السبت، 19 نوفمبر، 2011

الماده 9

هذا الرجل كان نجم الشباك في مصر خلال الأيام القليلة الماضية، البعض نادى بعزله، والبعض الاخر قال عليه خائن، واليوم في التحرير شاهدت لافتات مكتوب عليها "أرحل أرحل يا علماني" ، فيا ترى ماذا أرتكب هذا الرجل من إثم لكي تقوم عليه البلد بهذه الطريقه؟
...
وكما قيل من قبل أن هذه الوثيقه "إسترشادية" يجب أن تفعل قبل وضع الدستور القادم لمصر، فينبغي علينا جميعا أن نعلم أن هذا الرجل لم يدعو الأحزاب إلى مناقشتها لكي يظهر كل واحد منهم على الفضائيات ويتهمه بما ليس فيه، ولكن كانت الدعوه من أجل "النقاش"، ومعروف ما هو أسلوب المصري في النقاش، ولهذا لم تكن مفاجأه ما حدث بعد ذلك من إحتجاجات واتهامات وغيره من الكوارث التي نسمعها يوميا بسبب هذا الرجل
...
لماذا تم وضعها ولماذا لم تضعها الأغلبية الموجوده بالبرلمان المصري؟
لأنه ليس من حق الأغلبية البرلمانية دستورا يقود البلاد لمائة سنه قادمة، ولأن الأغلبية في البرلمان لن تكون أغلبية بعد أربع سنوات من الآن
وقد صرح اليوم الشيخ صفوت حجازي بأن وضع الوثيقه ثم الدستور هو دور البرلمان، هو يقول ذلك لأنه على يقين تام بأن الحركات المحسوبة على الإسلام سوف يكون لها النصيب الأكبر من مقاعد البرلمان
لكن تخيل معي أن البرلمان المصري به أغلبية شيوعية أو مسيحية أو سيطر عليه العلمانيون بعد 4 سنوات من الآن، ماذا سيحدث؟
بالتأكيد سوف يقومون بإلغاء الماده الثانية من الدستور مثلا –وهنا سوف يكون حقهم لأنهم الأغلبية داخل البرلمان- فهل ترضى بذلك؟
بالتأكيد لا، إذن المواد الإسترشاديه هذه وضعت لأن هناك أمورا لا يمكن أن نختلف عليها مستقبلا، ومنها ان مصر بلدا إسلاميا وأن اللغه العربية هي اللغه الرسمية لمصر، ونحن لن نقوم بتغيير الدستور كل أربعة سنوات، فالأشخاص إلى زوال ولكن الوطن باقي، هذا ما نعرفه جميعا، ومن يحصل على أغلبية الآن لن يحصل عليها بعد 4 سنوات، فكيف يضع الأغلبية في مجلس الشعب وقد تأتي بعد دفع اموال للناخبين وغير ذلك من الطرق الملتويه -التي نحن معتادين عليها في مصر- دستورا يصلح لإدارة البلاد لنصف قرن من الزمان؟
وكيف تريد ان تقصي أطرافا عديده من وضع الدستور لجمهورية مصر العربية وهم يعيشون معنا في نفس الوطن؟
....
تعجبت كثيرا اليوم في الميدان وأيضا في الأيام الماضية عندما شاهدت الناس يقولون أن مصر إسلامية وسوف تبقى إسلامية
واليوم "مظهر شاهين" خطيب الثورة ردد نفس الجمله، مصر إسلامية وستبقى إسلامية، وهناك من قال على الدكتور على السلمي "علماني" ووضعوا لافته كبيرة مكتوب عليا "أرحل يا علماني"
تعالوا لنرى ما هي المادة الثانية في "وثيقة العلماني" الذي نريده أن يرحل لأن مصر إسلامية:
( الإسلام دين الدوله، اللغه العربية لغتها الرسمية، ومباديء الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسي للتشريع)
هذه هي الماده الثانية من وثيقة "الرجل العلماني" الذي تم سبه اليوم في ميدان التحرير وتم النداء طول النهار بأن مصر ستظل إسلامية!!
ولا تعليق
...
