الخميس، 22 ديسمبر، 2011

الصدام القادم

سينتهي الصدام بين مقاطيع ميدان التحرير والمجلس العسكري قريبا
والأمر سوف يتطور مستقبلا ليصبح الصدام بين مقاطيع ميدان التحرير ومجلس الشعب
وربما وقف الذين يقولون عن انفسهم "ثوار" أمام المجلس ومنعوا إنعقاد جلساته بحجة أن هذا المجلس لا يمثلهم
وبالطبع لو كان شباب الثورة ومن يحركهم هم الأغلبية داخل البرلمان في المرحلتين الأولى والثانية لما حدث كل هذا ولم يكن هناك أي ضجة حدثت، وربما لو كان صدر كلاما آخر عن وجوب إحترام إرادة الشعب وغيره من الكلام الذي لا نسمعه من الناس إلا عندما تكون نتائج الأحداث في صالحهم
لكن -من الآن- أقول أن مخطيء من يقول أن مجلس الشعب لا يمثله
مجلس الشعب يمثلك غصبا عنك وإن لم تكن راضي عن من بداخله لأنه يمثل رأي الأغلبية
وإن كان لديك رأي مخالف في إختيار الأعضاء فرأي الأغلبية هو الذي يجب أن يسود ويجب عليك إتباعه
لكن هذا ما أتوقعه
سيقول المعتصمون أن مجلس الشعب لا يمثلهم ويستمرون في الإعتصام والتظاهر كل جمعه
من المفترض أنه بعد وجود مجلس يمثل الشعب أن يصمت الجميع وتتوقف الإعتصامات ولا يتحدث أحد ولا يعترض على شيء إلا من خلال نائبه
لكننا في مصر
وفي مصر التظاهر والإعتصام حق مشروع 
فيمكنك الإعتصام منذ أن تولد وحتى تتخرج من الجامعة