الخميس، 14 نوفمبر، 2013

لا تصدق الكشوف والأسماء- ولكن صدق القرضاوي !

وصدر اليوم تقرير الطب الشرعي عن قتلى أحداث فض إعتصام رابعة والنهضة
والتقرير ظهر في الإعلام مصحوبا بالأسماء وسبب الوفاه، حتى المجهولين والذين لم يتم التعرف عليهم كان لهم رقما في التقرير
لست هنا بصدد مناقشة ما حدث فقد تحدثنا في هذا شهور
ولكن ما يعنيني هو عدد القتلى الذي صدر على لسان أنصار مجنون الشرعية
الآن الطب الشرعي صرح بأن هناك ما يقرب من 650 أو 700 جثه
ولكن أنصار مجنون الشرعية قالوا أن القتلى 5000، وهناك من قال أنهم 4300، والقرضاوي قال أن القتلى 7000
وتقرير الطب الشرعي مصحوب بأسماء
أما أعداد أتباع مجنون الشرعية فهي معروضه علينا بالأماني
ولم يصدر 5000 تصريح دفن من وزارة الصحة
ولا يوجد لديكم أسماء لقتلى بهذا العدد

فلماذا كنتم تقولون أن عدد القتلى يقدر بالآلاف؟
هل سمعتني؟
لماذا كنت تقول أن عدد القتلى بالآلاف؟

وهل عندك من الشجاعه ما يكفي لكي تقول للقرضاوي أنت كاذب في الرقم الذي قلته للناس في خطبة الجمعه وهو 7000؟
بالتأكيد لا
فالإخواني عندما يجادل ويكذب يبحث له عن مخرج
والمخرج من هذا التقرير بالنسبه له كان في نقطتان

الأولى: أن الطب الشرعي كاذب وأن الأعداد أكثر من ذلك بكثير
ويعلل المتكبرين من أنصار مجنون الشرعية هذا بأن خالد سعيد قالوا عنه أنه أبتلع لفافة البانجو
لكننا الآن نتحدث عن أعداد لجثث- حتى أسماء إبنة محمد البلتاجي أسمها موجود في الكشف
فهل لديك حصر بعدد القتلى الذين تتحدث عنهم وتم تقديرهم بالآلاف؟
بالطبع لا
إذن أنت كاذب

الثانيه: عندما تواجه الإخواني بأن أعداد القتلى ليس كما كان يقول تجده يرد عليك قائلا:
وهل 700 روح بالنسبه لك قليل؟ ده لو واحد المفروض يتعدم السيسي
نعم بالفعل 700 عدد كبير جدا وليس بالعدد الهين
وسقوط 700 قتيل يمثل مأساه كبيره كان في الإمكان أن يكونوا بيننا الآن أحياء 

لكن هنا أنا أتحدث في نقطة واحده وهي أنك تكذب
 
شهور وأنت تتحدث بلا دليل على أن أعداد القتلى بالآلاف
والآن عندما تتم مواجهتك بأسماء من سقط قتيلا تقول أن الطب الشرعي يكذب
وعندما تواجه بأسماء من سقطوا من الشرطة تقول أنهم سقطوا برصاص الداخلية وأمن الدوله ويذهب خيالك إلى قصص وهميه متعلقة بأن الضابط الذي يريدوا التخلص منه في الداخلية فإن مباحث أمن الدوله تقتله لكي يتهموا الإخوان في الجريمة !
وعندما نواجهك بشهداء الجيش في سيناء والإسماعيليه تقول أن السيسي هو الذي قتلهم ليلصق التهمة بالإخوان
وعندما نواجهك بالحقائق تقول: أنتم فرحين في القتلى وكرهك للإخوان خلاك حيوان !
وهذا يدل على أنكم قوم لا فائده من الحديث معكم
وخلافي الرئيسي مع أنصار مجنون الشرعية هو عدم إعترافهم بأي خطأ صدر من ناحيتهم
هذا على الرغم من الكذب والضلال وسوء الخلق الذي نشاهده منهم جميعا
كل شيء تلومون غيركم على فعله أنتم أول من يفعله
تلومون الإعلام على الكذب وأنتم تكذبون
وتلومون الناس على الفرح في القتلى وأنتم أول من يفرح في موت رجال الجيش والشرطة
وتلومون الإعلام على إطلاق الشاعات وأنتم أول من يستخدم الشائعات ويروجها من أجل النيل من مصر حتى لا تقوم لها قائمه من أجل الفاشل الساكن في زنزانه بسجن برج العرب

كل ما تلوموا عليه غيركم من خطايا أنتم أول من يرتكبها 

فاليظهر أحدكم الآن ويقول أن القرضاوي كاذب
ولتظهروا جميعا وتقولوا أن تقديركم في أعداد القتلى كان كذبا ومن تأليفكم
مع العلم أن هذه الأعداد شملت شهداء الشرطة ومن قتلوا في أحداث رمسيس (عندما تم إشعال مبنى المقاولون العرب وقلتم أن الفاعل هو الجيش كالعاده لتبعدوا التهمه عن المجرمين من أنصاركم)، ولم تشمل هذه الأعداد شهداء الجيش والشرطة الذين يتساقطون بشكل يومي في العريش ورفح والإسماعيليه على أيدي المجرمين الذين تؤيدوهم وتتمنون لبلدكم الخراب من أجل أن يعودوا لحكم مصر مرة أخرى
أعلم تماما أن مصر لن تقف على قدميها إلا إذا كانت هناك مصالحه شامله
لكن لكي تتصالح يجب أن تعترف أولا أنك كذبت وضللت وحاربت الوطن وأفسدت على الناس دينهم
ومن معاملتي مع هذا الصنف من البشر أعتقد أنهم لن يعترفوا أبدا بخطاياهم