الجمعة، 28 فبراير، 2014

أبو 50 %

(1) 
أتابع بشكل دائم تصريحات الإخوان وأنصارهم وشوية المقاطيع الذين يطلقون على أنفسهم (نشطاء سياسيين) بمعايرة ضباط الشرطة والجيش بأنهم لم يحصلوا على مجموع عالي في الثانوية العامة ويتم نعتهم بـ "أبو 50 %"
وبغض النظر عن أن هذا ليس صحيحا، فليس كل من هو داخل كلية الشرطة حاصل على 50% في الثانوية كما يتخيل البعض أو عنده يقين بهذا الإدعاء الكاذب
لكن النقطه التي أريد التحدث فيها هي
أنت رجل ثوري وتقول "عيش- حرية- عداله إجتماعية- كرامة إنسانية"
ويصيبك الضيق من من أي حادث يتم داخل مصر ويروح ضحيته أحد وتقول أن كرامة المصري لابد وأن تكون فوق كل شيء
وفي الوقت نفسه تحتقر طائفة من المجتمع بسبب حصولهم على 50% في الثانوية العامه على أساس أنك عندما كنت في الثانوية العامة كنت أينشتاين زمانك
فكيف تقول أنك تريد عدالة إجتماعية وتتحدث عن كرامة المصري وأنت تعاير (إنسان) حاصل على 50% في الثانوية العامة؟
وياترى ما هي نظرتك للحاصل على دبلوم صنايع أو غير متعلم؟
كيف تحدثني عن المباديء الثورية وعن كرامة المصري وعن ضرورة المساواه بين الناس ثم تقول للضابط ضاحكا "أنت جايب في الثانوية 50 % "
إن كنت تقوم بمعايرة شخص بسبب مجموعة في الثانوية العامه
 كيف تريد أن تحكم بلد به نسبة أمية 40%؟
الكلام بهذه الطريقه يدل على أنك (حمار)
فأنت تستقتل على حكم مصر مرة أخرى في حين أنك تسخر من الناس بسبب مجموعهم في الثانوية
فلا يوجد أحد يصلح لحكم دوله يمكن أن يصدر منه هذا الكلام العبيط

والمصيبه أن هذا الكلام أيضا يصدر من العيال الأوساخ المنتميين لألتراس الأهلي وجميعهم صيع ومقاطيع لا شغله لهم سوى الخروج في المظاهرات والشتم والسب واللعن وأخلاقهم وسخه وتربيتهم أوسخ وإن أمسكت بشهادة أحدهم لوجدته ناجح بالعافيه وفاشل 
والآخرين عندما تحدث لهم مصيبه ما عليهم إلا ان يتوجهوا إلى قسم الشرطة أو تجدهم يشتكون من عدم وجود امن ويطالبون بتغيير وزارات بأكملها ويظهرون في الفضائيات ينتقدون ضعف الأمن الذي أدى إلى إنخفاض عدد السياح وإنتشار الجريمة 
ثم تجدهم (نفس البشر) ينعتون الشرطي بـ (أبو 50%)
فمتى يقتنع هؤلاء أنه واجب عليهم التوجه إلى الطبيب النفسي ليعالجهم من الفصام وجنون العظمه؟
(2) 
 بعد أن يثير الشغب ويحرق ويدمر ويقتل يخرج ويقول لك: وبكره تشوفوا مصر !
وبعد أن يرتكب كل الموبقات بدءا من سب الدين وإنتهاءا بالإعتداء على الممتلكات العامة والخاصة وقتل النفس والتسبب في مقتل أنصاره يقول لك: سنتقابل أمام الله وعند الله تجتمع الخصوم !
ولا تستغرب من هذا
فهو الإنسان الوحيد الذي يفعل كل المصائب ثم يعتقد في قرارة نفسه أن الله لم يهدي سواه