الثلاثاء، 18 نوفمبر، 2014

مع هذا الفاصل الكوميدي

لم يخرج أحدهم ويصارح محمد مرسي بأن حرب أكتوبر أكذوبه وينصحه بعدم الإحتفال بذكراها وهو بالحكم عندما أقام من أجلها إحتفال ضخم في ستاد القاهرة وعزم فيه قتلة الرئيس السادات
لكن فجأه بعد أن رحل أهل الضلال من الحكم أصابهم الجنون لدرجة أنهم طعنوا في إنتصار أكتوبر وكله بسبب كراهيتهم للجيش المصري بعد رحيل مرسي
بالفعل نحن نعيش مع مجموعة من البشر حالتهم النفسيه أصبحت في أدنى مستوياتها بسبب رحيلهم عن الحكم
هذه الحاله النفسيه لم تدفعهم فقط للتخريب داخل مصر وأمنية أن تصبح مصر خربه وتعدت أيضا تأييد داعش والتنظيمات الإرهابية في الوطن العربي وأصبحت الآن لا تطعن فقط في الجيش المصري العظيم بل يقومون بتزوير التاريخ وقلب الحقائق من أجل أن يقف كل واحد فيهم أمام المرآه ويقول أن حرب أكتوبر كانت مسلسل بين مصر وإسرائيل وأننا لم ننتصر لأنه يصعب عليه قول أن مصر أنتصرت عام 73 وكأن إسرائيل ترمي الأرض مجانا
فإن كانت إسرائيل ترمي الأراضي مجانا فلماذا لم تنجح فلسطين في إقامة دولتها إلى الآن؟
هكذا يفكر الفصيل القذر الخائن الذي نعيش معه داخل مصر
والمصيبه أنه ُيطلق على نفسه (إخوان مسلمين) !