نأتي لحقل اللغام وهو المادة 9
(الدولة وحدها هى التى تنشئ القوات المسلحة، وهى ملك للشعب، مهمتها حماية البلاد وسلامة أراضيها وأمنها والحفاظ على وحدتها وحماية الشرعية الدستورية ولا يجوز لأية هيئة أو جماعة أو حزب إنشاء تشكيلات عسكرية أو شبه عسكرية)
مشكلة هذه المادة أن القوات المسلحه هي التي تحمي الشرعية الدستورية
وهذا ما تحدث عنه اليوم أيضا فضيلة الشيخ صفوت حجازي، وقال أن من يحمي الشرعية الدستورية هو الشعب
وللعلم، القوات المسلحة في أي بلد بالعالم هي الحامية للشرعية الدستورية، نحن لن نقوم بتأليف دستور من دماغنا، ولكن هذا موجود في كل مكان
ولنفترض مثلا أن وزير الداخلية قاد عملية إنقلاب على رئاسة الجمهورية بمساعدة الأمن المركزي وضباط الشرطة (وهنا أقول مثلا) او حدثت أزمه مثل أزمة أحداث الأمن المركزي عام 1986، من الذي يتدخل لحلها، هل الشعب؟
وكيف يتدخل الشعب لحل ازمه مثل هذه؟
هل نقوم بتسليح الشعب للدفاع عن الشرعية داخل مصر؟
وما هي خطتك لكي يدافع الشعب عن الشرعية؟
وماذا لو أراد أحدا إسقاط الشرعية وكان قويا- ماذا ستفعل وقتها؟
(رجاءا، من يتحدث بشيء إما يعطي لنا البديل ويكون هذا البديل منطقيا أو يصمت)
....
ميزانية الجيش
تقول الوثيقه:
(ويختص المجلس الأعلى للقوات المسلحة دون غيره بالنظر فى كل ما يتعلق بالشئون الخاصة بالقوات المسلحة ومناقشة بنود ميزانيتها على أن يتم إدراجها رقماً واحداً فى موازنة الدولة)
هذا البند لا يحق للجيش أن يضعه بهذه الصوره لأن الجيش يجب أن تكون عليه رقابة
لكن إن نظرت للأمر سوف تجده أكثر تعقيدا
لو تم عرض ميزانية الجيش "مفصله" على مجلس الشعب ستكون هناك مشكلة كبيره، وسوف يعرف كل من هب ودب تفاصيل الجيش الداخليه، وسوف تجد عضو مجلس الشعب يتحدث عن ما يملكه الجيش من معدات وأسلحه ومصاريف على القهوه أمام الناس للتباهي بأنه يعلم كل كبيره وصغيره داخل مصر
إذن الحل هو أن نعرض الميزانية والحسابات على لجنة من مجلس الشعب ولا نناقش الميزانية أمام 500 عضو حفاظا على السرية
لكن أيضا سنجد مشكله أخرى
من عادتنا كمصريين أننا نتكلم كثيرا في مختلف الأمور سواء كان لنا فيها أو ليس لنا علاقه بها
أيضا هناك إجتماعات مغلقه يكون فيها أربعة أشخاص او خمس أشخاص، وبعد أن ينتهي الإجتماع نفتح الصحف أو برنامج التوك شو ونجد صحفي او صاحب جريدة او قناة "مظبط أموره" مع أحد  الموجودين في الإجتماع فيقول له كل شيء حدث في الإجتماع تفصيليا ويعرفه الجميع على الرغم من أن الإجتماع سري للغايه!
ومن هنا انا أرى أن هذا البند وضعته القوات المسلحه لأنه إن تم عرضه على الجميع أو على لجنه صغيره سوف تظهر نتائجه علنا لأننا بطبيعتنا لا نخبيء أي شيء
مشكلة هذا الجزء من الوثيقه تتعلق بطبيعة المصريين وليس أي شيء آخر
...
تابع ما هو بالماده التاسعه حيث تقول:
(كما يختص دون غيره –أي المجلس الأعلى للقوات المسلحه- بالموافقة على أى تشريع يتعلق بالقوات المسلحة قبل إصداره)
اعتقد أن هذا الكلام ليس فيه أي مشكله
وأضاف
(ورئيس الجمهورية هو القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع هو القائد العام للقوات المسلحة، ويعلن رئيس الجمهورية الحرب بعد موافقة المجلس الأعلى للقوات المسلحة ومجلس الشعب(
ما المشكله في أن يعلن رئيس الجمهورية الحرب بعد إستشارة مجلس الشعب والمجلس الأعلى للقوات المسلحه؟
ألا يريد الناس تقليص صلاحيات رئيس الجمهورية؟
وضع طبيعي جدا أنه قبل إعلان الحرب أن يأخذ الرئيس من يفهم في الأمور العسكرية
ماذا يغضبكم في هذا؟
ولا تنسى شيء هام- رئيس الجمهورية سوف يظل بالسلطة 4 سنوات ويرحل، ولا يمكن أن يورطنا في حرب نعاني منها 40 سنه بسبب قرار خاطيء وبعدها يترك الحكم ويتركنا نعاني!
