخرى غير التي كنا نشاهدها
....
 بالأمس أقال الرئيس السوري بشار الأسد وزير الدفاع من منصبه لأنه  لم ينفذ الأوامر ولم يعجبه ما يحدث في سوريا، فكان الجزاء الطبيعي له ان يُقال من منصبه فورا
ولو كان مبارك أمر طنطاوي بقتل المتظاهرين -ولكن الجيش حبيب الشعب وسنده في الدنيا رفض- كان من المفترض ان يقيل مبارك المشير حسين طنطاوي من منصبه فورا يوم 28 يناير ولا يصبر عليه إلى أن يسلمه مقاليد الحكم في مصر يوم 11 فبراير
يمكنك ان تكره حسني مبارك وبشده
لكني اطلب منك فقط ان تفكر لمدة دقيقه واحده- وليس اكثر من هذا- في اي خبر تكتبه الصحف قبل الحكم على الأمور
....
أترككم مع هذا المنافق
انظروا ماذا يكتب في الصحيفه الرسمية
وما كان ليستطيع أن يفتح فمه بكلمه فيها إساءه لمبارك او نجليه طيلة أيام عمله في مؤسسة أخبار اليوم، لكن هذه هي الصحافه
وتخيل أنك "كمدون" تهاجم مبارك على الإنترنت منذ عشر سنوات، ولكن لم يصدر منك "او ممن اعرفهم" كلمات كتلك الموجوده في الجريده من هذا الصحفي "وتمثل تهريجا مصحوبا بسفاله وقلة ادب" ويعتقد انه بذلك شاب ظريف، ورئيس التحرير يتركه على أساس أن "الزبون عاوز كده"
وعلى مدى سنوات كنت أقرأ فيها لهذا الرجل لم ينطق بكلمه واحده في حق مبارك او حتى الفساد الذي كان موجودا في البلد، ولم يجرؤ على الحديث عن مبارك إلا عن طريق ذكر "سيادة الرئيس" وزوجته "السيده الأولى"، أما الان فيريد أن يغني لها "يا حلوه يا بلحه يا مقمعه" على أساس ان مبارك مات من سنين وأن علاء ليس أبن مبارك!
ونصيحه للأخوه الذين وضعوا قوائم سوداء للمشاهير
أن يكون شخصا في القائمه السوداء فهذا أفضل كثيرا من أن يكون من المتحولين
على الأقل من هو في القائمة السوداء ثبت على موقفه ولم يغير رأيه
أما أمثال ذلك الصحفي فعنده استعداد للتلون بألف لون مثله مثل معظم مذيعي برامج التوك شو من أجل جذب الأموال الموجوده في جيوب الناس
...
من الأخبار الطريفة التي قرأتها منذ يومان في بوابة الأهرام –أكبر وأقدم صحيفة عربية- أن أوكرانيا تحاكم رئيسة الوزراء السابقة – يولينا تيموشينكو- بتهمة تصدير الغاز الأوكراني إلى روسيا بسعر منخفض!!!
يبدو ان محرر الخبر لا يعرف أن روسيا تقوم بتصدير الغاز الطبيعي إلى أوربا بأكملها، ولا يوجد شيء في الدنيا أسمه أوكرانيا تصدر الغاز إلى روسيا وان رئيسة الوزراء السابقة تحاكم هناك بتهم تتعلق "بالفساد"، وليس كل "فساد" في البترول معناه تصدير الغاز بأقل من ثمنه، لكن يبدو أن هذه المعلومه لم تصل إلى المحرر!
نسأل الله في هذه الأيام المباركة أن يرحمنا من الجهل 
...
100 مسا على جرايد بلدنا
وكل عام وانتم بخير