الأربعاء، 12 مارس، 2014

أزمة الكهرباء . . عندما يستحمر الشعب نفسه !

س: ماذا كان ُيقال أيام مبارك؟
ج: إسرائيل منورة بالغاز المصري
الكهرباء مقطوعه في غزه بسبب الغاز المصري
الغاز المصري حلال لإسرائيل وحرام على إخواننا في غزه
يجب محاكمة حسين سالم على إهدار ثروات مصر من الغاز الطبيعي
عمولة مبارك من الغاز الطبيعي بلغت 2 مليون دولار يوميا
تصدير الغاز المصري لإسرائيل أضاع على مصر يوميا 13 مليون دولار
س: وما هي الحقيقه؟
ج: الحقيقه نزلت مع هذا الخبر الذي نزل في شهر مارس من العام الماضي
نحن لا نملك غاز طبيعي من الأساس لكي يضيع علينا يوميا 13 مليون دولار بسبب تصديره
س: إذن ما الذي كان ُيكتب في الصحف وما فائدة اللافتات التي تم رفعها في ميدان التحرير في يناير 2011؟
ج- كله كان كلام أهبل من صناعة الإعلام الذي لم تكتشف أنه (فاسد) إلا بعد أن رحل محمد مرسي عن الحكم !
فبعد ثورة يناير كان هناك لميس وأحمد موسى وعمرو أديب ويسري فوده وإبراهيم عيسى
لكن لأن الحديث كان عن مبارك وطنطاوي ويسقط حكم العسكر فكان الكلام على الهوى
هذه عادتنا ولن نشتريها
س: إذن هل الإعلام الفاسد فضائيات فقط؟
ج: لا- الإعلام الفاسد يشمل ضيف أو صحفي حمار لا يفهم في أمر الموضوع الذي يتحدث عنه شيء ويريد أن يقنعك به وهو جاهل

نأتي للجزء الثاني من المأساه

س: ماذا كان يقول أنصار مرسي عند إنقطاع الكهرباء؟
ج: قطع الكهرباء مؤامرة وأزمه مفتعله من الفلول لإفشال مرسي
وقمة المسخره في هذا الخبر- فقد نزل على شبكة رصد وجميع مواقع الإخوان أن "مهندسون ضد الإنقلاب" كشفوا تآمر الكهرباء على مرسي وبالمستندات !
 وهذا يثبت لك أن المهندسين في مصر بخير
 لا والفضيحه أنه بيثبت بالمستندات أنها مؤامرة
وفي الحقيقه لا أدري ما هو شعور "مهندسين ضد الإنقلاب" الآن
هل رأيت خيبه وفشل أكثر من ذلك؟
س: وماذا كان يقول مرسي نفسه عن أنقطاع الكهرباء؟
ج: كان يقول أن الواد بياخد 20 جنيه ويتعمد قطعها عن عمد
س: وماذا قال المجانين من معارضوه وقتها؟
ج: قالوا أن الكهرباء يتم قطعها لأنه يتم تصديرها إلى غزه
س: وماذا قال أنصار مرسي بعد رحيله؟
ج: قالوا أن الكهرباء لم تعد تقطع وهذا بالتأكيد يدل على  أن قطعها أيام مرسي كان مؤامرة
س: وماذا قالت الجزيره؟
ج: نزل تقرير في شهر يوليو يتحدث عن أن قطع الكهرباء ما هو إلا مؤامرة كبرى والدليل عدم قطعها الآن
س: وماذا قالوا الآن بعد أن أصبحت تقطع؟
ج: قالوا أن الكهرباء قطعت كما كانت تقطع أيام مرسي فلماذا قمتم بثوره عليه؟

عزيزي المواطن المصري أيا كان إنتمائك الحزبي وأيا كان الإله الذي صنعته من العجوه لتعبده من دون الله

السبب الحقيقي لإنقطاع الكهرباء هو نقص الوقود 
وأنت لا تملك المال اللازم لإستيراد الوقود
وما كنت تملك المال اللازم لإحضار مازوت وغاز طبيعي لإدارة محطات الكهرباء صيفا وشتاءا
ولم يسعى رئيس أو وزير لتوفير المال اللازم لهذا الأمر صيفا وشتاءا 
يعني لا فيه فلول بيقطعوا الكهرباء من أجل إفشال الإخوان
ولا هناك من يأخذ 20 جنيه لكي يقوم بقطع الكهرباء عندا في مرسي
 نحن في مصر لا نمتلك غاز طبيعي يكفي لإستخدام محطات الكهرباء
ومصر ليست دوله من الدول المنتجه للغاز الطبيعي بغزاره مثل روسيا أو قطر
إذن أنت عشت سنين من عمرك مضحوك عليك عن طريق الصحفيين بأن إسرائيل قامت بعمل عقد لمدة 25 سنه لإستيراد الغاز الطبيعي من مصر لكي تنير تل أبيب على حسابنا
فكان هذا نتيجة كذب الإعلام الفاسد عليك، لكنه كان كذب من النوع اللذيذ لأنه كان يشتم في مبارك ونظامه
 
عزيزي المواطن المصري

 يا من تحدثت عن وجود فلول يقطعون الكهرباء
ويا من قلت أن إسرائيل منورة بالغاز المصري
ويا من قلت في الثورة أن الغاز أضاع على مصر مئات المليارات
ويا من أعتقدت أن الكهرباء تنقطع بسبب المؤامرة وتعود بسبب إنتهاء المؤامرة
ويا من نزلت يوم 25 يناير 2011 ورفعت شعار مكتوب عليه أوقفوا نزيف مواردنا
أنت لا عندك غاز ولا عندك مؤامرات
أنت دوله فقيره تعيش على المعونات
أما مبارك فكان يقوم بتوفير الإحتياجات اللازمه للكهرباء عن طريق علاقاته مع الجيران الأغنياء وهو كان له دلال عليهم بسبب المواقف السياسية من إيران وحرب الخليج وحزب الله وغيرها
وأثناء حكم مرسي طاح أنصاره في بلاد الخليج عدا قطر وتبدلت السياسات وكان من الطبيعي ان لا تحصل على المعونات التي كنت تحصل عليها 
والشركات الأجنبية كانت تعطي لك ما تريد بسبب استقرار الأوضاع في مصر وهم يعلمون أن أموالهم لن تضيع، أما بعد الثورة هبط الإحتياطي النقدي وهبط التصنيف الإئتماني فأصبح الشراء (كاش) لتوقع صعوبة ضمان سداد ما عليك من أموال 
هذا هو الواقع الذي تريد الهروب منه بالحديث عن المؤامرات
ياريت تقف أمام المرآه وتقول: أنا حمار وأنضحك عليا