الأربعاء، 11 ديسمبر، 2013

صنف من البشر

 هو المرشح الإسلامي المسيحي الإخواني السلفي العلماني الليبرالي السني الشيعي الكاثوليكي الصوفي الأرثوزوكسي الشركنازي الجهادي السفرديمي اللاديني المؤمن
لا له رأي في أي حاجه ولا عنده مبدأ في أي حاجه ولا يكون رأي ثابت في أي موقف
بالفعل عبد المنعم أبو الفتوح يمثل مدرسه فاشله في النفاق وإتخاذ القرار وأخذ المواقف
ليس عنده موقف صريح وواضح من أي قضيه وأدمن المواقف المائعه حتى يكون مع كل الأطراف في نفس التوقيت
أتذكر أنه قال عن محاكمة مرسي نصا:
((محاكمة مرسي هزليه ولست ضدها لو ثبت عليه تهمه !))
وفي آخر الأمر قام بعمل مؤتمر صحفي يعلن فيه رفضه للدستور
ترفضه أو لا ترفضه نحن لسنا في إنتظار موافقتك أو رفضك
فأنت رجل متلون تريد أن تلعب على كل الحبال 
أما عن أنصاره فقد بهت عليهم وأصبحوا مثله
فأغلب من قام بإنتخاب هذا الرجل تجده يردد هذا الكلام:
أنا مع الجيش ولكني ضد المجلس العسكري
أنا مش إخواني لكن بحترمهم
أنا مع الشرعية ولست مع مرسي
أنا مع الجيش ولست مع السيسي
أنا مع 30 يونيو ولست مع 3 يوليو
أنا مع الشرطه لكني ضد ضباط الداخليه وأمن الدوله
وعندما يصدر حكم قضائي على مزاجه يشكر في القضاء
وعندما يكون الحكم على غير هواه يقول قضاء مبارك يحتاج إلى تطهير
وفي النهايه تكتشف أن من يقول لك هذا الكلام إخواني لكنه يخاف من الفضيحه