الأحد، 19 مايو، 2013

رسالة إلى الرئيس- ورسالة إلى الأنصار

لم أعتاد الهجوم على أحد وهو في موقف ضعف، ولا يوجد أسوأ مما نحن فيه الآن
فقد كان منظر الجنود المصريين ُمخزي لنا جميعا وهم مخطوفين على أرضنا
لن أناقشك في كيفية وصول الحال إلى هذا الوضع
ولكني سوف أقف معك إلى أن يتم تحريرهم
أسأل الله عز وجل أن يوفقك في تحرير أسرانا داخل أراضينا
وبعدها لنا كلام آخر
.........
 رسالة إلى أنصار الرئيس:
أنتم في حاجه إلى أن يقف الشعب كله معكم
ولولا تكبركم وتعاليكم على الناس ما رأينا اليوم مصري واحد يفرح في خطف الجنود لأنه يمثل (خيبه) للمسئولين

تذكروا أن المسئولين التابعين لحزبكم موجودين في مواقعهم من أجل عمل إنجازات للدوله لا من أجل أن ُتخرجوا ألسنتكم للناس بعد إفتتاح مصنع او مبنى أو زراعة كام فدان وتقولوا لهم "أحنا احسن منكم"

 
أرجو أن تتعلموا من الدرس، مدوا أيديكم إلى الناس وكفوا عن "موتوا بغيظكم
جربوا مرة واحده التقرب من الناس 
هناك من عنده أستعداد أن يقف معك للنهاية بسبب "كلمه حلوة" يمكن أن يسمعها منك
"موتوا بغيظكم" لن تأتي لك بنتيجة أبدا
فلا يمكن أن تقول لأخيك في الوطن الذي يعيش معك "موت بغيظك" ثم تتعجب كيف يفرح في مصيبه قد حلت بمصر
.....
مازلت مقتنع أن السبب الأول في كراهية الكثيرين لمحمد مرسي هو سلوك أنصاره على الإنترنت!