الجمعة، 24 فبراير، 2012

الفصام

يوميا هناك حوادث سطو على السيارات في مختلف طرق جمهورية مصر العربية
لكن هناك من لم ينتبه لهذا الوضع إلا بعد أن تعرض أبو الفتوح لحادث (مثل باقي الناس) وهذا بالطبع لأنه (أبو الفتوح)
وقد أفصح البرادعي اليوم عن إنتقاده للمجلس العسكري الحاكم في مصر لأنه لا يستطيع توفير الحمايه (لمرشحي رئاسة الجمهوريه)! 
والأمن يسرع في البحث عن الجناه- وهذا لأن المجني عليه (أبو الفتوح)!

وهناك أحمد دومه
بعد أن أعترف أنه ألقى مولوتوف على الجيش أثناء المظاهرات أنقلبت الدنيا لأنه (أحمد دومه)

وهناك علاء عبد الفتاح
تم القبض عليه بتهم متعلقه بسرقة سلاح والإعتداء على السلطات وغير ذلك- وتمت من أجله المظاهرات
وعلى الرغم من أن هناك ممن هو داخل السجون الآن بسبب المحاكمات العسكريه- لكن من داخل السجن ليس (علاء عبد الفتاح)
فتم الإفراج عنه لأنه (علاء عبد الفتاح) 

وهناك (زياد العليمي)
بعد أن قام بسب المشير خرجت من اجله مظاهرات- وتغاضى المجلس العسكري عن عقابه
لكن إن فعل أحدا منا هذا الفعل المشين فلن تخرج من أجله مظاهرات ولن يسامحه العسكري، فأنت لا أحد يعرفك ولست منضم لأي جماعة أوحزب
وهذا بالطبع لأنك لست (زياد العليمي) عضو مجلس الشعب 
...
أنت نفسك لا تعامل المسئول على أنه بشر يخطيء ويصيب
ولا تنظر للمسئول أو الشخص المشهور على أنه مواطن عادي
والغريب أنك تغضب بشده عندما يصيبه ما يصيبك!
ثم بعد ذلك أسمع الناس يقولون "لماذا يأتي مبارك إلى المحكمه بطائره ألسنا سواسيه؟ لماذا لا يتعامل مثل باقي السجناء"؟!!!

ربنا يكملكم بعقلكم ولله