.....
إن ما يحدث الآن ما هو إلا ضجه كبيرة ولا أعرف ما هو الهدف ممن يقوم بها تحديدا
هناك عصبيه غير مبرره على الإطلاق، فالوثيقه لا يوجد بها ما يدعو إلى إطلاق مصطلحات من عينة "فجر سياسي" أو "لو وضعها إبليس ما كان يضعها هكذا" أو "وثيقه منحطه وقذره" كما قال أصبحي صالح القيادي بجماعة الإخوان وغيره حتى توهم الناس أنها جاءت لترد المسلمين عن دينهم أو لتعتبر المجلس العسكري شيء فوق الناس وهذا ليس صحيحا
ويمكنك أن تراجعها بندا بندا – حتى الأمور الخلافية فيمكن إحتوائها بسهوله عن طريق النقاش
وإلا- فما الفرق بينكم وبين الأطفال
رجال كبار في مصر لا يستطيعون الجلوس على مائده واحده وحل مشكله- فكيف تطالب إذن بأن تصبح رئيسا للدوله وأنت عندما واجهتك مشكله لم تحلها ووقفت في الشارع؟
كما أن المجلس العسكري هذا هو الذي وضع قانون مباشرة الحياة السياسية وقانون الإنتخابات التي ستجرى بعد أيام ولم يتكلم أحد، ولهذا أعتقد ان هذه الضجه مفتعله بسبب إنتخابات مجلس الشعب ولكي تصل رسالة إلى الآخرين بأننا القوه الوحيدة الموجوده داخل مصر وكلمتنا هي المسموعه 
فلا يوجد أي مبرر لتعليق الدكتور السلمي على المشنقه والتنديد المستمر بالمجلس العسكري وخلط الأمور ما بين الوثيقه وتسليم الحكم حتى أنني اليوم في الميدان من كثرة ما شاهدت من مطالبات لم أكن اعرف أين هي جمعة "المطلب الواحد" التي كانوا يتحدثون عنها
فكل جماعه ترفع شعار غير الأخرى
فهناك من يطالب بتسليم السلطه
 وهناك من يتحدث عن إقالة السلمي
 وهناك من يتحدث عن "لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين"
 ولافتات مكتوب عليها "الشعب يريد عزل الفلول"
وآخرين يقولون "الشعب يريد مجلس رئاسي مدني"
(وأنا متوقع أنه لو ترك الجيش الحكم الآن سوف يتضارع هؤلاء مع بعضهم البعض)
وهناك من خرج ولا يعرف لماذا خرج
 والغالبية العظمى من الناس لم يقرأ أحدهم الوثيقه من الأساس
 وكله مختلط ببعضه وكأننا داخل طبق كشري
 وكل واحد يتحدث بإسم الشعب والشعب أساسا يجلس في بيته ويشاهد ماذا يفعل هؤلاء في التليفزيون لأن عرض يوم الجمعه أصبح الشو الإسبوعي لمصر منذ يناير الماضي
بينما من لم ينزل الميدان يوم الجمعه وافق على الوثيقه عندا في الإخوان والسلفيين
يعني الأمر كله لا يتعلق بمصلحة البلد بقدر ما يتعلق بالمصالح الشخصيه لكل فصيل سياسي
وقلت لك منذ أيام في آخر جزء من مقال "مطلوب شعب يحافظ على مصر" أنه لا يوجد قرار يتفق عليه الفصائل المتناحره في مصر لأن هذا مستحيل وسيسعى كل واحد منهم إلى العند في الآخر برفض ما يوافق عليه الآخر
....
كلمة أخيره
عزيزي الحاصل على الأغلبية في البرلمان
من حقك أن تختار حكومة لأنك تمثل أغلبية وهذه الحكومة تظل في مصر 4 سنوات
لكن ليس من حقك أن تنفرد –وحدك- بوضع دستور يحكم مصر لقرن من الزمان