الثلاثاء، 20 أغسطس، 2013

صحيح هو المرشد . . لكنه ليس الأقوى

 لم أكن أتصور أني سأشاهده بهذه الصوره
شكله واضح عليه الإرهاق الشديد
لكن كان يمكنه تجنب كل ما حدث في هذا البلد وكان في إمكانه إنقاذ إبنه وأولاد الناس من الموت
بكلمه منه فقط هو وخيرت الشاطر كان يمكن أن نتفادى موت مئات الأبرياء من الشعب والجيش والشرطة وكنا تجنبنا تدمير بلدنا الأيام الماضية وخسارة مليارات الدولارات وخسارة العلاقات مع العديد من الدول العربية والأجنبية
فقط كنا ننتظر منك -لله- أن ترجع عن الأفعال السوداء أنت وجماعتك وتدخلوا الإنتخابات مرى أخرى وتنخرطوا مع الشعب المصري ولنبدأ جميعا من جديد
لكنك اخترت الطريق الخطأ
لا ادري من ضحك عيك وأفهمك أنك إذا حاربت الجيش والشرطة والشعب سوف تنتصر في النهاية
ولا ادري من قال لك أن خروج مرسي من الحكم هو نهاية الإخوان المسلمين- بالعكس- لو كان هناك حسن نيه منك لظهرت أمام الجميع وقلت أنك فضلت مصلحة الوطن على المصلحة الشخصية للجماعة ونحن جميعا كيان واحد يعمل من أجل بلد عظيم أسمه مصر، لكن مع الأسف، أخترت الإرهاب والحشد والمواجهه والموت ووضعت البلد في أسوأ ظرف في تاريخها من أجل أن تعود إلى الحكم مرة أخرى، وتم توريط الجيش مع الإرهاب في سيناء وراح المئات من الأبرياء 
أعلم أنك لست الأقوى ولكن هناك مجرمين آخرين مثل البلتاجي وصفوت حجازي
لكن أين يذهبون- سوف يأتي اليوم الذي يتم القبض فيه عليهم أجمعين
من ينظر إليك الآن وانت ضعيف ومرهق وواضح عليك الحزن الشديد لما ألم بك وبجماعتك وإبنك الذي مات ولم تتمكن من حضور جنازته لا يراك وأنت تقف على منصة رابعه وتقوم بتحريض الناس على التصعيد ضد الجيش والتوجه بمسيرات إلى الحرس الجمهوري والتحرير وعمل مجزرة في حي المنيل بالقاهرة بعد خطابك مباشرة
الإنسان ضعيف يا بديع
وأنت وباقي قيادات الجماعة كان كل واحد فيكم فاكر نفسه "سوبر مان"، وصل الأمر لدرجة أن صفوت حجازي ومن معه كانوا يسخرون من موضوع فض الإعتصام بالقول: الراجل ييجي
وبعد كل ما حدث مازال الإخوان يجادلون بقولهم: اين السلاح الذي كان معه ولماذا لم يقاوم بالسلاح طالما أن الإخوان معهم سلاح، فإذا كان الأمر كذلك يا إخواني بماذا تفسر هروبه المستمر منذ رحيل مرسي؟ وبما تفسر عدم مقاومة نخنوخ للسلطات عند القبض عليه؟ 
المجرم وقت القبض عليه على يقين أن المقاومه مستحيله، لكنه غالبا ما يدرك هذا الأمر في وقت متأخر
أنا متأكد أن السلطات داخل مصر سوف تعامله بإحترام على الرغم من كل ما فعله بالبلد من قتل وحرق وفوضى
أتركوا أمره للقضاء
هو الذي سيقول كلمته فيه وفي غيره
وعدل الله نافذ وسينتقم الله من الظالمين
لكن علينا أن نعرف أن هذا الرجل ليس الأكثر خطرا من جوز الغربان الشهير
 صحيح بديع هو المرشد
لكن جوز الغربان دول الشيطان يقول لهم "يا عمي" 
منكم لله يا ظلمه
تسببتم في مقتل المئات من أبناء مصر ومازلتم تخططون لحرقها