الاثنين، 6 مايو، 2013

إنهم يتحدون الملل !

بعد ان قامت إسرائيل بضرب سوريا، انكسف البعض مما حدث ولم يجدوا ما يقولوه، فقاموا بإثارة بعض الأقاويل حتى لا يقول أحد أن إسرائيل ساعدت الجيش الحر في التخلص من بشار الأسد كما تريد أمريكا وكما يريد باقي بلاد العالم
فقاموا بإختراع قصه ما انزل الله بها من سلطان وهي في منتهى الكوميديا
قالوا أن الجيش السوري النظامي يمتلك أسلحه كيميائية متطوره، ولأن اليهود لا يريدون أن تقع هذه الأسلحة في أيدي الإسلاميين بعد سقوط بشار الأسد فقاموا بتدميرها لأنهم يخافون على أنفسهم من وصول الإسلاميين إلى الحكم في سوريا!
سمعت هذا الكلام فين ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
سمعناه في مصر قبل ذلك- فقد قالوا أن اليهود يخشون على أنفسهم من وصول الإسلاميين إلى الحكم في مصر
وما يهرب منه هؤلاء العباقرة أنه لا الإسلاميين في مصر أو سوريا سوف يفعل أحدهم شيئا لإسرائيل إلى الأبد
لكنهم لا يملون من تكرار هذه الإسطوانه المشروخة التي مللنا منها 
فكلما تحدث أحدهم أخذ يحدثك عن الخوف اليهودي منه، وفي الحقيقه هو لن يفعل شيئا لليهود بل سوف يسعى لكسب ودهم حتى يضمن مساعدات أمريكا إلى الأبد
وإلى الآن يضحكون على الناس ولم يصيبهم الملل من تكرار هذه القصص الوهمية
...
من أغرب الأمور التي يمكن أن تراها عند العرب
أنهم أستعانوا بحلف الناتو (الكافر) لكي يخلصهم من القذافي في ليبيا
وعندما تضرب إسرائيل سوريا تجدهم يقولون "اللهم اهلك الظالمين بالظالمين"!
ثم تجدهم يغضبون من التدخل الفرنسي في مالي ويدعون إلى الذهاب لمالي من اجل الجهاد في سبيل الله!