الاثنين، 10 فبراير، 2014

الأتوبيس . . حكاية شعب

نزل اليوم خبر عن دخول أتوبيسات جديدة ماركة "مرسيدس" للخدمة الشاقة في شوارع القاهرة
ولست هنا بصدد الحديث عن المواصلات لأنه أمر معقد ُيضاف إلى كم المشاكل المستحيلة الموجوده بمصر
المهم، نزل المحافظ كما ترى يشاهد الأتوبيس
ما علينا من الأتوبيس
لكن- ماذا قال الناس عندما نزل الخبر؟
تعالى نشوف
ده زعلان لأن الأتوبيس ماركة مرسيديس ويقول للمسئول "أتقي الله"

أما ده شاف أن الحكومة أسترخصت بعد الثورة وجابت صفقة فاشلة

أما ده فشاف أن الأتوبيسات مش جديده ولكن الحكومة بتضحك علينا
حاجه كده زي السيسي مات لكن اللي بيظهر واحد شبهه
وأن مبارك مات من 2005 والموجود في القفص واحد غيره

هناك من أكتشف المؤامرة على شعب مصر من منظر الكراسي المغلفه بالبلاستيك!

وهناك من رأى أن الحكومة تلهي الشعب بالأتوبيس
وكأن الشعب في إنتظار الأتوبيس ليلهي نفسه !

ودي زعلانه لأن المحافظ بيعاين الأتوبيس وهو واقف !

وهذا معترض لأن الأتوبيس بدون ركاب

وهذا كان يريد من أي أحد أن يرحم . . . . 
والحقيقه لا أعلم ما علاقة الأتوبيس بـ ----- أبوه

أما هذا فرأى أن المسئولين أغبياء 
لأن الأتوبيسات هذه الأيام يتم حرقها وكان علينا الإنتظار

وهذا كانت وجهة نظره أن وجود الأتوبيسات الجديده وسيله للسرقة وهروب من حل مشاكل الشعب

وهذا أتفق معه في نفس رد الفعل ولكن بأسلوب آخر

وده شاف أن ملوش لازمه أصلا

أما هذا فكان له وجهة نظر أخرى في الإعتراض
الأتوبيس "وحش" لأن به زجاج كثير وأحنا في مصر ولسنا في أوربا !

وده مشكلته أن الأتوبيس بدون تكييف

واحد معترض على نوع الأتوبيس (اللي هو مرسيدس)
والثاني معترض على وجود الأتوبيس نفسه

وده شاف أننا كان المفروض نجيب 2 بدل واحد مرسيدس

والأخت لازم بالطبع تعرفنا أنها بتسافر بره مصر
أنت مشكلتها مع المواصلات أن السائق والكومساري مش بالزي الرسمي

أما هذا فكان أكثر واحد تأثرت به
يبحث عن أتوبيس مثل الموجود في اليابان

ولم تكن المرة الأولى التي أسمع فيها المقارنة مع بلد آخر
فقد سبق وتحدث البعض عن نهضة البرازيل بعد ثورة يناير مباشرة
وآخرين تحدثوا عن نهضة ماليزيا
لكن فات عليهم أن يتحدثوا عن نهضة الإنسان المصري بنفسه
البرازيلي والماليزي والياباني مختلف عن المصري
من قام بالتعليق على الخبر هو الحاكم والمحكوم
نحن خرج من عندنا من يقول أن حرب أكتوبر مؤامرة وأننا خسرناها
نحن خرج من عندنا من قام بالكذب من أجل مساندة الحاكم
نحن خرج من عندنا من قام بتكذيب أشياء رآها بعينيه وسمعها بأذنه
نحن خرج من عندنا من يحارب من أجل الباطل لينتصر لنفسه
نحن خرج من عندنا من رفع صوره أشخاص ماتوا من عشرات السنين
نحن خرج من عندنا من رفع علم بلدا آخر ورفع صور لزعماء يحكمون بلادا أخرى
نحن خرج من عندنا من ناصر بلدا تحارب بلده في كل المجالات
نحن خرج من عندنا من حارب إبن بلده لأنه يختلف عنه في الدين
نحن خرج من عندنا من قتل إبن بلده لأنه مختلف معه في الإتجاه السياسي
نحن خرج من عندنا من فتن على صديقه في العمل وتحدث عنه بسوء عند رئيسه
نحن خرج من عندنا من ينتظر ليرى الموظفة (فلانه) هتلبس إيه النهارده
وفي النهاية يأتي الأخ صاحب آخر تعليق ليقول أنه يتمنى أن يرى أتوبيس مثل الموجود في اليابان
وهو لو نظر فقط لتعليقات القراء لعلم أن اليابان تتقدم على أمثالنا بـ ألف عام !