الاثنين، 19 ديسمبر، 2011

الملاك الذي لا يخطيء أبدا

مهما وصلت درجة الخلاف بيننا
فأنا غير مقتنع على الإطلاق بأنك يمكن أن تساند وتقف في صف هؤلاء الموجودين في هذا الفيديو
أنظر ماذا يفعلون وماذا يقولون
بالتأكيد أنت ستقول أن هؤلاء لا علاقة لهم بالثورة - وأنا موافقك
لكن هناك مشكله حقيقية- وهي أنه إذا تعامل الأمن مع هؤلاء سوف تغضب انت وسوف تشتم الجيش في كل مكان وتقول أنه يضرب المصريين
وأمثال هؤلاء هم المتسببون في سحل الفتاه وتعريتها وهم المتسببون أيضا في مقتل عشرة أشخاص، ولولاهم ما حدثت كل هذه المصائب 
فالغريب أني وجدت من غضب وبشدة مما حدث للفتاه وفي الوقت نفسه غض البصر عن من اوصلنا إلى هذا الحال
فقد سبق وقلت لك مرارا
لا ينبغي أن تصمت على الخطا لأن المخطيء من الميدان
...
أتعرف لماذا تم إلغاء مباراة المصري مع الزمالك ومباراة الإسماعيلي مع النادي الأهلي؟
لأن ألتراس الأهلي والزمالك هددوا الأمن بأنهم سوف يحضرون المباراه بالقوه- مع ان المبارتان من المفترض أن تلعبان بدون جمهور عقابا من الإتحاد المشرف على اللعبه لجماهير الناديين
وخاف الأمن من لعب المباراه بسبب الناس
اتدري لماذا؟
لأن الأشكال التي شاهدتها في هذا الفيديو سوف تقتحم الملعب
ولو تعامل الأمن معهم سوف تغضب أنت وتقول:
"كيف يتعامل الأمن بهذه الوحشية مع المصريين"!
فقد سبق وقالها الناس عندما هاجم التراس الأهلي الأمن في مباراة كيما أسوان- واقتحم ألتراس الزمالك ملعب القاهرة الدولي، وعندما تعامل الأمن مع الموقف ثار الناس على الأمن، وقالوا كيف يضرب الأمن أولادنا
ولم يتذكر احدكم ان أولادكم اخطئوا في حق البلد وفي حق أنفسهم بإنتهاك القانون والوقوف في طريق النصر وتكسير 16 سيارة وقذف قسم الشرطة بالحجارة
والآن تتكرر نفس المأساه
....
صحيح المشير والمجلس العسكري طالب بأقصى درجات ضبط النفس
لكن عسكري الجيش الواقف أمامك أنت تشتمه وتسبه بأمه وأبوه وتقذفه بالحجارة وزجاجات البنزين وهو يقف في الشارع من أجل حماية المنشآت العامة منك و يُحاسب على ذلك لا يمكن أبدا أن يضبط نفسه- وأنت نفسك لو مكانه واتى واحد لك إلى عملك ووقف لك تحت شركتك وظل يسب ويلعن في أهلك ويقذفك بالحجارة لن تتساهل معه
فقبل أن توجه اللوم إلى الجيش على ما فعل عليك بتوجيه اللوم إلى الغجري السافل الموجود في هذا الفيديو وقول له "عيب" انت مخطيء
وعليك بتوجيه النقد إلى المتظاهر الذي لا ياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه في نظر بعض الناس وقول له "كفى"
لكن المشكله أننا نبدأ بالخطأ ونناصر الباطل على حساب بلدنا ثم نشتكي!
...
أكرر للمرة المليون
لو اوقفنا برامج التوك شو في مصر لمدة –شهر واحد- أنا متأكد أن حال هذا البلد سوف ينصلح
...
سؤال أخير
في أي بلد بالعالم يقف المتظاهرون يهتفون أمام عساكر جيشهم ويقولوا لهم:
"مع السلامه يا ولاد الوسخه"
" عاوزين ضباط من الصين . . . ضباطنا معرصين"
وفي أي مكان على الكرة الأرضيه يهتف الناس لوزير الدفاع بقولهم:
"الميدان بيقولك يا مشير xxxxx أمك"