الخميس، 14 يونيو، 2012

المجلس العسكري بريء منكم يا غجر

يقولون أن المجلس العسكري يريد الإنقلاب على السلطه في مصر عن طريق حكم المحكمة الدستورية العليا
يبدو أن هؤلاء الناس ينسون ما أرتكبوه من خطايا في حق مصر خلال الفتره الماضيه
فالمجلس العسكري لم يقول لك أعمل قانون عزل "تفصيل" على عمر سليمان واحمد شفيق وتستثني من ذلك أعضاء مجلس الشعب والوزراء حتى تنقذ كراسي إخوانك وتتجنب مواجهة المشير والجنزوري
فلو تم تطبيق قانون العزل على كل من عمل مع مبارك لطار الكتاتني  من مجلس الشعب ومرسي من السباق الرئاسي بكل تأكيد- فكان الحل هو إصدار قانون تفصيل- ثم أرادوه أن يكون دستوريا !

والمجلس العسكري نفذ لك ما تريد وعمل الإنتخابات بالقائمه والفردي بعد أسابيع من المشاورات
ولكن عن طريق الطمع تم الدفع بأعضاء الأحزاب على المقاعد الفردية أيضا رغبة في السيطره على كل شيء

وقالوا ان الأزمه السياسيه التي تمر بها مصر سببها أننا وضعنا العربة امام الحصان وكان فرضا علينا عمل الدستور أولا
لكن نسى هؤلاء أن مشكلة مصر لم تكن أبدا في "نعم" أو "لا"
فمن قال "نعم" لم يكن راغبا في الإستقرار بقدر ما كان يهمه أن تتم الإنتخابات سريعا حتى يحصل على مقاعد البرلمان "وحده"
ومن قال "لا" لم يقولها رغبة منه في السير على الطريق الصحيح –كما يدعي- ولكنه كان يريد ان تطول فترة ما قبل الإنتخابات قليلا حتى يستطيع أن ينشيء احزابا وكيانات سياسيه يستطيع خلالها أن يزاحم الإخوان والسلفيين على مقاعد البرلمان

أعزائي التيارات السياسيه والنخبه المصرية والأحزاب

إن المجلس العسكري بريء مما فعلتم بالبلد
وكل ما يحدث الآن على الساحه السياسيه هو نتاج الكوارث التي تسببتم فيها
فما انتم إلا شوية طماعين وجعانين ومرتزقة مناصب ومحدثي نعمه
وبعد كل هذا تظهرون الآن في الفضائيات وتقولوا أن الثوره "ماتت" رغبة منكم في إنقلاب الناس على المجلس العسكري وكأنكم مساكين لم تفعلوا شيئا ولم يكن لكم يد في أي شيء باطل يحدث بالبلد
وأنتم في الأساس أسوأ ما في ثورة 25 يناير
فلا أحد بعد الآن يتحدث عن إنقلاب على الثورة أو موتها
فما يحدث حاليا لم يكن ليحدث لولا أطماعكم