الاثنين، 1 سبتمبر، 2014

إن هم ذهبت أخلاقهم ذهبوا

فقط أذكركم بهذا الحادث الذي وقع أثناء إعادة إمتحان مادة التفاضل والتكامل الذي تمت إعادته بعد واقعة التسريب الشهيره
وإن كان الغش عن طريق الطلاب وحدهم فالأمر بسيط- لكن الغش كان عن طريق الأهل أيضا
وهذه الحادثه الوحيدة التي تم ذكرها لأنه تم إكتشافها، فهناك حالات غش أخرى لم ُتكشف لأن هذا الوفد لم يزور كل اللجان ولم يكن هناك شيخ أزهر على كل معهد أزهري أثناء الإمتحانات
المهم في الأمر أن هؤلاء الطلبه سوف يكونوا داخل أسوار الجامعة بعد شهر من الآن
وهم من سيقود المظاهرات
وهم من سيقال عنهم أنهم احرار لا يرضون بالعبوديه
وهم من سيتم وصفهم برجال المستقبل وحماة مصر
وهم من سيطلق عليهم "أحرار في زمن العبيد"  !