السبت، 21 ديسمبر، 2013

يا بتاع الدين يا متوضي

 مرت مسيرة الإخوان بالأمس بجانب إدارة المعادي التعليمية الواقعه بشارع 9 بالمعادي
وقد كتب أحدهم هذه العباره على الحائط المعدني لسور الإداره
وتلاحظ أنهم يقومون بهذا العمل القذر كل أسبوع ولكن من سوء العبارات المكتوبه فتم دهان السور عدة مرات دون جدوى
المهم
تلاحظ في الجمله المكتوبه أن الكاتب قال ( ... ... تمرد نهاية الإسلام)
إذن فهو يتعجب أن حركة تمرد تمثل نهاية للإسلام (كما يعتقد أو كما يضحك على الناس بهذا الكلام) ويؤكد من خلال هذه الجمله أن الإسلام باقي إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها وأن تمرد لن تستطيع أن تنهي الإسلام
لكن المشكله أنه لم يلاحظ كيف لرجل أراد أن يدافع عن الإسلام والمسلمين ويقوم بكتابة أول كلمتين على الحائط في الشارع وأمام كل الناس ولم يستحي؟
هذا يمثل أقل شيء مما يقومون بكتابته على الحوائط
ويصحبهم في المسيرات (الحرائر) ولا يستحي أحدهم من التوقف بالمسيره من أجل كتابه هذا الكلام أمامهم وهم بالطبع يشاهدوهم ويقومون بالثناء عليهم أثناء كتابة عباراة " أمك وأبوك ودين أهلك"
فالحوائط مليئة بأقذر الشتائم التي لا تصدر إلا من أوساخ لم يتعرضوا لتربية طيلة حياتهم
والمصيبه أن أمثال هؤلاء بأخلاقهم القذره يعتقدون أن الدين قائم عليهم 
ويعتقدون أن بدونهم سنعود إلى عصر الجاهليه ونعبد اللات والعزه
وما أساء أحد للدين وجعلنا أضحوكه بين أتباع الملل الأخرى إلا أمثالهم