الجمعة، 21 ديسمبر، 2012

هذا البرنس من ذاك المرسي . . .

إنه حسن البرنس نائب محافظ الإسكندرية وأحد قيادات الحزب الحاكم داخل جمهورية مصر العربية
وتعليقا منه على أحداث الإسكندرية اليوم والأمور المؤسفة التي أدت إلى أن يضرب المصريون بعضهم البعض في شوارع البلد قال سيادته أن السبب في هذه الأحداث هم "الفلول" و "رجال المال الحرام" في إشاره منه إلى رجال النظام السابق، وردد هذا الكلام المتخلف عددا من قيادات حزب النور والإخوان المسلمين على مختلف الفضائيات خلال الساعات القليله الماضيه
بالطبع هم لا يستطيعوا السيطرة على الأمور داخل مصر، فماذا يقولوا للناس والإعلام؟
الفلول هم السبب في هذه الأحداث
ولن تجد فشلا اكثر من هذا
مسئول داخل أكبر حزب في مصر حاليا لكي يبعد المسئولية عنه وعن النظام الحاكم الفاشل داخل مصر فإنه يلقي بالمسئولية على "الفلول"
  إذن أنت لا تتحدث عن كائنات لا تُرى بالعين المجرده أو لا يمكن رؤيتها إلا عن طريق الميكروسكوب، فما الذي يمنعك من أن تمسك بهم؟
إن فتحت الفضائيات سوف ترى بنفسك الناس وهم يتبادلون قذف بعضهم البعض بالحجاره في مشهد مأسوي 
 فلماذا لا تقبض عليهم؟
كيف يرى كل العالم ما يحدث في الشوارع وأنت تظهر على الفضائيات وتتحدث عن أن المتسبب في هذا هم "الفلول"؟
رجال الحزب الحاكم في مصر لا يوجد شيء على لسانهم سوى (المؤامرات الداخلية- المؤامرات الخارجية- الفلول)
وقلتها سابقا وأكررها الآن
والكلام يتم تكراره لأن المسئولين يتحدثون بنفس الطريقة مع تكرار المآسي ويسوقون إلينا نفس المبررات
إن كان في يدك الجيش والشرطة واجهزة المخابرات ثم تظهر وتشكي من "الفلول" فأنت حاكم (أحمق)
أبلغ هذه الرساله لرئيس مصر لعله يعي ما يحدث بمصر
 وإن كنت أتوقع أنه يشاهد الأحداث من التليفزيون (مثلنا) وينتظر أن يرى على أي شيء ستنتهي!