الاثنين، 26 نوفمبر، 2012

يا مرسي

أتقي الله في مصر والمصريين
الدماء التي ُتسال في الشوارع أنت المسئول عنها
والقتلى الذين سقطوا لا تظن أنك غير مسئول عنهم
فمن العار أن يسقط قتيل في دمنهور وينتفض الإخوان بقولهم أنهم يحتسبونه عند الله شهيدا ويهددون بإشعال النار في مصر وقد أستشهد قبله بأيام آخر في ميدان التحرير ولم يتحرك واحدا منهم
نريد أن نفهم
هل انت رئيس جمهورية مصر العربية ام انك رئيس جماعة الإخوان المسلمين؟
نريد أن نعرف
هل أنت سعيد بما يجري في مصر حاليا؟
ما هو رد فعلك على قرار مرشدكم الأعلى بنزول الإخوان في تظاهرة يوم الثلاثاء لكي تقف أمام تظاهرة أخرى بميدان التحرير؟
هل أنت تستعرض عضلات جماعتك على المصريين مثلا؟
هل لا تعنيك مظاهرات التحرير فقررت أن تغيظهم فتقوم بعمل مظاهرات أخرى ملاكي لجماعتك عند جامعة القاهرة ردا عليهم؟
أليس من يقف في التحرير مصري ومن يقف عند الجامعة مصري؟
هل قرأت ما يحدث في مصر أم أنك تترك الأمور كلها لمكتب الإرشاد؟
وماذا عن فضيحة مستشاريك الذين كانوا آخر من يعلم بالإعلان الدستوري الذي فجر الأزمه؟
كيف يكون عندك مستشارين ولا يعلمون شيئا عن هذا الإعلان؟
من أين إذن تأخذ أوامرك يا مرسي؟
من مكتب الإرشاد وعصام العريان والشاطر والبلتاجي؟
اعلم أن هؤلاء الحمقى سوف يغرقوك في النهاية
والتاريخ لن يذكرهم ولكن سوف يذكرك (أنت) بإعتبارك رئيسا للجمهورية
مصر على وشك الدخول في حرب أهلية اليوم أو غدا ووقتها لن يرحمك احد وسوف تكون أنت المتسبب المباشر فيها
وما حدث في دمنهور عار عليك وعلى عصرك الغير مأسوف عليه
على يديك أصبح المصريون يضربون بعضهم البعض في الشارع وأصبح المشايخ يدعون على المصريين في التليفزيون إرضاءا لك ولجماعتك
لا يهمني القوى السياسية التي كنتم على أتصال بهم في الماضي وكانوا أحبابكم ولكن أختلفت المصالح الآن، فما بينكم دائما تحكمه المصالح
ولا يهمني الفضائيات التي تدعي أنها تثير الفتنه على الرغم من أن أعضاء جماعتك ضيوف دائمين عليها بشكل يومي وفي كل القنوات وفي كل البرامج
لكن ما أعلمه ويعلمه الكثيرون غيري أنك أنت رئيس جمهورية مصر العربية
أنت من يحرك الجيش والشرطة والمخابرات والإعلام الرسمي
واعلم أيضا أنه عليك التصرف في هذه المهزله
هذا ليس حادث قطار لكي تلقي بالأسباب على النظام السابق
 وبالمناسبة
الإثنان سوف يُصلى عليهما في المسجد
والإثنان سوف يتم غسلهما وتكفينهما ودفنهما في مقابر المسلمين
لكن الموجود على اليمين بيقولوا عليه "علماني"
والموجود على اليسار "إسلامي" 
وربنا ما يحرمنها من الخيبه