الأربعاء، 5 فبراير، 2014

لله في خلقه شئون

وقف أحد الأشخاص أمام أحد المحال في حي المعادي ومعه سبراي
فقلت على الفور سيقوم بالكتابه على الحائط مثلما يفعل كثيرون الآن حتى أصبحت حوائط مصر كلها متسخه
لكن فوجئت أنه كتب على الجانب الأول من الحائط
 في الحقيقه لا أدري ما الذي دفعه إلى كتابة "لباس" بالتحديد
وأنتظرت أن يكمل باقي الجمله أعتقادا مني أن هناك ما يريد كتابته ليوضح لنا هدفه من كتابة "لباس" على الحائط
لكنه أنتظر قليلا ثم ذهب للجانب الآخر وكتب الآتي:
 وأبتعد قليلا ليرى ما كتب
على اليمين "لباس" وعلى اليسار "بوكسر"
ثم ترك المكان وذهب لحال سبيله !
يبدو أن الأخ كان متأثر جدا بشركة قوطونيل 
فأراد أن يحقق رغبه مكبوته داخله من سنين بأن يكتب على الحائط كلمة "لباس"
أهم شيء أنه مشي وهو مبسوط !