الثلاثاء، 4 مارس، 2014

تاني حماس . . . أرحمونا

مبدئيا قبل أي كلام . . 
حماس ليست فلسطين- حماس ليست القدس- حماس ليست الدين- حماس ليست الجهاد
ولك أن تعرف أن الشخص الذي سبق وأن أتهمك بأنك ضد الدين الإسلامي لأنك تهاجم الإخوان ونظام محمد مرسي هو نفس الشخص الذي يتهمك بأنك توالي اليهود على حساب الأمه الإسلامية إن أنتقدت حركة حماس
هذه عادة من يعبدون البشر
أولا: إن كنت تحمل جنسية أي بلد عربي ولم يعجبك القرار الذي صدر من المحكمة المصرية اليوم وترى أن هذا ظلما وعدوانا وسبه على جبين المقاومة فما عليك إلا أن تقوم بفتح مكتب لحركة حماس داخل بلدك وتحتضن المقاومة التي تلوم مصر على أنها قد خانت العهد معها وأترك حماس تعمل على أرضك، لكنك كعربي سوف تعترض فقط ولن تفعل بلدك هذا أتعرف ما السبب؟ السبب هو أن حكام بلدك يعرفون جيدا الجيل الحالي لحركة حماس ولن يرضوا بالعمل من داخل أراضيهم
ثانيا: قال اليوم أحد قادة حماس أن القرار يضر بالمقاومه- فأين هي المقاومة التي تتحدثون عنها؟
تقرير الشاباك قد صدر منذ أسابيع قليله وفيها ذكر أن عدد اليهود الذين قتلوا على أيدي الفلسطينيين خلال عام 2013 كان 6 فقط، بينما كان عدد اليهود الذين قتلوا عام 2012 كان 10
فعن أي مقاومة تتحدثون؟
هؤلاء البشر يذكروني بالحاج صفوت حجازي الذي كان يقول دوما "ع القدس رايحين شهداء بالملايين" ، وهو أساسا لم يستطيع الوقوف ساعه في ميدان رابعه العدوية عندما علم بنية الأمن في فض الإعتصام
الأمه لم تأخذ منكم إلا الكلام وواضح أنكم تعيشون على ماضي المجاهدين الفلسطينيين وتنسبون أفعالهم إليكم، لكن الواضح أن الجيل الذي جاهد ضد اليهود من أجل الأرض يختلف عن من ترك الجهاد في سبيل الله وتصارع مع حركة فتح على السلطة ولم يعد له هم في الدنيا سوى فتح الأنفاق للحصول على سبوبة مرور البضائع المهربة عبر مصر
ثالثا: سؤال واحد وأريد لأي عاقل الإجابه عليه لكي نرحم أنفسنا من هذا الهراء المتكرر من سنين
مبارك هو الذي عطل المصالحة
عمر سليمان عرقل المصالحة
الثورة هي السبب في المصالحة
وكان هذا مقال من الخيال العلمي لفهمي هويدي حيث سقط مبارك ونجحت المصالحه

والآن لك أن تسأل
قد رحل مبارك ومعه عمر سليمان منذ ثلاث سنوات
فأين هي المصالحه؟ 


أقول لك أنه إن وجدت مقاومة كانت ستبقى هناك مصالحة
لكن هم كذبوا في موضوع المقاومة- ووضعوا في السابق شماعات ليعلقوا عليها فشل المصالحة التي لا يريدوها
فلا هم يقامومون ولا هم يتصالحون
لكنهم فقط ينتقدون مصر في كل مناسبة ويحملوها كل المصائب ويوافقهم في ردود أفعالهم العرب الذين يتعاملون معنا وكأنهم كومبارس في هذا العالم
ودون أي إتهامات لهم بالمشاركة في صناعة الإرهاب على أرض مصر . .
من يرى من البلاد العربية أن مصر تقسو على فلسطين فاليذهب ويقتحم المعابر وليرسل إعانات لأهل غزه ومن سلاح وخلافه بأي طريقه يراها مناسبة
ومن يرى أن مصر تقف في صف اليهود على حساب أهل غزه فاليقف هو في صف أهل الحق والمجاهدين في سبيل الله ويقدم لهم كل العون والمساعده وليتحمل هو المسئولية
مصر بها ما يكفيها من أزمات
 فلا تجلس في بلدك وتنتقد مصر ونحن حالنا ربنا العالم به 
نحن نعاني من إنقسام شديد وأزمات في كل شيء منذ ثلاث سنوات وزاد عليهم الإرهاب
 يا سيدي أنت لست إرهابي
انت رجل المقاومة الأول في هذا العالم
أنت سيد هذه الأرض وصاحب الكلمة العليا في كل شيء
لكن أرجوك- أرحمونا لأننا مش ناقصين
أبتعد عنا وأذهب لحال سبيلك
تريد أن تقاوم . . توكل على الله ولن تمنعك مصر
تريد أن تتصالح مع فتح . . توكل على الله ولن تمنعك مصر
لكن أمانه عليك تذكر أن عدوك هو اليهودي الذي يحتل أرضك وليس الجيش المصري
وأرحمنا يرحمك ربنا