الاثنين، 20 مايو، 2013

كده كتير

قلت أنه من الواجب الوقوف بجانب القيادة السياسية وعدم التحدث في الخلافات (حاليا) حتى يعود الجنود سالمين إن شاء الله وبعدها لنا كلام آخر لأن هذا ليس وقت اللوم
لكن أن أجد واحد يعدد الحوادث التي كانت تحدث في سيناء أيام مبارك حتى يجد مخرجا لمرسي والحكومة مما حدث في سيناء ولا يوجه إليهم أي نقد
أو يقول للناس أن ما يحدث في سيناء سببه مبارك والسادات

 ده كتير اوي أوي أوي
ليس هذا الوحيد الذي رأيته اليوم، لكن أنصار الرئيس لا يستطيعون الإشاره إلى أي خطأ يصدر منه او من حكومته،
ولما وجدوا النقد يوجه إلى الرئيس على ما حدث بإعتبار الحادث بالدرجة الأولى ناتج عن (تقصير أمني) فما كان منهم إلا أن قاموا بإخراج الأخبار القديمة التي كانت تحدث في سيناء أيام مبارك، وقالوا أن عند وجود مبارك في الحكم حدث في سيناء كذا وكذا
يا أنصار رئيس الجمهورية
 أرجوكم كفايه تعريض
الرحمه فوق العدل!