الأحد، 10 مارس، 2013

يا من أضاع في الأوهام عمره . .

مبارك باع الغاز لإسرائيل بأبخس الأسعار
سامح فهمي أضاع على مصر مئات المليارات من الدولارات في صفقة الغاز
حسين سالم شرب غاز مصر لصالح إسرائيل
يجب أن تتم محاكمة هؤلاء بتهمة الخيانة العظمى بسبب ما فعلوه بغار مصر
يحيا الملثم الذي يقوم بتفجير خط الغاز
كيف نعطي الغاز للعدو الصهيوني ونترك غزة
الغاز المصري يمكن أن يدير دخلا يتعدى مئات المليارات على مصر سنويا
مبارك حصل على عمولة من الغاز 2 مليون دولار يوميا
الغاز المصري وحده كفيل بأن يجعل مصر مثل بلاد الخليج
كيف تكون عندنا أزمة أنابيب ونحن نقوم بتصدير الغاز إلى إسرائيل (مع ملاحظة أن القائل جاهل لا يعرف الفرق بين الغاز الطبيعي وغاز البوتاجاز)
إسرائيل منورة بالغاز المصري
وفي النهاية
نجد هذا الإعلان اليوم في الصحف المصرية الرسمية
شركة الكهرباء تقوم بعمل مناقصة عالمية لتوريد الغاز الطبيعي لمحطات الكهرباء!
ليس هذا فقط
بل إن الغاز قد توقف تصديره إلى إسرائيل منذ أكثر من عام
ولم نسمع أن مصر أصبحت من البلاد البتروليه
ولم نسمع أن الغاز قد أدار دخلا بمئات المليارات والتي كانت تضيعه علينا إسرائيل
ولم نرى ملايين الدولارات اليومية التي كان يأخذها حسين سالم
ولم نرى تصديرا هائلا للغاز الذي كان يتم بيعه بسعر أقل من السعر العالمي (مع ملاحظة أن الغاز أصلا ليس له سعر عالمي ولكن يتحكم فيه المسافة، فنجد أن دوله مثل روسيا تقوم بتصدير الغاز لأوربا كلها وكل بلد بسعر مختلف عن البلد الآخر)
فقط وجدنا أزمات في محطات الكهرباء
وأكتشفنا أننا كنا نجري في النهاية وراء أوهام
عشنا سنين من عمرنا على خزعبلات وقضايا كل ما فيها أن فلان حصل على رشوة من فلان وأعتقدنا أن البلد مليئة بالكنوز ولكن يتم نهبها لصالح الأعداء، وتمت الغفله عن الحقيقه المؤلمة وهي أن بلدنا تعيش على المعونات لأنها لا تنتج
ولا أدري من ضحك على الناس وقال لهم أن مصر غنيه ومليئه بالمليارات!