الأربعاء، 25 ديسمبر، 2013

عندما يفكر ولاد العبيطه !

بعد أن علمنا أن السيسي هو الذي يقتل الجنود في سيناء
وأن الشرطة هي التي أحرقت الأقسام وهي التي قتلت الضباط في كرداسه
وأن المسيحيين هم الذين قاموا بحرق الكنائس
وأن أمن الدوله هو الذي قام بمحاولة إغتيال وزير الداخلية وأغتال بالفعل عدد من الضباط
وأن أمن الدوله يقوم بقتل الضباط الذين يؤيدون الشرعية
وأن مبنى المقاولون العرب في رمسيس تم حرقه بواسطة طائرة هليوكوبتر تابعه للجيش
الآن أنت مع آخر ما توصل إليه الخيال العلمي الإخواني عبر صفحاتهم المريضة وأنصارهم الأكثر مرضا
أمن الدوله هو الذي قام بتفجير مديرية الأمن والله فضح الإنقلابيين لأن التفجير تم من الداخل
لكن ما هو الدليل في نظر البهايم؟
أن المبنى مكسر من أعلى وليس من أسفل !
 وكما ترى فإن تفجير مديرية الأمن تم من داخلها لكنه أسقط مباني بجانبه 
يعني الإنفجار من داخل مديرية الأمن لكنه يتسبب في سقوط مسرح المنصوره !
وهذا الأمر يعتبر معجزه هندسيه بكل المقاييس
مدير أمن الدقهلية يريد تفجير مبنى المديرية فيتكسر المبنى الذي تم تفجيره قليلا بينما ينهار مبنى مجاور بشكل كامل
يعني أنا أقوم بتفجير قنبله داخل منزلي فيتكسر زجاج الغرفه بينما تنهار حوائط الشقه المقابله !
والمنظر الذي تراه نتيجة أن التفجير تم من داخل المديرية بكل تأكيد
كل هذا الدمار الذي تراه في الشارع وفي المباني المجاورة مع سقوط 15 قتيل و 140 مصاب منهم من كان يسير بالطريق في فكر البهايم أنصار مجنون الشرعية (لعبة) من أمن الدوله ومن داخل المبنى !
وهنا لم يلاحظ الضال باقي الصور ولكنه يريد أن يكذب
وهناك حمير ينتظرون كذبه بفارغ الصبر لكي يصدقوه فيما يقول ويرددون أكاذيبه لأنهم بقر
وبعد أن يصدقوه تكون النتيجة أن هو نفسه يقوم بتصديق الكذب الذي خدع به الناس
إذن هو يكذب وينتظر تأييد البقر لكذبه ثم يصدق نفسه
وهذا يدفعه إلى المزيد من الخيالات والأكاذيب الجديده
فهناك بقر يصدقون- فما الذي يدفعك إلى التوقف عن الكذب؟
هذا هو حال الضال المضل مع أتباعه من البقر
ولهذا فهو يحتاج إلى علاج نفسي على المدى الطويل
فالتصدقوا أن مدير الأمن هو الذي قام بتفجير المديرية والمباني المجاوره
ولتصدقوا أن التفجير تم من الداخل
ولتصدقوا أن جماعة أنصار بيت المقدس صناعة أمن الدوله حتى تشوه الإخوان
وتصدقوا أيضا ان الكل ظالم والإخوان فقط على حق
ما أنتم ولاد عبيطه